الرئيسية > النظام العالمي الجديد, الصهيونية, سياسات و مؤامرات > النفاق الغربي : أوباما : « الفلسطينيون يستحقون دولة لكن السلام لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال المفاوضات مع إسرائيل»

النفاق الغربي : أوباما : « الفلسطينيون يستحقون دولة لكن السلام لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال المفاوضات مع إسرائيل»


هل سينتهي يوما النفاق الغربي خاصة في القضايا التي تتعلق بالعرب والمسلمين

أوباما في خطاب له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة :

« الفلسطينيون يستحقون دولة ولكن هذا لن يتم إلا من خلال المفاوضات مع اسرائيل »

لا نعلم ما هي حقيقة مفاوضات السلام التي يريد أوبما من الفلسطينيون أجراءها مع اسرائيل , أهيا ذات المفاوضات التي عملت على تآكل فلسطين لصالح اسرائيل يوما بعد يوم فيما عرف في التاريخ بأكبر سرقة في التاريخ البشري , سرقة أرض ووطن .

iؤmages
قال الرئيس الامريكي باراك اوباما في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الأربعاء بأن الفلسطينيين يستحقون دولة لكن هذا الأمر لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال المحادثات مع إسرائيل. وقال أوباما في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة «أنا مقتنع بأنه لا يوجد طريق مختصر لإنهاء صراع مستمر منذ عقود. السلام لا يمكن أن يتحقق من خلال البيانات والقرارات في الأمم المتحدة.» وأضاف «قبل عام اعربت من على هذا المنبر عن الامل بقيام فلسطين مستقلة. كنت ولا زلت اؤمن بهذا الامر اليوم بأن الفلسطينيين يستحقون الحصول على دولة لهم. الا انني قلت ايضا ان السلام الفعلي لا يمكن الوصول اليه الا بين الاسرائيليين والفلسطينيين انفسهم». وتابع اوباما «بعد عام ورغم الجهود المكثفة للولايات المتحدة ودول اخرى فإن الطرفين لم يتمكنا من حل خلافاتهما. امام هذا المأزق اقترحت قاعدة جديدة للمفاوضات في ايار/مايو».

»في نهاية المطاف سيكون الإسرائيليون والفلسطينيون – وليس نحن- من يتعين عليهم التوصل لاتفاق بشأن القضايا محل الخلاف بينهم مثل الحدود والأمن واللاجئين والقدس.»
إلى ذلك حذر أوباما إيران وكوريا الشمالية أنهما تخاطران بالتعرض لمزيد من الضغوط إذا واصلتا عدم الانصياع للقانون الدولي. وقال في كلمة له ان بوسع إيران وكوريا الشمالية كسب فرص أكبر من خلال الوفاء بالتزاماتهما
وأن هناك مستقبلا بمزيد من الفرص لشعبي البلدين إذا تخلتا عن برنامجيهما النوويين.
وفي ذات الشأن دعا أوباما مجلس الامن الى التحرك فورا لفرض عقوبات على سوريا بسبب القمع الذي تواجه به السلطات في هذا البلد الحركة الاحتجاجية المناهضة للنظام.
وقال «في الوقت الذي نلتقي فيه اليوم هناك رجال ونساء واطفال يعذبون ويسجنون ويقتلون على ايدي النظام السوري. لقد قتل آلاف الاشخاص بعضهم خلال شهر رمضان المقدس. وهناك آلاف آخرون فروا من سوريا» «لقد فرضت الولايات المتحدة عقوبات قاسية بحق القادة السوريين، ودعمنا انتقالا للسلطة يلبي تطلعات السوريين. وقد انضم الينا عدد من حلفائنا في هذه الجهود ولكن لا بد لنا من ان نتكلم بصوت واحد من اجل خلاص سوريا ومن اجل السلام والامن في العالم».

  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: