الرئيسية > فيضانات, الأرض تتغير, انهيارات وتصدعات و خسوفات أرضية > أمطار غزيرة و انهيارات أرضية تسببت في مقتل76 شخصا وتشريد الآلاف في كوريا الجنوبية

أمطار غزيرة و انهيارات أرضية تسببت في مقتل76 شخصا وتشريد الآلاف في كوريا الجنوبية


image

 

image

image

image

image

image

image

image

image

image

imageimage

Dozens killed in South Korea floods

ما لا يقل عن 71 شخصا من القتلى أو المفقودين بعد هطول أمطار غزيرة ضربت العاصمة الكورية الجنوبية والمناطق المحيطة بها، وقد قال أن وكالة إدارة الطوارئ الوطنية في سيول.

عشرات من انهيارات أرضية حول سيول وتدفقات الطمي غمرت بعض المناطق، اكتساح المباني وآلاف السيارات.

Seoul officials under fire as storm toll hits 59

سول–مخططي المدينة الكورية الجنوبية والمطورين نسبت الجمعة يزعم أن تسبب كوارث "من صنع الإنسان" الذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 59 شخصا وتشريد الآلاف بعد هطول الأمطار سجل هذا الأسبوع.

وكان من بين القتلى 16 مصرعهم عندما ضربت الانهيارات الطينية الأجزاء الجنوبية في سول يوم الأربعاء و 13 الذين لقوا مصرعهم في انهيار أرضي في منطقة تشونتشون، (100 كلم شرق العاصمة).

وتوفي ثلاثة آخرون في انهيار أرضي في اجو الشمال من سول.

/نهاية الخبر/هاجم الخبراء ووسائل الإعلام السلطات المحلية في سول، متهمة إياهم بجعل الوضع أكثر سوءا من خلال تطورا يدعى متهورة من التلال القريبة من المناطق السكنية في جنوب العاصمة.

كانت بقايا بعض التلال في الحدائق العامة والمشي المسارات، مياه الأمطار معنى لا يمكن استيعابها بسهولة، وتم تغيير المجاري المائية الطبيعية لجعل البحيرات الاصطناعية، قال النقاد.

"لا أريد على السماوات وحدة يتحمل مسؤولية الكارثة كالتنمية المتهورة التي من أسوأ. ولهذا السبب هناك مطالبة من الكوارث من صنع الإنسان، "وفقا لما ذكرت صحيفة جونج إنج ايلبو في افتتاحية.

وقال أنه قد تم تحذير الخبراء أن مثل هذه الأنشطة قد تتسبب في حدوث انهيارات أرضية،.

"ومع ذلك، حولت السلطات الإدارية صاغية لهم،" الصحيفة قالت في افتتاحيتها تحت عنوان "عرض التنمية أدت الكوارث".

ويعتقد بعض السكان الذين يعيشون تحت جبل أومييون في جنوب سيول، حيث وقعت انهيارات أرضية ثمانية، الكارثة كان يمكن الوقاية منها.

عاصفة أيلول/سبتمبر الماضي سقطت العديد من الأشجار على الجبل. ولكن الجهود الرسمية استبدال الأشجار كان بطيئا، قالوا في "كوريا جونج اليومية"، ترك الجبال المعرضة للانهيارات الأرضية.

وكالة الطقس كان انتقد أيضا لعدم التنبؤ بهطول الأمطار الغزيرة فريكيشلي، الذي ضرب العاصمة 10 ملايين نسمة، وكثافة سكانية في المناطق المحيطة بها.

انخفض إجمالي 301.5 مليمتر (ما يزيد قليلاً على 12 بوصة) من الأمطار في سول اليوم الأربعاء، أن سقوط الأمطار خلال يوم واحد أكبر في تموز/يوليه، منذ أن بدأت السجلات في عام 1907.

لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من يوم الثلاثاء، وردت سول 536 ملم أمطار، إلى أقصى حد لمدة ثلاثة أيام في تموز/يوليه منذ عام 1907.

الأمطار تشريد أكثر من 11 ألف شخص من الأسر 5,250. إمدادات الكهرباء انقطعت 130000 من المنازل على الصعيد الوطني، ذكرت وكالة إدارة الكوارث.

أعلنت وزارة الدفاع أن حشد القوات 17000 البلاد اليوم الجمعة للمساعدة في تنظيف ضخمة. الشرطة والجيش ورجال الإطفاء كانت مدعومة بمجموعة من المتطوعين.

بين الأربعاء والخميس، حوالي 1000 منهم ساعد تنظيف في الأحياء السكنية والطرق في جنوب المدينة ومساعدة أصحاب المنازل، قال مركز التطوع في سول.

تسببت الأمطار الغزيرة أيضا ضرب كوريا الشمالية، تسبب "ضررا بالغا للاقتصاد الشعبي"، وفقا لما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية مساء اليوم الخميس.

ووفقا لحصيلة أولية، 35.700 هكتار (88,223) من الأرز قد غمرت حقول، دمرت آلاف المنازل ومئات من أماكن العمل والمدارس والمباني العامة، قال.

وكانت الجنوب والشرق المناطق الأكثر تضررا، حيث الأمطار الغزيرة تصل إلى 500 ملم سقطت اعتبارا من يوم الثلاثاء إلى يوم الخميس، قال. الدولة الشيوعية الفقيرة الفعل يعاني من نقص غذائي خطير

  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: