الرئيسية > النظام العالمي الجديد, حروب, سياسات و مؤامرات > تحديث: بريطانيا تضع يدها على النفط الليبي لتكون أول شركة أجنبية تمتلك نصيب في النفط الليبي

تحديث: بريطانيا تضع يدها على النفط الليبي لتكون أول شركة أجنبية تمتلك نصيب في النفط الليبي


 

UK oil explorer moves into Libya

شركة استكشاف النفط البريطانية تتنتقل إلى ليبيا بالرغم من الاوضاع الغير مستقرة في ليبيا حاليا , وقد دفعت ما يعادل  19.5 مليون دولار أمريكي للحصول على نسبة 51% من محطة النفط الموجودة في بن غازي والتي لها الحق في التنقيب في حقول النفط  البرية والبحرية .

و يأتي هذا الاعلام في ظل غياب القذافي عن الساحة و دماء الليبيين لم تجف على أرض الواقع .

لتكون أول شركة جنبية تمتلك حصة من النفط الليبي .. !!

توني باكنغهام ، الرئيس التنفيذي للشركة المدرجة في لندن، قال أن شركته كانت "مؤهلة للعب دوراً هاما في مستقبل صناعة النفط والغاز في ليبيا".

الصفقة تتيح للشركة حق الوصول للحقول التي كانت الدولة تديرها من أجل أعادة تأهيلها .

والشركة تعمل في كل من العراق باكستان الكنغو ومالي، وتنزانيا، مالطة،  وروسيا، وتأمل أن امتلاكها نصيب في نفط الصحراء يكون " كنقطة انطلاق للوصول إلى فرص أخرى في ليبيا.

في الأشهر الخمسة الأخيرة أنشأت الشركة قاعدة في بنغازي و قد تم مناقشة الصفقة مع أعضاء "المجلس الوطني الانتقالي"، الحكومة المؤقتة في ليبيا.

بن غازي كانت معقلا للمتمردين : مما يوضح سبب العديد من الصفقات والمشاريع التي حدثت هناك .

وما يزال المتمردين  مستمرين في محاربة القوات الموالية للقذافي في جبهتين رئيسيتين المدن الشمالية لسرت وبني وليد-كذلك كما جيوب عميقة في الصحراء.

من هو توني باكنغهام :

أنتوني ليزلي رولاند يعرف بـ  توني باكنغهام كان شريكا في شركة Executive Outcomes وهي شركة شبيهة بشركة بلاك ووتر سيئة السمعة ,  وهي علاقة بشركة Sandline International وهي شركة عسكرية مقرها لندن , والتي توقفت عملياتها في عام 2004 بسبب نقص الدعم الحكومي لها , وهي التي كما تزعم بانها تسعى لحل النزاعات في المناطق المتوترة في العالم . وهي شركة على غرار بلاك وواتر الامريكية يديرها مرتزقة الجيش . وهو احد المرتزقة , وقد كان أحد أهم أعمال هذه الشركتين  Executive Outcomes و   Sandline International محاولة  الاطاحة بالمتمردين في غينيا .

قائمة بمهام شركة Executive Outcomes  المعلنة والتي كان توني بكنغهام شريكا فيها :

لتوفير درجة  احترافية في الخدمات الاستشارية والعسكرية السرية للحكومات الشرعية .

لتقديم المشورة السليمة العسكرية والاستراتيجية.

تزويد الجيش بحزم التدريب العسكري المهني المتاحة حاليا للقوات المسلحة ، والتي تغطي الجوانب المتصلة بحرية أو جوية ، و التدريب على الحرب البرية.

تقديم المشورة للقوات المسلحة  بخصوص الأسلحة النووية وغيرها.

توفير الخدمات السياسية الشاملة على أساس من السرية والكفاءة المهنية ، والتفاني.!!

ويعتز توني بعلاقته الوثيقة بـ السير مارك تاتشر " والذي غادر جنوب افريقيا بعد أن اعترف بتورطه في مؤامرة الانقلاب المزعومة في غينيا

  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: