الرئيسية > المتنوريبن, النظام العالمي الجديد, الصهيونية, حروب, سياسات و مؤامرات > ويكليكس : الحكومة الامريكية متورطة في أعدام 10 مدنين عراقيين بينهم امرأة مسنة وخمس أطفال أحدهم مازال رضيعا وهم مكبلي الايدي

ويكليكس : الحكومة الامريكية متورطة في أعدام 10 مدنين عراقيين بينهم امرأة مسنة وخمس أطفال أحدهم مازال رضيعا وهم مكبلي الايدي


Wikileaks Cable Suggests The US Executed Handcuffed Women And Children Under 5, Including An Infant

 

أفرج موقع ويكليكس عن برقية تشير إلى تورط الحكومة الأمريكية في تفجير مبنى لتدمير الادلة التي تشير إلى عملية إعدام 10 مدنيين عراقيين مكبلي الايدي بينهم امرأة وخمس أطفال تحت سن الخامسة وطفل رضيع .
وكانت القصة الرسمية التي اصدرها الجيش الامريكي أن المبنى انهار تحت إطلاق نار كثيف , ولكن الشهود الذين استجوبوا في مكان الحادث أكدوا بأنه تم اطلاق 6 صواريخ على المبنى من قبل الطائرات الأمريكية مما أدى لتدمير المبنى .

ولسوء حظ مجرمي الحرب، تشريح الجثث التي عثر عليها في المبنى كشفت  عن 10 مدنيين على الأقل وجدو في المبنى مكبلي اليدين و تم إعدامهم بواسطة طلقة في الرأس قبل تفجير المبنى .

والأسوأ وجود امرأة بين الضحايا تبلغ من العمر 70 عام  وخمسة أطفال تحت سن الخامسة، بما في ذلك طفل يبلغ  5 أشهر.

ثم تقوم الحكومة الأمريكية  بالتستر على عمليات الاعدام وذلك بإدراج الوفيات نتيجة لانهيار المبنى في عملية بحث عن أحد مقاتلي القاعدة في العراق .

ثم علنا تستر عمليات الإعدام التي تفيد الوفيات حيث تنهار نتيجة لمبنى التي أعقبت بحثاً عن ‘مقاتلة أجنبية ميسر للقاعدة في العراق شبكة’ التي ذكرت وسائل الإعلام دون شك.

أولاً، من قصة الخام:

صور تظهر جثث لمدنيين قتلوا في  العراق

 

وتظهر الصور التي التقطتها  "وكالة الصحافة الفرنسية" ولكن لم توزع بمنافذ وسائط الإعلام الرئيسية في الولايات المتحدة جثث مدنيين عراقيين قتلوا في آذار/مارس في منزل في إسحاقي، العراق. تلك الصور الفوتوغرافية وإظهار  تظهر بوضوح الجثث المتأكلة لأطفال بعضهم رضع

– معروضة أدناه. الرجاء عدم التمرير إذا كنت لا ترغب في رؤية هذه الصور.

تم اكتشاف الصور الفوتوغرافية وألقى الضوء عليها عبر  فلويد كريستوفر من ChrisFloyd.com في وقت سابق من هذا العام.

ووفقا لتقرير وكالة أنباء رويترز عن الحادث،هناك 11  جثة من الرجال والنساء والأطفال، بما في ذلك جدة تبلغ من العمر 75-عاماً وطفل رضيع عثر عليهم مكبلين و تم اعدامهم عن طريق طلقة في الرأس في الوقت الذي أدعى فيه  الجيش الامريكي وجود امرأتان وطفل قتلا اثناء تفجير أحد المنازل في محاولة القبض على أحد عناصر القاعدة في المنزل

"وقال ضابط كبير بالشرطة العراقية أظهر تشريح  الجثث التي شملت خمسة أطفال، أعدم كل منهم برصاصة في الرأس و أفادت وكالة رويتر أن قادة المجتمع المحلي أصابهم الغضب بسبب عملية القتل وطالبو بتوضيح من الجيش الامريكي

"وأظهرت اللقطات التلفزيونية الجثث في المشرحة تكريت –  وهي لخمسة أطفال ورجلان وأربع نساء. متأثرين بجراحهم لم تكن واضحة وأن الرضع واحدة قد رأس حفرا الجرح. "

[…]

اتبع الصور الفوتوغرافية، رسم تماما،.

المزيد من الصور، ووصفاً تفصيليا للحادث، تتوافر هنا

ومن المفارقات أن اغتيالات مدنيين العراقيين، 15 مارس 2006، يوافق  نفس التاريخ  الذي بدأت فيه محاكمة صدام حسين في جرائم حرب ومنها اتهامه  في مقتل 148 مدنيا في الدجيل عام 1982.

البقية " ترجمة آلية "

 تقارير البحوث العالمية :

الاغتيالات المستهدفة في العراق والتي أكدها أرشيف  Wikileaks

البحوث العالمية، 1 سبتمبر 2011
عبر الأسترالي

ويقول الفريق أنتيسيكريسي WikiLeaks تعرضت في أرشيف ضخمة لطلب "وزارة الخارجية الأميركية" كبلات في اختراق أمني الذي عليه باللوم على شريكها مرة واحدة، في صحيفة الغارديان البريطانية.

واتهم WikiLeaks في طوله 1600 كلمة افتتاحية نشرت على شبكة الإنترنت، مراسل الجارديان التحقيق ليه ديفيد من إفشاء كلمة المرور المطلوبة لفك تشفير الملفات في كتاب نشر في وقت سابق من هذا العام.

الوصي وليه كل نفي المسببة للضرر.

ويبدو نسخ الملفات بحرية بتعميم جميع أنحاء الشبكة العالمية، رغم أنه لا يمكن تحديد صحتها يمكن فورا.

WikiLeaks قالت في بيانها أن ليه "متهور، ودون الحصول على موافقتنا، عن علم كشف كلمات المرور فك التشفير" في كتاب له عن المنظمة، نشرته الجارديان مرة أخرى في شباط/فبراير.

وقال WikiLeaks قد تم نشر المعرفة بكلمات تسربت سراً لمدة أشهر، ولكن أن المنظمة اضطرت إلى الخروج ببيان اليوم بعد أن بدأت أنباء الإخلال بتسرب إلى الصحافة.

في واشنطن، لا وزارة الخارجية الاستجابة فورا لمكالمة تسعى إلى التعليق.

سبق أن المسؤولين الأمريكيين قالوا أن الكشف عن كامل أرشيف طلب يمكن أن عواقب وخيمة محتملة المخبرين والنشطاء وغيرهم ونقلت في الكابلات.

وباءت بالفشل محاولات متكررة للوصول إلى العاملين WikiLeaks لمزيد من التوضيح.

وفي الوقت نفسه، تقترح كبل في الشريحة الأخيرة من الوثائق التي صدرت نفذت القوات الأمريكية 10 مدنيين عراقيين، بينهم امرأة مسنة ورضيع، قبل القصف إلى تدمير الأدلة.

الحادث الذي وقع عام 2006 المثيرة للجدل في بلده إسحاقي المركزية العراقية تشارك نمط التنفيذ قتل 10 مدنيين من بينهم امرأة في بلدها 70s وطفل يبلغ من العمر 5 أشهر.

الكبل غير مصنفة، الذي نشر على موقع WikiLeaks في الأسبوع الماضي، الوارد الأسئلة من محقق الأمم المتحدة حول الحادثة، التي أغضبت المسؤولين العراقيين المحليين، الذين طالبوا بنوع من العمل من حكومتهم.

نفي وزير الخارجية الأميركي المسؤولين في الوقت حدوث أي شيء غير مناسب.

ولكن السيد فيليب ألستون، المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بعمليات الإعدام خارج نطاق القانون والإعدام التعسفي، وقال في رسالة إلى المسؤولين الأميركيين مؤرخة 12 يوما بعد الحادث 15 مارس 2006، أن إجراء عمليات تشريح الجثث في مدينة تكريت العراقية أظهرت أن جميع من لقوا مصرعهم قد قيدت يداه ورصاصة في الرأس.

وكان من بين القتلى أربع نساء وخمسة اﻷطفال.

وكان الأطفال طوال السنوات 5 القديمة أو الأصغر سنا.

الذي تم التوصل إليه عبر البريد الإلكتروني اليوم الأربعاء، قال ألستون اعتبارا من عام 2010-أحدث البيانات أنه-مسؤولين أميركيين لم يكن استجابوا لطلبة للحصول على معلومات وان الحكومة العراقية أيضا لم تكن المقبلة.

وقال أن عدم استجابة من الولايات المتحدة "كان الحال بالنسبة لمعظم الرسائل الموجهة إلى الولايات المتحدة في الفترة 2006-2007،" القتال في العراق عندما وصلت إلى ذروتها.

وقال ألستون أنه يمكن تقديم أية معلومات إضافية عن الحادث.

أضاف أن هذه "المأساة"، "هو أن هذا نظام متطور للاتصالات في مكان ولكن مجلس حقوق الإنسان (الأمم المتحدة) لا يفعل شيئا لمتابعة عندما تجاهل الدول القضايا المثارة معهم".

البنتاغون لم تستجيب لطلب للتعليق.

وقال المسؤولون العسكريون الأمريكيون في العراق الوقت، الحسابات من سكان المدينة الذين شهدوا الأحداث التي كان من المستبعد جداً أن يكون صحيحاً، وقالوا في وقت لاحق الحادث لم تستحق المزيد من التحقيق.

ورفض مسؤولون عسكريون أيضا الكشف عن الوحدات التي قد تكون المتورطين في الحادث.

إريك ويسترمان يعطينا المزيد من المعلومات بل تسربت الأصلي.

تفاصيل كابل مما أسفر عن مصرع تسترا أسرة مع اﻷطفال صغار بالقوة المتعددة الجنسيات في العراق

1 سبتمبر 2011//10:21 م @ ويسترمان إريك

الكبل الدبلوماسية الأمريكية التالية يصف إعدام وتسترا من عائلة في بلده على بعد حوالي 100 كم شمال بغداد، العراق في 15 مارس 2006. عمليات القتل كانت نتيجة تحقيق القوة المتعددة الجنسيات (القوات المتعددة الجنسيات) مقتل اثنين من جنود القوة المتعددة الجنسيات وقت ما بين 6 و 11 آذار/مارس.

نص مروعة تتحدث عن نفسها. وأضاف لقد غامق ومائل؛ ومع ذلك، يتغير النص الكبل الأصلي:
"59146″،" 03/04/2006 14:48″، "06GENEVA763″،" الولايات المتحدة البعثة جنيف "،" سرية "،" 06USMISSIONGENEVA2006″، "031448Z ص 06 أبريل
أوسميسيون FM جنيف
إلى سيكستاتي واشدك 9047
تقوم بعثة الولايات المتحدة أوسميسيون نيويورك
"،" جنيف أونكلاس 000763

الدولة للإدخال/الإخراج/RHS، DRL/قانون مكافحة غسل الأموال، ول/هر

♦ 12958: N/A
العلامات: بوم، إدانة-1
الموضوع: رسالة من SRS على عمليات الإعدام وكالة الفضاء الأوروبية بشأن
مداهمة القوة المتعددة الجنسيات في عراق في 15 مارس 2006

1-البعثة تلقت رسالة من السيد فيليب ألستون، المقرر الخاص المعني بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو الإعدام التعسفي، فيما يتعلق بعملية مداهمة قامت بها "القوات المتعددة الجنسيات" في 15 مارس 2006 في منزل فايز محمد "ماجمأي هارت" في العراق. هذا الخطاب قد أرسل عبر البريد الإلكتروني للإدخال/الإخراج/RHS. هذه الرسالة رقم 8 على سجل الاتصالات 2006 في جنيف.

2-البدء في نص الرسالة:

27 مارس 2006

المرجع: الـ 214 ز/هكذا (33-23) الولايات المتحدة الأمريكية 6/2006

صاحب السعادة،

يشرفني أن أتوجه إليكم بصفتي "المقررة الخاصة" المعنية بإجراءات موجزة والإعدام التعسفي عملا بلجنة حقوق الإنسان القرار 2004/37.

وأود أن استرعى انتباه الحكومة الخاص بك إلى المعلومات التي تلقيتها فيما يتعلق بغارة قامت بالقوات المتعددة الجنسيات (القوات المتعددة الجنسيات) في 15 مارس 2006 في البيت لشركة هارت فايز-ماجمأي، المزارعين الذين يعيشون في ضواحي مقاطعة حقي الـ-المحطة الفضائية الدولية في مدينة بلد (محافظة صلاح الدين)-

وقد تلقيت تقارير مختلفة تشير إلى أن 10 أشخاص على الأقل، هما السيد فايز حرات خلف، (العمر 28)، زوجته Sumay’ya عبد الرزاق كوثر (24 عاماً)، على ثلاثة اﻷطفال هاوراع (الذين تتراوح أعمارهم بين 5) عائشة (الذين تتراوح أعمارهم بين 3) وحسام (5 أشهر)، الأم في فايز السيدة تركيا مجيد على (74 عاماً)، الأخت لفايز (اسم غير معروف)، الضاري لفايز "أسماع يوسف معروف" (الذين تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات)، وأسامة يوسف معروف (الذين تتراوح أعمارهم بين 3 سنوات)، والزائر النسبي السيدة الاقتصاد حميد مهدي (23 عاماً) قتل خلال الغارة.

ووفقا للمعلومات الواردة، اقتربت القوات الأمريكية منزل السيد فايز في الساعات الأولى من 15 مارس 2006. يبدو أن عندما اقترب القوة المتعددة الجنسيات في البيت، أطلقت أعيرة نارية منه ومواجهة التي تلت ذلك حوالي 25 دقيقة. القوات "القوة المتعددة الجنسيات" دخل المنزل وقيدت يداه جميع المقيمين وأعدموا جميعا. بعد تدخل القوة المتعددة الجنسيات الأولى، تبع ذلك غارة جوية الأمريكية التي دمرت المنزل.

التلفزيون العراقي محطات البث من الساحة، وأظهر جثث الضحايا (أي خمسة اﻷطفال وأربع نساء) في مشرحة تكريت. وكشف تشريح تضطلع في مشرحة مستشفى تكريت أن جميع الجثث كانت برصاصة في الرأس واليدين-

أنني أدرك أن القوة المتعددة الجنسيات وأكدت أن غارة جوية وقعت هذا اليوم في مدينة بلد وأنها تسببت في عدد غير محدد من الضحايا. الجيش الأمريكي بمهاجمة منزل للقبض على أعضاء من السيد فايز هارت، ماجمأي الأسرة على أساس أنهم بالتورط في مقتل اثنين من جنود القوة المتعددة الجنسيات الذين قتلوا بين 6 إلى 11 آذار/مارس 2006 في منطقة هوجا الـ. وذكر الجيش الأميركي أيضا في وسائل الإعلام قوله أن القوات المتعددة الجنسيات هاجموا المنزل المعنية لالتقاط "ميسر مقاتلة أجنبية للقاعدة في العراق شبكة". تقارير أخرى تشير إلى أنه خلال الأشهر الخمسة الماضية، كانت هناك عدد كبير من الحوادث القاتلة التي يدعى القوة المتعددة الجنسيات قد استخدمت القوة المفرطة للاستجابة للتهديدات المتصورة في نقاط التفتيش أو باستخدام القصف الجوي في المناطق المدنية.

في لفت انتباه الحكومة لسعادتكم على هذه المعلومات ومنها السعي إلى توضيح، أنني أدرك تماما للموقف الذي اتخذته حكومتكم في المراسلات مع لي فيما يتعلق بالولاية في اختصاصها فيما يتعلق بأعمال القتل التي يقال أنها وقعت في سياق صراع مسلح (أود أن أشير إلى رسائل الحكومة الخاص بك مؤرخة 22 أبريل 2003 و 8 أبريل 2004). وكما هو موضح في تقريري المقدم إلى لجنة الحادية والستين المعني بحقوق الإنسان، وكذلك في رسائل موجهة إلى حكومة سعادتكم 26 أغسطس 2005 و 7 مارس 2006، ومع ذلك، ليس فقط صياغة ذات الصلة للولاية ولكن أيضا الجمعية العامة في قراريها والممارسة منذ أمد بعيد الآن من خبراء مستقلين تباعا عقد الولاية منذ إنشائها في عام 1982 جعله واضحا أن المسائل المتعلقة بالقانون الإنساني تقع تماما ضمن ولاية "المقرر الخاص" (انظر E/CN.4/2005/7، في الفقرة 45).

وأود أن أذكر أيضا أن "اللجنة المعنية بحقوق الإنسان" قد عقد أن دولة طرف يمكن أن تكون مسؤولة عن انتهاكات للحقوق المنصوص عليها في العهد حيث ترتكب الانتهاكات الوكلاء المأذون به الدولة في أراض أجنبية، "سواء بموافقة الحكومة في الدولة الأجنبية أو لمعارضة". (انظر لوبيز ضد أوروغواي، والاتصالات No.52/1979، CCPR/C/OP/1 في 88 (1984)، الفقرات. 12.1-12.3.)

وأخيراً، أود أن أذكركم بأن "الأمم المتحدة" الجمعية العامة القرار 59/191 10 مارس 2005، في الفقرة 1، ويؤكد أن "على الدول أن تكفل خضوع أية تدابير لمكافحة الإرهاب مع التزاماتها بموجب القانون الدولي، ولا سيما الدولية حق من حقوق الإنسان، واللاجئين والقانون الإنساني". دون في أي شكل من الأشكال الراغبة في استباق الحكم دقة المعلومات الواردة، سأكون ممتنا لرد على الأسئلة التالية:

1-هل الوقائع المزعومة في الموجز أعلاه لقضية دقيقة؟ على أي أساس كان قرروا قتل، بدلاً من التقاط، أفراد أسرة السيد فايز هارت الـ ماجمأي.

2-ما هي قواعد القانون الدولي الحكومة الخاص بك سعادة النظر إلى تحكم هذه الحوادث؟ إذا رأت الحكومة الخاص بك سعادة هذه الحوادث لقد تم يحكمها القانون الإنساني، يرجى توضيح أي صكوك معاهدة أو تعتبر القواعد العرفية لتطبيق.

3-ما هي الضمانات الإجرائية، إذا وجدت، كانوا يعملون لضمان أن عمليات القتل هذه تمتثل للقانون الدولي؟

4-هل تعتزم الحكومة الخاص بك سعادة تقديم تعويضات إلى أقارب السيد فايز هارت الـ ماجمأي.

أنها مسؤوليتي تحت ولاية المقدمة إلى اللجنة المعنية بحقوق الإنسان وتعزيزها بالقرارات المناسبة للجمعية العامة، أن تسعى إلى توضيح هذه الحالات التي جلبت انتباهي. وبما أنني لم أتوقع أن يقدم تقريرا عن هذه القضايا إلى "مجلس حقوق الإنسان" سيكون ممتنا لتعاونكم والملاحظات الخاصة بك. وإني أتعهد بضمان أن رد الحكومة الخاص بك هو يعكس بدقة في التقارير وسوف أقدم إلى "مجلس حقوق الإنسان" للنظر فيها.

وتفضلوا، سعادة، ضمانات نظرنا أعلى،

فيليب ألستون
المقرر الخاص المعني بعمليات الإعدام خارج نطاق القانون والإعدام التعسفي

نهاية نص الرسالة.

المصدر: إريك ويسترمان

هنا هو الدخول في ويكيبيديا عن الحادث.

حادثة إسحاقي

حادثة إسحاقي تشير إلى المبلغ عنها القتل الجماعي المدنيين العراقيين يزعم ارتكابها من جانب قوات الولايات المتحدة في مدينة إسحاقي في آذار/مارس 2006. وبعد الحادث، اتهمت الشرطة العراقية القوات الأمريكية لتطويق وإطلاق النار عمدا على 11 شخصا، من بينهم خمسة اﻷطفال وأربع نساء، قبل تفجير منزلهم. وأجاب المتحدث باسم الجيش الأمريكي في الوقت أنه من "المرجح أن [المزاعم] لا يصدق". [1] السلطات الأميركية قالت أنهم شاركوا في تبادل لإطلاق نار بعد بلاغاً بأن زعيم خلية القاعدة ، "أحمد عبد الله محمد نأيس" الـ-أوتايبي، بزيارة المنزل. ووفقا للاميركيين، أنهار المبنى تحت النيران الثقيلة، مما أسفر عن مصرع أربعة أشخاص – أحد المشتبه فيهم وامرأتان وطفل.[2]

وأشارت الولايات المتحدة في حزيران/يونيه 2006 إلى كانت رينفيستيجاتينج[3] الحادث، بعد أن حصل على هيئة الإذاعة البريطانية شريطا من "مجموعة السنية متشددة" التي تحتوي على أدلة تدعم الادعاءات المتعلقة بالشرطة العراقية على ما يبدو. [2] وتبين من التحقيق، في 2 يونيو 2006 أن أفراد الجيش الأمريكي قد اتبعت الإجراءات الصحيحة وقواعد الاشتباك، وأنها لم تفعل شيئا خطأ. (القوات الأميركية، التقرير ادعى، في البداية ردت على نيران العدو عليها بنيران الأسلحة الصغيرة وثم تصاعدت القوة تدريجيا حتى تم القضاء على خطر لهم.) وقال الميجور جنرال وليام كالدويل على باء، متحدث عسكري أميركي رفيع المستوى، في بيان رسمي أن "الادعاءات القائلة بأن القوات إعدام تعيش الأسرة في هذا المنزل المأمون، وبعد ذلك بإخفاء الجرائم المزعومة بتوجيه ضربة جوية، كاذبة تماما". [4] الحكومة العراقية رفضت على الفور نتائج التحقيق الأميركي، تفيد أنهم سيواصلون التحقيق الخاصة بهم.[5]

الأحداث

في 15 مارس 2006، داهمت "القوات الأمريكية" منزل المواطن فايز حارة خلف، حوالي ستين ميلا إلى الشمال من بغداد في منطقة أبو سيفا إسحاقي، (على بعد ثمانية أميال شمال مدينة بلد). الغارة استهدفت من القاعدة يعتقد أنها كانت موجودة في مقر الإقامة . اقتراب قوات المنزل في حوالي 02:30 ص وتلا ذلك تبادل لإطلاق نار بين الجنود ومسلحين مجهولين داخل المنزل. كانت القوات الأمريكية مدعومة طائرات الهليكوبتر الحربية، التي أطلقت النار أيضا على مجلس النواب.

ماثيو سكوفيلد صحف نايت ريدر ، الذي وصف الحادث الذي وقع في مقال يوم 16 مارس 2006، أفادت أن أحد عشر مدنيا عراقياً قتلوا نتيجة للغارة:[1]

  • تركيا محمد على، 75 عاماً
  • د. فائزة حارة خلف، 30 عاماً
  • فايز حارة خلف، 28 عاماً
  • أم أحمد، 23 عاماً
  • سمية عبدالرزاق، 22 عاماً
  • عزيز خليل جارموت، 22 عاماً
  • هورا حارة خلف، 5 سنوات
  • اﻹسﻻمي يوسف معروف، 5 سنوات
  • أسامة يوسف معروف، 3 سنوات
  • عائشة حارة خلف، 3 سنوات
  • حسام حارة خلف، 6 أشهر

وأفيد أيضا أن تقرير شرطة عراقية، المقدمة من الموظفين العقيد "فاضل محمد خلف"، ادعى مساعد رئيس مركز التنسيق المشترك :

"القوات الأمريكية تجمع أفراد الأسرة في غرفة واحدة، وإعدام 11 شخصا، من بينهم خمسة اﻷطفال وأربع نساء والرجال 2، ثم قصف المنزل، وأحرقوا ثلاث سيارات، ومع قتل حيواناتهم."[6]

نايت ريدر الصحف و تايمز أون لاين مقابلة شقيق صاحب المنزل، "خلف حيرات إبراهيم"، الذي ادعى أنه شاهد الهجوم من بلده المنزل 100 ياردة (م 91). وقال أن القوات الأمريكية تستخدم ستة صواريخ من طائرات الهليكوبتر بتدمير المنزل كما كانوا يغادرون. البحث عن حطام الطائرة، أنه عثر على جثة والدته تركيا، وجهها أونريكوجنيسابل. وقال "أنها قد أصيب بعيار ناري متفجر ،".[7]

وقال قائد شرطة محلية، اللفتنانت كولونيل فاروق حسين، مقابلة مع مراسل خاص نايت ريدر في إسحاقي، تشريح للهيئات التي تؤدي في مستشفى تكريت "كشفت أن جميع الضحايا طلقات عيار في الرأس، وجميع الهيئات بالأغلال." أمري عامر رويترز أفاد حسين قائلا أن "تشريح أجريت في مستشفى تكريت و [قد] العثور على" جميع الضحايا كانت طلقات نارية في الرأس ". وقد ألقيت الجثث بأيديهم ملزمة، في غرفة واحدة قبل دمر المنزل، قال حسين. وقد عثرت الشرطة الخراطيش قضية أمريكا تحت الأنقاض. " [8] القصة في سكوفيلد، التي تقيد تقرير شرطة عراقية، يرتبط في برنامج إذاعي الولايات المتحدة الديمقراطية الآن في آذار/مارس 2006.[9]

جار آخر، حسن الكردي جهاز، تم إيقاظ بصوت المروحيات وشاهد الجنود دخول المنزل لفايز بعد رش أنه مع هذه النيران الثقيلة التي الجدران انهارت. جهاز قال أنه بمجرد ترك الجنود – بعد إسقاط عدة قنابل يدوية التي تسببت في جزء من انهيار منزل ما يبدو – القرويين البحث تحت الأنقاض "ووجدتها كلها مدفونة في غرفة واحدة".

"النساء وحتى الأطفال كانوا معصوبي الأعين وأيديهم ملزمة. وكانت بعض وجوههم مشوهة تماما. كثير من الدم كان على الأرضيات والجدران ".

كما أفادت وكالة رويتر أن الرئيسية على أحمد من شرطة إسحاقي قال أن القوات الأمريكية قد هبطت على سطح المنزل في وقت مبكر والرصاص شاغلي 11، بما في ذلك خمسة اﻷطفال. وقال "بعد مغادرتهم المنزل، أنها فجرت".

التلفزيون لقطات من محطة عراقية محلية، ويبدو أن "أظهرت الجثث في المشرحة تكريت – خمسة اﻷطفال ورجلان وأربع نساء. متأثرين بجراحهم لم تكن واضحة وأن الرضع واحدة قد رأس حفرا الجرح. " رشيد حميد "الصحافة المرتبطة" على الساحة وأخذت عدة صور للضحايا.[10]

الرد العسكري الأميركي

التقارير الأولى "للجيش الأمريكي" نقلا عن الرائد تيم كييف، ناطق عسكري أميركي:

"وقال أن إجراء تقييم أضرار معركة، التقارير الأولية، أن ما رأوه من أربعة أشخاص مصرعهم-امرأة وطفلين وعدو-واحتجازهم عدو […] رجل يشتبه في أنهم من "ميسر مقاتلة أجنبية" احتجز التحالف ويجري استجوابهم […] رأيت تلك [التشريح] صور وأنه لم يظهر هناك أي اليدين. "[11]

"الجيش الأمريكي" صحفي يوم 15 مارس 2006 المشار إليها الحادث:

وقال السيرجنت فني تخدير ستايسي سيمون، متحدثة عسكرية "وقد اشتبكت القوات نيران العدو وهما يقتربان من المبنى". "قوات التحالف النار استخدام كلا الجوية والأرضية الأصول".[12]

وفي 21 مارس 2006، أفادت MSNBC أن "الجيش الأمريكي" كان فتح تحقيق نتيجة لهذا التباين:

"’نظراً لهذا التناقض، لقد فتحنا تحقيقا،’ قال اللفتنانت كولونيل باري جونسون المتحدث باسم الولايات المتحدة كبار في بغداد، يوم الثلاثاء.[13]

مراجع

  1. ^ أ ب سكوفيلد، ماثيو (19 مارس 2006). "وفيات المدنيين تفاصيل تقرير الشرطة العراقية على أيدي القوات الأمريكية". نايت ريدر الصحف. استرداد 2006-06-01.
  2. ^ أ ب "يظهر الشريط" مذبحة العراق "الجديد". بي بي سي نيوز. 1 يونيو 2006. استرداد 2006-06-01.
  3. ^ لنا تحقيقات مطالبة مذبحة جديدة في العراق، بي بي سي نيوز، 2 يونيو 2006
  4. ^ "تطهير القوات في مقتل عراقي في إسحاقي". وكالة أنباء رويترز. استرداد 2006-06-01.[وصلة القتلى]
  5. ^ براين برادي، يتم مسح اعتذار مطالب "العراق غاضبة" كالقوات الأميركية من المذبحة، Scotsman.com، 4 يونيو 2006
  6. ^ ماثيو سكوفيلد، الجنود القتلى المدنيين تفاصيل تقرير الشرطة العراقية في أيدي الولايات المتحدة، نايت ريدر، 19 مارس 2006
  7. ^ هالة جابر وتوني ألن-ميلز، العراقيين قتلتهم القوات الأمريكية ‘في هياج’، تايمز أون لاين، 26 مارس 2006
  8. ^ أمري عامر، يقول العراقيين غارة أميركية على منزل قتل 11 من أفراد الأسرة، رويترز، 15 مارس 2006
  9. ^ محرر وناشر،تشير الروايات الصحفية ‘ تستر "العسكرية في عمليات القتل إيشاجي، 3 يونيو 2006
  10. ^ و أفادت 11 قتلوا في غارة اﻷمريكية شمال بغداد، الوكالة الأسترالية، 15 مارس 2006
  11. ^ جوليان بورجر، وتدعي الشرطة العراقية نفذت القوات الأمريكية الأسرة، المملكة المتحدة الوصي، 21 مارس 2006
  12. ^ زياد خلف، غارة يقتل 11 معظمهم من النساء والأطفال، أوقات الجيش، 15 مارس 2006
  13. ^ الولايات المتحدة المجسات المسؤول عن الجنود الذين قتلوا عائلة عراقية، رويترز، 21 مارس 2006

انظر أيضا

أخبار متعلقة يكي الأخبار: العراق يرفض التحقيق الولايات المتحدة تطهير القوات الأمريكية من عمليات قتل المدنيين في إسحاقي

هنا هو المادة يكي الأخبار على رفض العراق لكذبة الحكومة الأمريكية الرسمية حول الحادث.

العراق يرفض التحقيق الولايات المتحدة تطهير القوات الأمريكية من عمليات قتل المدنيين في إسحاقي

السبت 3 يونيو 2006

علم العراق

وقال عدنان أن كاظمي، أحد مستشاري رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، "لدينا من مصدر واحد أو أكثر التي نفذت عمليات القتل إسحاقي تحت ظروف مشكوك فيها. قتل طفل واحد أو أكثر. هذا التقرير ليس من الإنصاف للشعب العراقي، والأطفال الذين لقوا مصرعهم ".

الجيش الأمريكي أمس ببيان حول ادعاءات إسحاقي أن القوات الأمريكية "إعدام أسرة.. … وبعد ذلك بإخفاء الجرائم المزعومة بتوجيه ضربة جوية، عارية من الصحة تماما". القوات قد تعرضت لإطلاق نار وأنهم ردوا بإطلاق النار، ودعا إلى الدعم الجوي، الذي أدى إلى تدمير المنزل، مما أسفر عن مقتل مسلح واحد و "تصل إلى تسع وفيات الجانبية".

وقال الجيش الأمريكي في آذار/مارس، لقي أربعة أشخاص مصرعهم عندما هاجموا منزل يشتبه في أنهم من تنظيم القاعدة المنطوق. دمر المنزل بنيران أرضية وجوية.

بي بي سي قد الفيديو دليل على أن القوات الأميركية ربما كانت مسؤولة عن عملية القتل المتعمد للمدنيين العراقيين 11. شريط فيديو، من مجموعة سنية متشددة تعارض قوات التحالف، يظهر عدد من القتلى من البالغين والأطفال في الموقع. ومن الواضح من طلقات نارية وفقا لما ذكره جون سيمبسون، الشؤون العالمية الـ بي بي سي.

العراقيين المحليين وقال أن هناك 11 مجموع الوفيات، وادعت أنها قتلت القوات الأمريكية قبل تم تسويته في البيت. وقال محلي مجهولة "بعد أن قيدت يداه لهم، أنهم الرصاص عليهم. في وقت لاحق، أنها ضربت المنزل مع طائراتهم. أنهم يريدون إخفاء الأدلة. قتل طفل عمره 6 أشهر حتى. لقوا مصرعهم حتى الأبقار جداً "

ووفقا وكالة أنباء أسوشيتد برس الشرطة في إسحاقي أقول أيضا خمسة اﻷطفال وأربع نساء ورجلين بالرصاص في رأسه، وبأن الهيئات، بأيدي ملزمة، كانت ملقاة في غرفة واحدة قبل نسف المنزل.

وقال "ماجد الرياض"، ابن أخ فايز خلف، الذي لقي مصرعه، القوات الأمريكية هبطت في طائرات الهليكوبتر وأغارت على المنزل. قال أحمد، شقيق خلف لتسعة من الضحايا كانوا من أفراد الأسرة الذين يعيشون في البيت واثنان من الزوار.

وقال الجيش الأمريكي في آذار/مارس أن يجري التحقيق في هذه الادعاءات. قال الجيش الأمريكي يوم الجمعة أنه تم استهداف والقبض على شخص يشتبه في دعمهم للمقاتلين الأجانب من تنظيم القاعدة في العراق شبكة إرهابية. الجنرال وليام كالدويل، اعترف متحدث باسم الجيش الأمريكي هناك "ربما تصل إلى تسع وفيات الجانبية". "وفاة الجانبية":

  • تركيا محمد على، 75 عاماً
  • د. فائزة حارة خلف، 30 عاماً
  • فايز حارة خلف، 28 عاماً
  • أم أحمد، 23 عاماً
  • سمية عبدالرزاق، 22 عاماً
  • عزيز خليل جارموت، 22 عاماً
  • هورا حارة خلف، 5 سنوات
  • اﻹسﻻمي يوسف معروف، 5 سنوات
  • أسامة يوسف معروف، 3 سنوات
  • عائشة حارة خلف، 3 سنوات
  • حسام حارة خلف، 6 أشهر

وفقا وكالة أنباء رويترز وهناك تصور الجمهور الواسع النطاق من القوات الأمريكية يمكن أن تبادل لإطلاق النار والقتل مع الإفلات من العقاب والقادة العراقيين ضعيفة جداً للقيام بأي شيء حيال ذلك. ويقول حسين عبد الله، مهندس في بغداد، لوكالة أنباء رويترز "إسحاقي هو مجرد سبب آخر لماذا لا ينبغي ونحن على ثقة من أن الأميركيين"، ومواصلة "أولاً أنها كذبت بشأن أسلحة الدمار الشامل، ثم كان هناك فضيحة سجن أبو غريب والآن بات واضحا للعالم أنهم مذنبين في حديثة"

ويقول جون سيمبسون، مراسل بي بي سي في بغداد "من الصعب العثور على عراقي هنا لم تعان، من خلال أسرته، وأصدقائه، من التكتيكات الصارمة استخدام الأميركيين".

وقال مايكل وجدان، "وزير حقوق الإنسان"، سيتم إرسال لجنة لتقصي حقائق إلى إسحاقي في الأيام القليلة القادمة.

مصادر

وصلات خارجية

  1. AZd
    2011/09/12 الساعة 8:23 م

    لا حول ولا قوة الا بالله
    متى فقط متى

  2. 2011/10/15 الساعة 4:06 ص

    ارجو دعم قناة صفا ودعم قناة وصال ودعم قناة وصال فارسي ودعم قناة بيان ودعم قناة نور الفارسية ودعم قناة كلمة الفارسية

  3. 2011/10/15 الساعة 4:12 ص

    ارجو دعم فلسطين التاريخية ومحاكمة الصهاينه في المحاكم الدولية

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: