الرئيسية > أمراض و أوبئة, اخبار متنوعة, تكنولوجيا و علوم, صحة > 19 دراسة علمية تثبت ارتباط الاطعمة المعدلة وراثيا بتلف الاعضاء الحيوية

19 دراسة علمية تثبت ارتباط الاطعمة المعدلة وراثيا بتلف الاعضاء الحيوية


19 Studies Link GMO Foods to Organ Disruption

Dr. Mercola

اظهرت دراسات أجريت مؤخرا أن استهلاك المواد الغذائية المعدلة وراثيا يؤدي إلى اختلال كبير في الاجهزة العضوية للجرذان وقد استعرض الباحثون بيانات من 19 دراسة والتي اظهرت بشكل واضح أن الأغذية المعدلة وراثيا أثرت على الدم والكيماء الحيوية و البول و الوزن وتعطل الاجهزة الحيوية لنلك الحيوانات التي تغذت بغذاء معدل وراثيا .

في الحيوانات تأثر  الدراسات ارتباط الأطعمة المعدلة وراثيا لتعطيل الجهاز الحيوية

كما لوحظ أن الكلى في ذكور الجرذان كانت الاكثر تضررا بنسبة 43.5%  يليها الكبد في الإناث بنسبة 30% , وكذلك لحقت الاضرار بعدة أعضاء حيوية كالقلب والطحال وخلايا الدم و وفقا لمعهد التكنولوجيا المسؤول عن تلك الابحاث والتجارب :" أنهم استخدموا في التغذية فول والصويا والذرة المعدلة وراثيا حيث أنها تشكل 83% من الأغذية المعدلة وراثيا في الأسوق التجارية والتي تستهلك حاليا من قبل آلاف الملايين من الناس على الرغم من أن لها انعكاسات خطيرة على البشر .

و يشرح القائمين على التجربة كيف أن العديد من المشاكل الصحية المرتبطة بالأغذية المعدلة وراثيا لا يمكن اكتشفاها عبر تقييمات السلامة السطحية الغير كفء والتي تستخدم في جميع أنحاء العالم .

بالإضافة إلى أن شركة مونسانتو للتكنولوجيا الحيوية  تسعى للحصول على الموفقة من مصلحة الغذاء والدواء والامريكية لتعديل فول الصويا وراثيا لإنتاج دهون اوميجا 3 والتي يتوقع موافقة مصلحة الغذاء والدواء الامريكية عليها هذا العام , وتخطط شركة مونسانتو بإضافة زيت فول الصويا المعدل وراثيا في كل المنتجات الممكنة كالمخبوزات وحبوب الافطار والجبن والحلويات والألبان والمعكرونة والمرق والصلصات وعصائر الفاكهة والوجبات الخفيفة والحلويات والشوربات واكثر من ذلك .

 

المقطع يتحدث عن هؤلاء الذين يهولون من الاحترار العالمي في نفس الوقت الذي أطلقوا فيه أكبر  طاعون عرفه العالم وهو التلاعب بالجينات والتعديل الوراثي في أغذينا من خلال شركة مونسانتو .

و قصة مونسانتو تبدأ في البيت الأبيض حيث تمارس الشركة نفوذ كبير على واضعي السياسات و القرارات هناك , و مثال على ذلك هو مايكل تايلور والذي كان يعمل في شركة مونسانتو كمحام قبل تعينه كنائب مفوض في إدارة الغذاء والدواء الامريكية في عام 1991 فعمل في مكان حيث السلطة التي تتعامل مع الغذاء لا عطاءه الموافقة أو الرفض , وفي تلك الفترة التي عمل فيها تايلور في مصلحة الدواء والغذاء قام باتخاذ قرارات حاسمة أدت إلى الموافقة على الاغذية والمحاصيل المعدلة وراثيا ثم استقال بعد ذلك وعاد لشركة مونسانتو ليصبح نائب لرئيس الشركة في السياسة العامة .

  1. آلاء
    2011/12/26 الساعة 6:34 م

    السلام عليكم وحمة الله وبركاته

    هل من الممكن الحصول على دراسه من هذه الدراسات

    للاستعانة بها في مشروع التخرج

    جزااكم الله خير

    لأنني بحاجة الى دراسات سابقة لإتماام البحث

  2. 2011/12/26 الساعة 11:35 م

    الرابط التالي فيه موضوع عن التعديل الوراثي أيضا
    اتمنى أن يفيد http://wp.me/pZRUN-9y
    وبالتوفيق

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: