Archive

Archive for 31 يناير, 2011

إجلاء المئات بسبب ثوران بركاني باليابان


 

تم إجلاء مئات الأشخاص في جنوب اليابان اليوم في الوقت الذي توقعت فيه السلطات المحلية مزيدا من الثوران من بركان في المنطقة. ونقلت وكالة “كيودو” اليابانية للأنباء عن مسئولين محليين القول إن نحو 610 أشخاص في مدينة تاكاهارو بجزيرة كيوشو جنوبي البلاد تم إجلاؤهم إلى أربع ملاجئ اعتبارا من صباح اليوم.

 

إجلاء مئات السكان مع توقعات بثوران بركاني في اليابان

وكان مسئولو المدينة طالبوا أكثر من 1100 شخص من السكان حول جبل شينمويداكي، الذي يقع في مدى بركان كيريشيما، بمغادرة منازلهم مساء أمس الأحد. وكانت هناك ثورانات بسيطة في بركان جبل شينمويداكي منذ الأربعاء الماضي، حيث قذف بالرماد والصخور في أول نشاط كبير له منذ 189 عاما.

طوكيو–اضطر مئات الأشخاص الذين يعيشون قرب بركان يابانية قد تم يقذف بأعمدة من الدخان والرماد آلاف متر في الهواء على إخلاء منازلهم اليوم الاثنين، وفقا لما ذكر مسئول محلي.

تم إيواء أكثر من 600 من سكان بلده تاكاهارو في محافظة ميازاكي في الضواحي الشرقية من شينموداكي جبل متفجرة في صالات المدارس وقاعات المجتمع، حسبما ذكر مسؤول.

أصدرت السلطات البلدية إجلاء اﻻستشارية 1158 المقيمين في المناطق المعرضة للخطر الشديد قرب البركان (4,689 الأقدام) 1421 متر صباح اليوم الاثنين.

الجبلية في نطاق كيريشيما في جنوب غرب اليابان قد تم تنبعث الدخان والرماد في الهواء منذ مساء الأربعاء، وفقا لوكالة الأرصاد الجوية اليابانية.

الوكالة اتسعت المساحة التي تخشى تستطيع ضرب بسيل من الغاز ذات درجة الحرارة العالية والرماد من اثنين (كلم 1.24) على بعد ثلاثة كيلومترات من الذروة.

وأضاف قائلا أن قبة الحمم داخل فوهة البركان الذي ينمو مع ازدياد الضغط من أسفل، الآن أكبر خمس مرات مما كان عليه يوم الجمعة.

وقد شهد ثوران البركان الرئيسية الأولى عن 52 عاماً خدمات القطارات والرحلات علقت في المنطقة. وأظهرت لقطات تلفزيونية غراي وغيوم بركان الدخان إلى السماء، ذلك مسح المقيمين الرماد من الشوارع مع والمجارف.

مرصد قريبة قد رفعت مستوى الإنذار خمسة المقياس على البركان من اثنين إلى ثلاثة، تقييد الوصول إلى الجبال برمتها.

في أبريل من العام الماضي فرقت ثوران بركان ايجافجول في أيسلندا سحابة ضخمة من الرماد التي أدت إلى إغلاق المجال الجوي ضخمة تؤثر على الرحلات الجوية أكثر من 100 ألف وثمانية ملايين راكب.

المخلوقات الفضائية و فتنة الدجال الرجل السوبرمان


بسم الله الرحمن الرحيم

قرأت أحد المواضيع في منتدى أجنبي والذي كان يتحدث عن التدخل الاجنبي في تطوير الجين البشري , وإن كانت نظرية دارون جوبهت بكثير من الانتقادات ولم تجد حتى الان أدلة أثرية تثبتها, فإن النظرية التي يراد نشرها بل في الواقع تم نشرها في كثير من المنتديات الاجنبية التي تنظر لوجود المخلوقات الفضائية كحقيقة كبرى تم التستر عليها من قبل حكومات العالم وتنتظر اليوم التي يتم الكشف عنها لتنتقل من كونها حقيقة صامتة لكونها حقيقة صاخبة قد لاقت قبول أو في أقل الاحوال لم تقابل بمعارضة ساخطة كحال نظرية النشوء والارتقاء والتي تولى كبرها دارون ..

تلك النظرية كما اسلفت مفادها التدخل الأجنبي في تطوير الجين البشري ..

تلك النظرية ومؤيدوها يرون بأن المخلوقات الفضائية ذات الذكاء الفائق كانت يوما ما هنا على الارض وساعدت على إيجاد الانسان العاقل الأول آدم وحواء وذلك بتطوير جينات الانسان البدائي أو الرجل القرد الغير عاقل ..

تلك المخلوقات لم تكن مخلوقات فضائية فقط بل هي آلهة عاشت على الارض حكمت فيها ردحا من الزمان حتى أدى حدث معين لمغادرة تلك الآلهة للأرض مع وعد بالعودة قرب نهاية الزمان ..

للمقال بقية نربط فيه بين تلك النظرية الخطيرة وعلاقتها بالدجال ويأجوج وماجوج وسوبرمان المخلوق الفضائي ذو القدرات الخارقة والذي أرسل للأرض ليحيا فيها كإنسان عادي ومحاولته الانتصار على الشر ومقاتلة الاشرار مع بقاء حقيقته سر لايعلمه أحد  والاسباب التي أدت بمنظري هذه الفكرة للاقتناع بها و التكفل بنشرها بين مؤيديهم لخلق قبول لفكرة الآلهة التي ستهبط على الارض لتحكمها من جديد وعلاقة تلك الآلهة بالكوكب العاشر أو كوكب العذاب ذو الذنب والرابط بين الكوكب ذو الذنب وآية الدخان وقرب خروج الدجال بفتنتة و ادعاؤه الألوهية وقحط الارض قبل خروجه وامساك السماء لقطرها والارض لنباتها  وتغير السنن الكونية  عند خروجه واختلاف ايام الدجال عن بقية أيام الدنيا وفتنة احياؤه للموتى وأسرار طول بقاءه على الارض مع تقاصر اعمار ابناء آدم كلما مر الزمن و علاقة سورة الكهف بكهف الدجال و الأمن من فتنته و علاقة ذو القرنين بيأجوج ومأجوج وردمه و السر في ورود ذكر يأجوج ومأجوج في سورة الكهف وأ سرار غرابة خلقتهم , وما حقيقية السدين وماهي طريقة افساد يأجوج ومأجوج في الأرض وخفاء مكان ردمهم و إحجام ذو القرنين الذي كان ممن ملكوا الدنيا عن قتالهم وهو الذي كان منطقه فأما من كفر فلنعذبنه عذابا نكرا  وسر توجيه يأجوج ومأجوج لأسلحتهم للسماء وقولهم علونا أهل الارض وسنغلب أهل السماء والوباء الذي سيؤدي إلى فنائهم  …

امطار وفيضانات في استراليا وامطار وسيول بجدة


التطرف المناخي بالعالم


لم يعد من المستغرب أن يعايش الناس تطرفا مناخيفا في أماكن ظلت طوال قرون عديدة مستقرة مناخيا

هل للتطرف المناخي علاقة بالكوكب العاشر , هل هو ظاهرة ترافق التحول القطبي المغناطيسي للأرض؟ أم أن التحول القطبي يعود في الأساس لجسم غريب يطرق أطراف منظومتنا الشمسية مثيرا البلبلة في جميع الكواكب ومؤثرا على شمسنا بذاتها ؟

تساؤلات كثيرة يطرحها القارئ …

فما شهدناه من حرائق في روسيا وفيضانات في باكستان واطراف الهند والصين وثورة البراكين الخامدة في كثير من الاماكن والزلالزل الارضية التي اصبحت شبه متواترة و الانهيارات الارضية التي وقعت بعدة أماكن  لايدع مجالا للشك بأن أرضننا تمر بتغيرات كبرى لم يعزو العلماء لمسبب بعينه …

وللمقال بقية …