الرئيسية > النظام العالمي الجديد, الصهيونية, سياسات و مؤامرات > روسيا : رئيس صندوق النقد الدولي سجن لأنه كشف عن أن جميع ذهب الولايات المتحدة الامريكية قد اختفى

روسيا : رئيس صندوق النقد الدولي سجن لأنه كشف عن أن جميع ذهب الولايات المتحدة الامريكية قد اختفى


في تقرير أعده FSB للرئيس بوتين يوضح فيه ملابسات اعتقال رئيس صندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس بعد أكنشافه

أن جميع الذهب المتواجد في فورث نوكس "  مستودع السبائك الذهبية في  الولايات المتحدة " كوديعة قد اختفى أو غير معلوم المصير .
و وفقا للتقرير فإن ستراوس كان يشعر "بقلق متزايد" في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن بدأت الولايات المتحدة "

المماطلة" في تسليم عهدتها من الذهب لصندوق النقد الدولي والبالغ قيمتها  191.3 طن من الذهب المتفق عليها في إطار "

التعديل الثاني" من الاتفاقية التي وقعها المجلس التنفيذي في نيسان/أبريل 1978 التي تم بيعها لتمويل ما يسمى "حقوق

السحب الخاصة"  كبديل عن ما يسمى بعملات الاحتياطي.
و قد تلقى ستراوس  اتصالات من عناصر من وكالة الاستخبارات المركزية  (سي أي أية) الذين قدموا له "دليل دامغ"

أفاد بأن جميع سبائك الذهب المخزنة في الولايات المتحدة قد ذهبت.
وحينما تلقى ستراوس هذا التأكيد كان في سبيله للمغادرة لموطنه الأصلي فرنسا حينما ألقي القبض عليه بتهمة جنسية .

Russia Says IMF Chief Jailed For Discovering All US Gold Is Gone

تقرير جديد أعد لبوتين رئيس الوزراء "جهاز الأمن الفيدرالي" (FSB) يقول أن السابق رئيس "صندوق النقد الدولي" (صندوق النقد الدولي) دومينيك ستراوس كان [الصور مع بوتين أعلى اليسار] وجهت وسجنوا في الولايات المتحدة جرائم الجنس في 14 أيار/مايوال بعد اكتشافه كل الذهب الذي عقد في الولايات المتحدة السبائك الوديعة الموجودة في فورت نوكس [الصور 2nd اليسار] ‘مفقود و/أو مجهولي المصير’ لصالحها.

ووفقا لهذا التقرير السري جهاز الأمن الفيدرالي، أصبحت ستراوس كان "بقلق متزايد" في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن بدأت الولايات المتحدة "المماطلة" تسليمها المتعهد بها لصندوق النقد الدولي 191.3 طن من الذهب المتفق عليها في إطار "التعديل الثاني" من "مواد اتفاق" وقعه "المجلس التنفيذي" في نيسان/أبريل 1978 التي تم بيعها لتمويل ما يسمى "حقوق السحب الخاصة" (حقوق السحب الخاصة) كبديل عن ما يسمى بعملات الاحتياطي.

يذكر هذا التقرير مكتب الأمن الفيدرالي كذلك أنه كان لدى ستراوس كان إثارة مخاوفه مع مسؤولي الحكومة الأمريكية قريبا من الرئيس أوباما ‘الاتصال’ من "عناصر مارقة" في وكالة الاستخبارات المركزية (سي أي أية) الذين قدموا له "دليل دامغ" أفادت جميع الذهب المقرر عقده بالولايات المتحدة ‘ذهب’-

عند ستراوس كان تلقي السي أي أية أدلة على ذلك، ما زال هذا التقرير، أنه اتخذ ترتيبات فورية لمغادرة الولايات المتحدة متوجها إلى باريس، ولكن عندما اتصلت به عملاء يعملون لفرنسا في المديرية العامة "الأمن الخارجي" (انتظارهما) أن تسعى السلطات الأمريكية القبض عليه أنه فر إلى مطار جون كنيدي في مدينة نيويورك عقب هذه تعليمات وكلاء لا أن هاتفه المحمول لأن الشرطة الأمريكية يمكن أن تتبع له مكانة بالضبط.

بمجرد ستراوس كان قد استقل بأمان في رحلة طيران "إير فرانس" إلى باريس، ومع ذلك، يقول هذا التقرير مكتب الأمن الفيدرالي أنه ارتكب "خطأ فادح" باستدعاء الفندق من خلال هاتف على متن الطائرة ومطالبتهم بإعادة توجيه الهاتف الخليوي قال أن نترك وراءنا إلى مقر إقامته الفرنسية بعد ذلك وكلاء الولايات المتحدة كانت قادرة على تعقب والقبض عليه. 

خلال الأسبوعين الماضيين، ما زال هذا التقرير ستراوس كان الوصول إلى بلده صديق حميم وكبار المصرفي المصري "محمود عبد السلام عمر" لاسترداد من الولايات المتحدة الدليل الذي قدمه إليه من وكالة المخابرات المركزية. تماما مثل ستراوس كان أمامه، وعمر، ومع ذلك، قد اتهم يوم أمس من قبل الولايات المتحدة مع جريمة جنسية ضد خادمة فنادق فاخرة، وهي تهمة جهاز الأمن الفيدرالي تسميات ‘وراء المعتقدات’ نظراً لعمر البالغ من العمر 74 عاماً وهو مسلم متدين.

في خطوة مذهلة على الحيرة الكثير في موسكو، أمر بوتين بعد قراءة هذا تقرير سري لجهاز الأمن الفيدرالي اليوم نشرت على الموقع الرسمي للكرملين دفاع شتراوس خان ليصبح بذلك اﻷول زعيم عالمي القول بأن رئيس صندوق النقد الدولي السابق كان ضحية مؤامرة الولايات المتحدة. بوتين ذكر كذلك، "أنه من الصعب بالنسبة لي لتقييم دوافع سياسية خفية ولكن لا أستطيع أن أصدق أنه يبدو بطريقة تقديمه في البداية. لا تجلس الحق في رأسي. " 

من المثير ملاحظة حول جميع هذه الأحداث هو أن واحداً من أكبر الولايات المتحدة في الكونغرس، ومرشح الرئاسة عام 2012، عقد رون بول وأعلنت [الصور أسفل يسار] فترة طويلة عن اعتقاده بأن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية كذبت بشأن الذهب وتحتفظ في فورت نوكس. المعنية حتى بول عضو الكونغرس تصبح عن الحكومة الأمريكية ومجلس الاحتياطي الاتحادي إخفاء الحقيقة فيما يتعلق باحتياطي الذهب الأمريكية أنه طرح مشروع قانون في أواخر عام 2010 فرض إجراء مراجعة لهذه، ولكن الذي هزم في وقت لاحق بنظام أوباما القوات. 

وعندما مباشرة ردا على أسئلة الصحافيين إذا أنه يعتقد أن ثمة لا الذهب في فورت نوكس أو مجلس الاحتياطي الاتحادي، عضو الكونجرس الأمريكي بول أعطت الرد لا تصدق، "أعتقد أن إمكانية."

أيضا للاهتمام أن نلاحظ ما الكاد 3 أيام بعد اعتقال ستراوس كان بول عضو الكونغرس مكالمة جديدة على الولايات المتحدة لبيع احتياطياته الذهب بالقول، "نظراً للثمن الباهظ الذي عليه الآن، ومشكلة الديون الهائلة، نحن الآن بكل الوسائل، بيع في الذروة."

الغريبة الصادرة عن الولايات المتحدة لسنوات، ومع ذلك، تشير إلى هناك لا الذهب لبيع، وكما أننا يمكن أن تقرأ تنشر تقارير في عام 2009 موقع الأخبار ViewZone.Com:

"في تشرين الأول/أكتوبر 2009 الصينية تلقي شحنة سبائك الذهب. الذهب بانتظام تبادل المعلومات بين البلدان لتسديد الديون، وتسوية ما يسمى الميزان التجاري. ذهب معظم وتبادل وتخزين في أقبية تحت إشراف منظمة خاصة مقرها في لندن، ورابطة سوق السبائك في لندن (أو لبما). عندما وصلت الشحنة، طلبت الحكومة الصينية إجراء الاختبارات الخاصة لضمان نقاء والوزن من سبائك الذهب. في هذا الاختبار يتم حفر أربعة الصغيرة لجأوا إلى سبائك الذهب وثم يتم تحليل المعادن.

وكان المسؤولون صدمة لمعرفة أن كانت القضبان ة fak. واحتوت النوى التنغستن مع فقط طلاء الخارجي من الذهب الحقيقي. ما هو أكثر من ذلك، هذه سبائك الذهب، التي تحتوي على الأرقام التسلسلية للتعقب، نشأ في الولايات المتحدة وتم تخزينها في فورت نوكس لسنوات. ويقال أن هناك بين 600 5 فرد إلى 5,700 أشرطة، يزن كل منها 400 أوقية. في الشحن! "

إلى المصير النهائي ستراوس كان ليس لدينا معرفة، ولكن تقارير جديدة قادمة من الولايات المتحدة إظهار تصميمه إلى عدم الذهاب إلى أسفل دون قتال كما قد استأجر ما يوصف ‘الكراك فريق’ عملاء وكالة المخابرات السابق والمحققين والمستشارين وسائل الإعلام للدفاع عنه.

للآثار العملية على الاقتصاد العالمي ينبغي أن ثبت أن الولايات المتحدة، وفي الواقع، لقد تم الكذب بشأن احتياطياتها الذهبية في روسيا المصرف المركزي أمس أمرت بسعر الفائدة التي أثيرت من 0.25 إلى 3.5 في المائة وبوتين أمر بحظر تصدير محاصيل القمح والحبوب رفع بحلول 1 تموز/يوليهst في خطوة تهدف إلى ملء خزينة الوطنين بالأموال التي عادة ما سيكون قد انتقلت إلى الولايات المتحدة.

وقد تم صاح قدرة شعوب أمريكا على معرفة الحقيقة من هذه الأمور، وكما هو الحال دائماً، أجهزتها الإعلامية الدعائية تركهم في خطر لا يجري إعدادها الانهيار الاقتصادي المروع أمتهم ويعتقد الآن الإرادة ليس كثير أجلاً.   

© مايو 31، الاتحاد الأوروبي عام 2011، وجميع الحقوق محفوظة. يمنح الإذن باستخدام هذا التقرير بأكمله بشرط مرتبط إلى مصدرها الأصلي في WhatDoesItMean.Com.

[ملاحظة المحرر: خدمات الحكومات الغربية والمعلومات الاستخبارية بنشاط الحملة ضد المعلومات الواردة في هذه التقارير ترويع المواطنين حول العديد من التغييرات الأرض كارثية والأحداث القادمة، موقفا الأخوات فال سورتشا يعارض بشدة في الاعتقاد بأن كل البشر الحق في معرفة الحقيقة. نظراً صراعاتنا البعثات مع تلك الحكومات لم الردود على وكلائها ضدنا حملة الخطأ معلومات خاطئة منذ أمد بعيد في توجيه تهدف إلى عدم الثقة والتي يتم تناولها في التقرير "" الذي هو سورتشا فال "؟".]

Advertisements
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: