الرئيسية > المتنوريبن, النظام العالمي الجديد, سياسات و مؤامرات > السي أي إيه و سورس يضخان المال للمتظاهرين الروس

السي أي إيه و سورس يضخان المال للمتظاهرين الروس


CIA/Soros funneling money through Georgia to Russian protesters

 

أبلغت مخابرات بعض دول أوربا الشرقية المخابرات الروسية بأن كل من CIA و  M6  وجورج سورس ( واجهة عائلة روتشيلد ) يمولون المحتجين الروس عن طريق جمهورية جورجيا  فيما أطلق عليه الثورة البيضاء أو الثورة الثلحية والتي أتخذت اللون الأبيض شعار لها  وربما لا يكون اللون الابيض من قبيل الصدفة فقد كان اللون الأبيض هو رمز القوات  الموالية للقيصر وكان يطلق عليه اسم  الجيش الأبيض والذي كان ممولا من بريطانيا فرنسا و أمريكا و اليابان والجنود التشيكوسلوفاكيين والذين حاولوا منذ عام 1918 إلى 1922 غزو روسيا عبر بولندا وليتوانيا، والقوقاز، وسيبيريا في محاولة لاعادة حكم القيصر .

وقد سخرت وسائل الإعلام الغربية من رئيس الوزراء الروسي  والذي قال في مقابلة تلفزيونية أنه عندما شاهد المتظاهرون في موسكو يرتدون الأوشحة البيضاء، ظن أنهم في دعاية ضد الإيدز و أن الاوشحة عبارة عن رمز للواقي الذكري وأضاف حقا لم أفهم الشعار وقد اعتقدت بأن ذلك جيد فهؤلاء يحاولون مكافحة الايدز لحياة صحية , وبينما امتلأت وسائل الإعلام الغربية بالهزء ببوتين إلا أن بوتين والذي كان عضو بارز في المخابرات الروسية كان يشير  برسالة مبطنة لواشنطن إلى أنه يعي تمويل الغرب للمتظاهرين بما فيهم سورس و "الوكالة الأميركية" للتنمية الدولية والتي يرمز لها بـ (USAID) حينما استخدم التعبير بالإيدز( ADIS) و محاولتهم لزعزعة استقرار الدولة عبر حكومة جورجيا , حيث أن بعض الاموال المخصصة لمكافحة مرض الإيدز في جورجيا و و كالة التنمية الأمريكية يجري تحويلها إلى الجماعات المنشقة في روسيا.

و وفقا لبعض الاستخبارات الاوربية الشرقية فقد حضر السفير الامريكي لدى جورجيا جون باس الاحتفال باليوم العالمي للإيدز مع السيدة الأولى لجورجيا ساندرا رولوفس الزوجة الهولندية لرئيس جورجيا والتي تربطها علاقات قوية بجورج سورس منذ أن كانت في جامعة كولمبيا و التي انشأت جمعية لمناصرة حقوق المرأة الإنجابية بتمويل من سورس نفسه , فقد كان الاحتفال بيوم الايدز العالمي غطاء رسمي للإجتماع الذي تم الاتفاق فيه على تمويل الحركات المنشقة الروسية  والتي تسعى للإطاحة  ببوتين  وتم ذلك عبر وزارة التعليم الجورجية وبحضور وزير التعليم الجورجي ديمتري شاشكين لتصبح جورجيا الوسيط .

هذا و كان  قد اقيم  في آذار/مارس بجورجيا مؤتمر تحت عنوان " الأمم المختفية و الجرائم الدائمة: الشركس وشعوب شمال القوقاز بين الماضي والمستقبل." برعاية أموال المخابرات المركزية وسورس و جهاز أم 6 البريطاني وتم تحويل الأموال النقدية عبر جورجيا للأقليات العرقية المطالبة بالانفصال بما في ذلك الشركس والشيشان إينجوشيتيانس، بالكارس، كاباردينس، أباظة، والتتار، تاليش وكوميكس.

وكذلك قام الاتحاد الاوربي بتحويل الأموال إلى الجماعات المنشقة الروسية عن طريق المنح إلى المنظمات غير الحكومية الجورجية والتي أوصلتها للمنشقين الروس والمطالبين بالانفصال  لزعزعة روسيا والاطاحة ببوتين .

  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: