الرئيسية > النظام العالمي الجديد, الصهيونية, حروب, سياسات و مؤامرات > الجنود الأمريكان على الأراضي الليبية خلافا لما وعد به أوباما في بدء العملية

الجنود الأمريكان على الأراضي الليبية خلافا لما وعد به أوباما في بدء العملية


U.S. Boots on the Ground in Libya, Pentagon Confirms

 

على الرغم من التأكيدات المتكررة من الرئيس أوباما والقادة العسكريين بأن الولايات المتحدة لن ترسل عسكريين بالزي الرسمي إلى ليبيا ، إلا إن  أربعة من أعضاء الخدمة الأمريكية  متواجدون بالأرض الليبية حاليا  في طرابلس خلال عطلة نهاية الأسبوع .

وفقا لمتحدث باسم البنتاغون النقيب جون كيربي  ، فإن الاربعة الجنود مجهولي الهوية هناك يعملون تحت وزارة الخارجية لاعادة بناء السفارة الأمريكية . والقوات four مجهولين يعملون هناك تحت كبير في وزارة الخارجية مهمة للمساعدة في اعادة بناء السفارة الأميركية. وأشار كيربي بأن أضرار جسيمة لحقت السفارة الأمريكية بطرالبس خلال النزاع الدائر هناك

ولحقت أضرار جسيمة للسفارة في طرابلس خلال النزاع  معمر القذافي بين القوات والمتمردين

اثنان من الاربعة الافراد خبراء في تعطيل المتفجرات والذخائر والذين سيعملوا على تعطيل أي فخاخ أو متفجرات تركت في السفارة والاثنان الآخران هما من الأمن العام وفقا لكيربي.

وأكدت المتحدثة باسم وزارة الدولة فيكتوريا نولاند للصحفيين يوم الاثنين ان أربعة أفراد ليسوا في ليبيا للقتال

وأضافت “عندما أدلى الرئيس بالتزامه” بأن لا  جنود على الأرض “… من الواضح أنه يقصد التدخل في المعارك التي تدور بين القذافي والثوار وأضافت ان الجنود مسلحون بالتأكيد  ولكن فقط لغرض حماية أنفسهم .

ويتوقع أن يتواجدوا هناك فقط لفترة قصيرة حتى الانتهاء من السفارة والتأكد من خلوها من المتفجرات.

وأكد أوباما للأميركيين في بداية العملية بأن الولايات المتحدة لن تنشر قوات برية الى ليبيا.

بعد عدة أيام في جامعة الدفاع الوطني في واشنطن العاصمة ،  صرح أوباما  : “أن الدور الامريكي سيكون محدودا و لن يتم انزال جنود على الارض اللليبية و سيقتصر دور أميركا على الواجهة الأمامية للعملية واننا سننقل المسؤولية الى حلفائنا وشركائنا. الليلة ، ونحن أوفينا بإلتزامنا  “

ولكن منذ ذلك الحين ، واعترف مسؤولون أمريكيون والذين  تحدثو شريطة عدم الكشف عن هوياتهم بتواجد عدد من اعضاء الاستخبارات المركزية على الارض للرصد والمساعدة في مهمة حلف شمال الاطلسي . أيضا من المعروف جيدا أن حكومات أجنبية أخرى قد أرسلت قوات العمليات الخاصة للقتال على الارض مع المتمردين.

وقال جون بولتون ، السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة ، لفوكس نيوز أن أربعة جنود على الأرض “لا تعد قضية كبيرة” لاعادة اعمار السفارة. “فهم بحاجة إلى هذا النوع من الخبرة لجعل السفارة آمنة للدبلوماسيين حتى يستطيعو العودة” .

أما كيربي لم يوضح ما اذا كانت هناك خطط لارسال المزيد من القوات الامريكية في المستقبل.

  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: