الرئيسية > كوارث, المناخ و البيئة, الأرض تتغير > 42 مليون شخص أجبروا على الفرار من منازلهم بسبب الكوارث الطبيعية العالم في عام 2010،

42 مليون شخص أجبروا على الفرار من منازلهم بسبب الكوارث الطبيعية العالم في عام 2010،


أوسلو، النرويج (أ ف ب)- 42 مليون شخص أجبروا على الفرار من منازلهم بسبب الكوارث الطبيعية لعالم في عام 2010، أي بما يعادل أكثر من ضعف عدد النازحين العام الماضي

عزا الخبراء أسباب ذلك للتغير المناخي وطالبوا المجتمع الدولي بضرورة التحرك من أجل احتواءه .

أضافت الصحيفة أن أكثر من 90 بالمائة من عمليات التشريد الكارثية نجمت عن المخاطر المتصلة ب…الطقس مثل الفيضانات والعواصف التي ربما تكون متصلة بظاهرة الاحتباس الحراري , وارتفاع العدد من 17 مليون والذي سجلت في عام 2009 عزاه الخبراء إلى فيضانات باكستان والصين والزلازل التي ضربت هايتي وتشلي.

Millions displaced by natural disasters last year

ملايين المشردين من جراء الكوارث الطبيعية في العام الماضي

AP Photo
الصور AP/تشانغ

 

أوسلو، النرويج (أ فب)-عن 42 مليون شخص أجبروا على الفرار من منازلهم بسبب الكوارث الطبيعية العالم في عام 2010، أكثر من ضعف العدد السنة الماضية، قال خبراء اليوم الاثنين.

يمكن أن يكون أحد أسباب الزيادة في الرقم تغير المناخ، والمجتمع الدولي ينبغي أن تفعل المزيد من أجل احتواء، قال الخبراء.

مركز رصد النزوح الداخلي قال الزيادة من 17 مليون نازح في عام 2009 أساسا إلى تأثير “الكوارث الضخمة” مثل الفيضانات الضخمة في الصين وباكستان والهزات الأرضية في شيلي، وهايتي.

أضافت الصحيفة أن أكثر من 90 في المائة من عمليات التشريد الكارثة نجمت عن المخاطر المتصلة بالطقس مثل الفيضانات والعواصف التي ربما كانت تتأثر بظاهرة الاحتباس الحراري، ولكن لا أستطيع أن أقول إلى أي مدى.

“تزداد حدة وتواتر الظواهر الجوية البالغة الشدة، ويتم تعيين هذا الاتجاه فقط على مواصلة. وقال إليزابيث راسموسن، الأمين العام “المجلس النرويجي للاجئين” مع كل الاحتمالات، يرتفع عدد المتأثرين والمشردين كما يأتي تغير المناخ الذي يتسبب فيه الإنسان حيز النفاذ الكامل “.

وقدم مجلس اللاجئين ومركز رصد التقرير في مؤتمر دولي حول تغير المناخ والتشرد في أوسلو.

عدد الذين نزحوا في العام الماضي-حوالي 42 مليون-تقريبا حجم السكان في الأرجنتين، وهجمة الكوارث الطبيعية حتى الآن هذا العام أيضا كانت قاتمة.

11 آذار/مارس الزلزال وأمواج تسونامي في اليابان تشريد أكثر من 10 آلاف قتيل، 500 17 فرد بعض المفقودين وعن نصف مليون.

والأعاصير في الولايات المتحدة، قد ألحقت الخراب من ولاية ألاباما بولاية ماساتشوستس، بينما غمرت الفيضانات الدول من مونتانا إلى ولاية لويزيانا. في جنوب غرب مدينة ميسوري جوبلين، إعصار فتكاً في الولايات المتحدة في العقود الستة الماضية قتل على الأقل 141 شخصا ودمرت أكثر من 8 آلاف المنازل في مدينة لحوالي 50 ألف شخص.

وفي حديثة في مؤتمر أوسلو، مفوضية الأمم المتحدة “شؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس” تسمى مسألة التشرد المتصلة بالمناخ “التحدي المميزة لعصرنا” وانتقد المجتمع الدولي لعدم وجود الإرادة السياسية للحد من سرعة تغير المناخ.

وقال جوتيريز “أن هناك أدلة متزايدة تشير إلى أن الكوارث الطبيعية آخذة في التنامي في تواتر وكثافة، وأن ذلك مرتبط بعملية أطول أجلاً من تغير المناخ”.

آسيا كانت أشد منطقة تضررا في العام الماضي، مع أكبر عدد من الناس المشردين في بلدان مثل الهند، الفلبين، بنغلاديش، وإندونيسيا، والصين وباكستان.

في الصين وحدها، اضطر أكثر من 15 مليون شخص إلى مغادرة ديارهم في أعقاب الفيضانات، بينما شرد 11 مليون شخص في باكستان، قال التقرير أن. كما واصلت الفيضانات الكبيرة في الهند في عام 2009 لإجبار الناس على ترك منازلهم في عام 2010.

“هذا التقرير يزودنا بالأدلة على مدى وإلحاح المشكلة أنه لا يمكننا أن نتجاهل. يجب أن نزيد الجهود التعاونية لمنع التشرد جراء الكوارث الطبيعية، والقيام بعمل أفضل لحماية أولئك المشردين “، قال راسموسن.

  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: