الرئيسية > النظام العالمي الجديد, الصهيونية, حروب, سياسات و مؤامرات > حقيقه حركه 6 أبريل وأسماء محفوظ وعلاقاتهم بمباحث أمن الدوله والمخابرات و وزاره الخارجيه الامريكيه

حقيقه حركه 6 أبريل وأسماء محفوظ وعلاقاتهم بمباحث أمن الدوله والمخابرات و وزاره الخارجيه الامريكيه


تقرير من أعداد المهندس عمرو عبدالله, كندا

حقيقه حركه 6 أبريل وأسماء محفوظ وعلاقاتهم بمباحث أمن الدوله والمخابرات و وزاره الخارجيه الامريكيه

ولماذا تم ترشيح أسماء محفوظ لجائزه العالم اليهودي سخاروف؟

ولماذا تم ترشيح أسراء عبدالفتاح ووائل غنيم لجائزه نوبل؟

وهل جائزه ال 50 الف يورو من سخاروف والمليون دولار من نوبل تمويل مقنع أم أجر مقابل خدمات معينه؟

وما علاقه الاعلام بكل هؤلاء ولماذا يحاولون تلميعهم أعلاميا وتقديمهم للشعب المصري؟

قبل أن أبدأ هذا التقرير, أود أن أذكر بما قاله موشي ديان وزير الحرب الاسرائيلي السابق:

العرب أمة لا تقرأ، وإن قرأت لا تفهم، وإن فهمت لا تفعل

 

منظمات المجتمع المدني المموله أمريكيا والمخترقه أمنيا ومخابراتيا من الداخل والخارج ووسائل الاعلام التي تعمل في فلكها مثل قناه الجزيره والمحور والحره وصحف اليوم السابع والمصري اليوم وسائل الاعلام المحليه مثل أجهزه ساويرس ألاعلاميه تعمل بأقصي جهد علي تقديم أسماء محفوظ وائل غنيم وحركه 6 أبريل للشعب علي أنهم صانعي ثوره الشعب المصري  وأنهم من يقودونها ومن يوجهونها وتعمل علي تلميعهم أعلاميا بطريقه تثير الريبه حيث لاتخلوا يوما من خبر عنهم وبطريقه أستفزازيه للشعب المصري بهدف تشويه الثوره وتحقيرها  وكأنها ثوره هؤلاء العملاء الذين تم تدريبهم في صربيا وبولندا وهولندا وبلجيكا وأمريكا  وليست ثوره شعب دفع 800 من أبناؤه وبناته ثمنها من دمائهم والآف غيرهم أصيبوا بعاهات مستديمه وفقدوا أعينهم وأعضائهم وذلك حتي يفقد الشعب الثقه في ثورته وينفض عنها وهذا مايحدث الان فالشعب المصري بدأ يفقد الثقه في الثوره فعلا وبدأ يتخلي عنها عندما يري عملاء صربيا وبلجيكا وأمريكا وهولندا وبولندا وقطر يوميا علي الفضائيات ليتكلموا عن الثوره  بينما الشعب الذي قام بالثوره يتم تجاهله ومحاصرته أعلاميا الشعب قام بالثوره بينما الاعلام الفاسد المخترق من الخارج والداخل قدم لنا هؤلاء العملاء علي فضائياتهم وصحفهم ولولا مني الشاذلي ووائل الابراشي ومعتز الدمرداش ماسمعنا عن أسماء محفوظ أو وائل غنيم (للعلم, جريده اليوم السابع والتي يملكها ساويرس لها دلاله صليبيه وصهيونيه حيث أن اليوم السابع هو أسم كنيسه لها علاقه باليهود حيث أنهم يقدسون يوم السبت وهو اليوم السابع في الاسبوع وهو اليوم المقدس عند اليهود)

للاسف مصر مخترقه حتي النخاع وعلي جميع المستويات من المخابرات الامريكيه والاسرائيليه والاوروبيه وحتي من المخابرات السعوديه والمنظمات المموله من الخارج والتي تتخفي خلف دعاوي حقوق الانسان وحقوق المرأه والحقوق المدنيه وأنديه الروتاري والليونز وصناديق المعونات الوهميه وأذا كان حسني مبارك نفسه عميل أسرائيلي ومعظم وزرائه يهود مثل يوسف بطرس غالي أبن اليهوديه ليا نادلر واذا كان يوسف والي ميزار مزراحي يهودي وأذا كان أحمد عز يهودي بسبب ديانه الام  فما بالكم بالباقين وهذه هي المأساه التي تعيشها مصر الان.

الاصل اليهودي لشعار حركه 6 أبريل

القبضه التي أتخذته احركه 6 أبريل شعارا لهم كان شعارا لمنظمه صهيونيه تسمي لجنه الدفاع اليهوديه Jewish Defense League والتي أتخذت رمز القبضه داخل نجمه أسرائيل شعار لهذه المنظمه الصهيونيه المتطرفه والتي كان يرأسها المتطرف الاسرائيلي مائير كاهانا الشهير بكراهيته الشديده للعرب والمسلمين لدرجه أنه كان يصف العرب بالجرذان والصراصير التي يجب أبادتها وقد أنشأت هذه المنظمه في عام 1968 أي بعد النكسه بعام واحد

علم لجنه الدفاع اليهودي

شعار لجنه الدفاع اليهودي في مقاطعه جنوب كوك الامريكيه

 

لجنه الدفاع اليهودي في أمريكا

شباب لجنه الدفاع اليهودي في أمريكا

 

شباب لجنه الدفاع اليهودي في أسرائيل

 

شباب لجنه الدفاع اليهودي في فرنسا

 

لجنه الدفاع اليهودي في هولندا , وسؤال يطرح نفسه ماذا كانت تعمل أسماء محفوظ في هولندا

شباب لجنه الدفاع اليهودي وهما بيتدربوا علي حمل السلاح

أعضاء مؤتمر الدفاع اليهودي في أجتماعاتهم

 

مائير كاهانا وهو يهدد بذبح العرب

 

قبضه مائير كاهانا

 

القبضه علي الطريقه الاسرائيليه

 

وهنا القبضه علي الطريقه المصريه

شعار حركه أوتبور الصربيه وتعني مقاومه

والحركه كانت ضد سلوبودان ميلوسوفيتش وهو معادي لسياسه الولايات المتحده الامريكيه

مقاومه = Отпор

شعار حركه كمارا الجورجيه وتعني كفايه

والحركه كانت ضد أدوارد شيفارنادزه وهو معادي لسياسه الولايات المتحده الامريكيه

كفايه = კმარა

شعار حركه أوبورونا الروسيه وتعني دفاع

والحركه كانت ضد فلاديمير بوتن وهو معادي لسياسه الولايات المتحده الامريكيه

دفاع = Оборона

أما في مصر فقد أختاروا هذا الشعار الخائب الذي أسموه 6 أبريل وكأن رفع القبضه أصبحت موضه يهوديه في بلاد المسلمين

لقد أستطاعت المنظمات الصهيونيه العالميه من أستدراج شبابنا وبناتنا وأغرائهم بالمال وبالسفر بالطائرات والاقامه في فنادق بالمجان

علاوه علي شهره أعلاميه لم يحلموا بها من قبل وأيضا حمايه أمنيه جعلتهم لايخافون حتي من عواقب وصف لواءات الجيش بالكلاب

وجعلتهم يرفعون رمزا صهيونيا كانت ترفعه من قبل منظمات مثل منظمه كاخ الصهيونيه

ومؤتمر الدفاع اليهودي وجعلتهم يرفعون قبضتهم في الشوارع مثلما كان يفعل اليهود في جميع أنحاء العالم

قبل أن أدخل في تفاصيل هذا التقرير,  هذه بعض الأسئلة التي أود توجيهها إلى المجلس العسكري والمخابرات العامة العسكرية :

1- لماذا تركتم حركه 6 أبريل مع أنكم تعلمون أنه تم أنشائها بمباركه جهاز مباحث أمن الدوله وبتمويل من وزاره الخارجيه الامريكيه ومنظمات أجنبيه أخري في أمريكا ودول الاتحاد الاوربي وكل سفرياتهم الي الخارج كانت تتم بمعرفتكم وبموافقتكم.
2- لماذا تركتم أسماء محفوظ مع أنها سبت المجلس العسكري ووصفتهم بالكلاب ووصفت قائدكم المشير طنطاوي بالزفت مع أنه يوجد 12 الف معتقل بعد الثوره وهل جرم ال 12 الف معتقل سياسي أكبر من جرم من وصفتكم بالكلاب ووصفت كبيركم بالزفت

3- لماذا أطلقتم أسماء محفوظ وحركه 6 أبريل علي الشعب ليظهروا ليل نهار علي الفضائيات ليتكلموا بأسم الشعب المصري بهدف تشويه ثوره الشعب والتشكيك بها وكأن هؤلاء العملاء من قاموا بأعظم ثوره في تاريخ العرب والمسلمين مع أنكم تملكون كل الادله علي أنهم ممولون من الخارج ولماذا لم تقدموا تلك الادله

4- قبل يوم 25 يناير, ظهرت أسماء محفوظ علي يوتيوب وأمسكت بورقه مكتوب عليها “نازله يوم 25 يناير” كنوع من أثبات حاله وهذه أسلوب مخابراتي معروف ولكم بصفه خاصه تمهيدا للدور الذي يتم أعداده لها وهذا مايفسر ظهورها فجأه وتلميعها أعلاميا ثم ترشيحها لجائزه العالم اليهودي السوفييتي سخاروف

5- لماذا لم تحققوا فيمن وراء الحمله الاعلاميه المكثفه لتلميع أسماء محفوظ أعلاميا وتقديمها للشعب وكأن ثوره الشعب كانت تدبير من تدربوا في صربيا وبلجيكا وبولندا وهولندا وأمريكا وخصوصا أن المجلس العسكري يعلن عن محاكمتها ثم يلي ذلك حمله أعلاميه ودعائيه مكثفه لاشهار أسماء محفوظ ثم يتم الافراج عنها وكأن هناك جهه خفيه تعمل علي تجهيزها للقيام بدور سياسي معين معد من قبل

6- عندما ظهر وائل غنيم علي الفضائيات وأقسم بأنه أقوي من حسني مبارك, فضح نفسه بدون أن يدري بأنه علي علاقه بجهاز مخابرات قوي يقدم له الحمايه والدعم والمعلومات وهذا مايفسر ظهوره فجأه وتلميعه أعلاميا ثم تصريح أوباما بأنه يتمني أن يري وائل غنيم رئيسا لمصر ثم ترشيحه لجائزه نوبل للسلام

7- أسماء محفوظ ووائل غنيم يعتبروا حالات مخابراتيه كلاسيكيه ولاتحتاج الي ظابط مخابرات محترف لكشفهم ويمكن تتبع الخيوط المتاحه وبسهوله لمعرفه من ورائهم

8- لماذا لم يلفت أنتباهكم قائمه من دافعوا عن أسماء محفوظ وهم: البرادعي – عصام العريان – وائل غنيم – 6 أبريل – عمرو حمزاوي – ممدوح حمزه – أعلام ساويرس – فيكتوريا نولاند المتحدثه بأسم وزاره الخارجيه الامريكيه – منظمه هيومان رايتس ووتش – منظمه مراسلون بلا حدود – المركز المصري لحقوق المرأه

9- لماذا ظهرت قدراتكم في القبض علي ظابط المخابرات المصري محمود نور الدين والمعروف بأسم صائد الاسرائليين حتي مات في السجن والقبض علي هبه عامر سليم وأعدامها والقبض علي أنشراح موسي والشهيره بأسم دينا وتسليمها الي أسرائيل بينما لم تتجرؤا حتي الان علي القبض علي أسماء محفوظ وأعضاء 6 أبريل وخصوصا من حضروا أجتماعات مغلقه في الخارج وناقشوا أمور متعلقه بالداخل المصري

10- الم نتعلم كيف تم زرع المواطن المصري الاسكندراني أيلي كوهين في سوريا بأعتباره ناشط سياسي وثوري وأسموه كامل أمين ثابت ثم تقديمه الي حزب البعث السوري وكان علي علاقه وطيده بقياده الجيش السوري وكان مرشحا لرئاسه سوريا لولا أن تدخلت الاقدار وتمكن رئيس المخابرات المصريه في وقتها صلاح نصر من كشفه بالصدفه ثم أعدامه في عام 1965

قبل الثوره: أسماء محفوظ كانت تنادي بعدم التظاهر, لان هذه كانت الاوامر من مباحث أمن الدوله ووزاره الخارجيه الامريكيه

بعد الثوره: تنادي بالتظاهر حتي تشوه الثوره وتسئ اليها لان هذه هي الاوامر أيضا

ما سر عدم خوف وتجرأ أسماء محفوظ علي المشير طنطاوي والفريق عنان وكل لواءات المجلس العسكري بهذه الصوره وبدون خوف من العواقب؟

وما هي القوي التي تحميها لدرجه أنها تسب وتهين قاده جيش دوله بحجم مصر

قالت علي المجلس العسكري أنهم كلاب ووصفت كبيرهم المشير طنطاوي بالزفت طنطاوي ومع ذلك لم يتجرأ أحد علي الاقتراب منها

في حين أنه يوجد حوالي 12 الف معتقل بعد الثوره ومع ذلك يعطونها مساحه كبيره أعلاميا علي صفحات الجرائد والفضائيات

ولماذا لم توجه لها حتي الان تهمه التدريب والاتصال والالتقاء بجهات أجنبيه ؟

ولماذا لم تقترب منها أجهزه مباحث أمن الدوله منذ 6 أبريل 2008 وحتي هذه اللحظه؟

ولماذا لم تقترب منها المخابرات العامه أو المخابرات العسكريه؟

ومن يقف ورائها ويحميها ويقدم لها دعما أمنيا وماديا؟

ساكتين ليه يامخابرات؟

ساكتين ليه يامجلس ياعسكري؟

ياتري الاتفاق أيه بالظبط؟

&feature=player_embedded

الجاسوسه هبه سليم والجاسوسه أنشراح موسي

تم أعدام الاولي وتم تسليم الثانيه الي أسرائيل

الجاسوسه هبه سليم

الجاسوسه أنشراح موسي

 

حتي نفهم من وراء أسماء محفوظ لابد أن نفهم من هو سخاروف وماذا كانت رسالته ومن كان يدعمه

سخاروف هذا كان عالما يهوديا منشقا عن بلاده الاتحاد السوفييتي وكان ينادي بحريه أكثر لليهود وحقهم في الهجره الي أسرائيل وقد أستخدمته الولايات المتحده الامريكيه وأوربا الغربيه أثناء الحرب البارده للتشنيع وتدمير الاتحاد السوفييتي وكل المعسكر الشرقي من الداخل وقد أستخدمته أسرائيل في الترويج وجلب المهاجرين اليهود السوفييت الي أسرائيل

بمعاونه زوجته اليهوديه يلينا بونر بأعتبارها عانت هي بصفه شخصيه من أضطهاد السوفييت لها ولاهلها اليهود وقد كرمته أسرائيل ببناء حديقه تحمل أسمه لتخليد ذكراه في الطريق بين تل أبيب والقدس كما أطلقوا أسمه علي شارع في أسرائيل في مدينه ريشون ليزيون وشارع آخر في مدينه حيفا وكما كرمه اليهود بأطلاق أسمه علي الحدائق والشوارع في أسرائيل فهم يحاولون تكريمه أيضا  بأعطاء جوائز تحمل أسمه لشخصيات لاتتعارض مع مصالح اليهود وإسرائيل وقد منحت هذه الجائزه من قبل للمرتده البنجلاديشيه تسليمه نصرين وهي كاتبه روايه العار  التي تهكمت فيها وسبت الاسلام والمسلمين علانيه أرضاء للغرب وقد تم القبض عليها ولكنها هربت بعد أن تم أخلاء سبيلها بكفاله أنتظارا للمحاكمه

وقد تم أسقاط الجنسيه البنجلاديشيه عنها وعاشت متنقله بين أمريكا وأوروبا  وهي تعيش الان كلاجئه وناشطه سياسيه بالسويد ولو كانت تسليمه نصرين من الداعين للاسلام أو من المناهضين الي التبشير المسيحي او حتي من المناصرين للقضيه الفلسطينيه لما أخذت هذه الجائزه فهذه الجائزه تعطي فقط للاشخاص الذين لايعادوا النفوذ اليهودي او الاسرائيلي في العالم او الي الاشخاص الذين لهم علاقه بالدول الغربيه أو أمريكا مثل الناشطه السياسيه أونج سان سوكي من بورما

التي كانت تعادي الجيش وتحاول الوصول الي السلطه في دوله أسيويه بوذيه حتي النخاغ بدعم أمريكي وبريطاني

حيث أنها متزوجه من المواطن البريطاني مايكل أريس وأخوها يحمل الجنسيه الامريكيه كما أنها تحظي بدعم ورعايه أمريكا والدول الغربيه الذين يستميتون في الدفاع عنها وعن قضيتها في الوصول للحكم ومن ألاعيب اليهود لابعاد شبهه الطبيعه اليهوديه لتلك الجائزه بأهدائها الي شخصيات مشهوره لاتمانع من قبول تلك الجائزه المشبوهه مثلمها أهدوها الي نيسلون مانديلا ومن المعروف أن نيلسون مانديلا لم يحرر شعبه لانه كان في السجن الانفرادي معظم حياته وبدون أتصالات خارجيه

ولكن المستوطنين الاوربيين أفرجوا عنه بعد أن بدأت الجماهير والملايين من شعب جنوب أفريقيا في الثوره

وكانوا علي حافه ثوره شعبيه حقيقيه ولذلك تم عقد صفقه معه بالافراج عنه وجعله رئيسا حتي يتم أجهاض ثوره شعبيه حقيقيه ولم يتم الافراج عن مانديلا الا بعد أغتيال كريس هاني وكان قائد الجناح العسكري لحركه ANC وذلك حتي يضمنوا عدم حدوث مقاومه حقيقيه من قبل الشعب
سؤال: ماهي حلقه الوصل بين نيسلون مانديلا واليهود؟

الاجابه: الماس

اليهود هم المسيطرون علي تجاره الماس في العالم, وجنوب أفريقيا من أكبر الدول المصدره للماس في العالم

وبعد وصول نيسلون مانديلا الي الرئاسه في جنوب أفريقيا فأن سيطره اليهود علي تلك التجاره أستمرت ولم تتغير

كما أن نيسلون هذا لايتعارض مع سياسات اليهود في العالم وبالتالي أعطوه 50 الف يورو مكافأه لانه مبلغ يليق بمقامه

(أتمني من شبابنا في مصر والعالم العربي دراسه وفهم تاريخ نيلسون مانديلا منذ خروجه من السجن وحتي دخوله مقر الرئاسه في جنوب أفريقا ثم خروجه منها بدون حدوث تغييرات جذريه في مستوي حياه الشعب الاسود لتك الدوله والموضوع كان مسرحيه مدبره من دول الاستعمار الكبري وهذه قصه اخري ولها مقال آخر)

وأتحدي أذا خرجت أسماء محفوظ وأعلنت أنها ضد هجره الاوربيين اليهود الي أرض فلسطين  أو أعلنت تأييدها لتحرير أرض فلسطين من اليهود أو حتي التهكم علي النفوذ اليهودي ولو بكلمه واحده ولكن كل ماتفعله هذه الخائنه اللئيمه هو أهانه قيادات الجيش المصري لان هذا يعني أهانه لرمز مصري نريد المحافظه عليه ولاننا سنحتاجه قريبا لتحرير البلاد العربيه من اليهود وبغض النظر عن الاشخاص وأقول هذا مع أنني لاأؤيد الحكم العسكري لمصر وأؤيد رجوع الحكم المدني لبلادنا الغاليه

ولكن ليس لدرجه أهانه قياده جيشنا ووصفهم بالكلاب ووصف قائد جيش مصر بالزفت لأن كل هذا يصب في مصلحه أسرائيل عن طريق تدمير معنويات جنودنا وضباطنا بوصف قياداتهم بأنهم كلاب ثم محاوله أعطاء جائزه يهوديه لفتاه تسب لواءات البلد وقيادات جيشها علي الملأ

المرتده البنجلاديشيه تسليمه نصرين والمشهوره بتهكمها وسبها للاسلام والمسلمين أرضاء للغرب

ولهذا السبب أعطوها الجائزه وهي الان هاربه من بلادها وتعيش كلاجئه وناشطه سياسيه في السويد

 

 

الناشطه السياسيه أونج سان سوكي من بورما مع زوجها البريطاني مايكل أريس

وهذه هي المرأه التي حاولت أمريكا وأوروبا مساعدتها للوصول الي مقر الرئاسه في بورما

 

هل تصلح هذه المرأه لرئاسه دوله أسيويه لها عادات وتقاليد بوذيه صرفه مثل بورما؟

ولماذا تستميت الادراه الامريكيه والدول الغربيه في الدفاع عنها ومحاوله أيصالها الي مقر الرئاسه في بورما

بعد أن قبض عليها الجيش

 

الناشطه السياسيه أونج سان سوكي مع زوجها ونصف عائلتها البريطانيه ولماذا يحاول الانجليز مساعده كل من تزوج من شبعهم في الوصول الي الرئاسه  مثلما فعلوا مع السادات الذي تزوج من جيهان أبنه البريطانيه جلاديس كوتريل وحسني مبارك الذي تزوج من سوزان أبنه البريطانيه ماي ليلي بالمر ومثلما يحاولون مساعده البرادعي الان حيث أن أبنته متزوجه من البريطاني نيل بيزي

 

الناشطه السياسيه أونج سان سوكي في بريطانيا

 

هذه الصوره أسترعت أنتباهي بشده  فهي تظهر العالم اليهودي أندريه سخاروف مع رئيس بولندا السابق ليش فاليسا

وهو منشق سابق عن بولندا وسبب رئيسي في أنهيار المعسكر الشرقي  بسبب تأييد أمريكا والدول الاوربيه الغربيه له ولامثاله

ومن المفارقات الغريبه أنه تم ترشيح أسماء محفوظ للجائزه اليهوديه بعد عودتها من بولندا بعده أيام

كما أن معظم قائده أسرائيل من بولندا ودول الاتحاد السوفييتي السابق

ديفيد بن جوريون من بولندا

شيمون بيريز من بولندا

أسحاق شامير من بولندا

مناحم بيجن من بولندا

تسيبي ليفني من بولندا

حاييم وايزمان من روسيا

جولدا مائير من أوكرانيا

أشكول ليفي من أوكرانيا

بالمناسبه, ماذا كانت تفعل أسماء محفوظ في بولندا؟

ومن دفع قيمه تذاكر الطيران والاقامه وباقي المصاريف ولماذا؟

يبدو أن أمريكا وأوروبا يساعدون ويمولون كل المنشقين عن بلادهم

طالما أنهم يعملون في أطار أجندات تخدم المصالح الامريكيه والاوربيه
من أقوال الصهيوني سخاروف

Israel has an indisputable right to exist

أسرائيل لها حق لاجدال فيه في الوجود

Israel has a right to existence within safe borders

أسرائيل لها الحق في الوجود داخل حدود آمنه

All the wars that Israel has waged have been just,

forced upon it by the irresponsibility of Arab leaders

كل الحروب التي خاضتها أسرائيل كانت حروب عادله وتم أجبارها عليها بواسطه لامسئوليه الحكام العرب

With all the money that has been invested in the problem of Palestinians

it would have been possible long ago to resettle them and provide them

with good lives in Arab countries

كل الاموال التي أستثمرت في مشكله فلسطين كان بالامكان أستخدامها لتوطينهم لحياه أفضل في البلاد العربيه

Soviet Jews have the right to immigrate to Israel

اليهود السوفييت لهم الحق في الهجره الي أسرائيل
في تركيا

من دفع ثمن تلك الرحلات ولماذا؟


في بلجيكا

هل هؤلاء من يناقشون قضايا مصر ويتكلمون بأسم مصر في بروكسل؟

أسماء محفوظ المتحدثه السابقه بأسم حركه 6 أبريل أدركت أنكشاف أمر حركه 6 أبريل فقفزت من السفينه قبل غرقها وأعتمدت علي الشهره التي أكتسبتها منهم  وهي تعمل الان لحسابها

وائل غنيم يتسلم جائزه جون كنيدي للشجاعه من كارولين كنيدي أبنه جون كنيدي شجاع علي الطريقه الامريكيه

 

لمعرفه حقيقه أسماء محفوظ, يجب الاجابه علي تلك الاسئله:

من يقف ورائها ومن يمولها في الخفاء ومن يوفر لها الحمايه من الاجهزه الامنيه الداخليه منذ 6 أبريل 2008 وحتي الان؟

ولماذا قفزت من سفينه 6 أبريل قبل غرقها بعد أن أكتسبت شهره عن طريقهم؟

ولماذا تعمل الان لحسابها بأعتبارها شخصيه سياسيه مستقله؟

ومن دعاها لتركيا ومن دفع ثمن الرحله؟

ومن دعاها لبروكسل عاصمه بلجيكا لمقابله أعضاء مجلس الاتحاد الاوروبي ومن دفع ثمن الرحله؟

ولماذا دعاها البرلمان الاوروبي لزياره بلجيكا ومن دفع تكاليف الرحله؟

ولماذا يحاول الاتحاد الاوروبي أختراق الحركات الشبابيه في مصر عن طريق أستماله بعض أعضائها المشهورين عن طريق سفريات للخارج مدفوعه الاجر؟

وماسر تجرأها علي المجلس العسكري وعدم خوفها منهم بوصفهم أنهم مجلس كلاب وتجرأها علي المشير طنطاوي والفريق عنان شخصيا والتهكم علي أعضاء المجلس العسكري بدون أدني خوف من عقبات التجرأ والسب والقذف ضد قيادات الجيش وكأن هناك جهه خفيه تحركها وتوفر لها حمايه أمنيه؟

وما علاقاتها بكهنه النظام السابق مثل عمرو موسي؟

ومن دفع ومن قبض؟

ومن أعطاه الميكروفون لتتحدث بأسم شعب مصر ولماذا؟

وما سر الاهتمام الاعلامي بها؟

ومن وراء محاوله تسويق فكره أخترال ثوره قام بها 85 مليون مصري في عده أشخاص ومنظمات مموله من أمريكا ودول الاتحاد الاوربي وصربيا وأرجاع الفضل لسايت يهودي أسمه فيس بوك وسايت يهودي آخر أسمه جوجل؟

أسماء محفوظ مثلها مثل وائل غنيم فهما وجهان لعمله واحده تم أصدارها من نفس البنك ويتم تداولها في نفس السوق لشراء نفس السلعه, الاول تبنته الجهات الامريكيه والثانيه تبنتها الجهات الاوروبيه في محاولات مستميته من أمريكا والغرب لتقزيم ثوره شعب قوامه 80 مليون شخص وتحويلها الي نادي للشباب وأحاديث تلفزيونيه وبرامج فضائيه وسفريات بالطائرات للدول الاوروبيه مع بدلات السفر ومصاريف الجيب والاقامه وأجتماعات في فنادق خمسه نجوم

الاتحاد الاوروبي لن يرسل دعوه لأسماء محفوظ الي بلجيكا ودفع تكاليف تلك الرحله التي هي من أموال دافعي الضرائب الاوروبيين الا أذا كانوا يعلمون أن أسماء محفوظ تصب في مصالحهم وأنه يتم أعدادها لشئ ما في أوربا كما تم اعداد وائل غنيم في أمريكا

المخابرات الامريكيه تمكنت من تجنيد حسني مبارك أثناء زياراته المتعدده الي الولايات المتحده الامريكيه قبل أن يصبح رئيس للجمهوريه وهذا الاسلوب تنفذه تقريبا معظم الجهات المخابراتيه في العالم بأختيار أشخاص معينين ثم يتم دعوتهم للخارج وهناك يتم تحليل شخصياتهم من خلال الاجتماع بهم ودراسه بصمتهم النفسيه ومدي ملائمتهم للقيام بأدوار ومهمات معينه يكلفون بها, هذه المهمه قد تكون كبيره مثل عمليه صناعه رئيس دوله يعمل لصالح المخابرات الاجنبيه وقد تكون صغيره مثل مهمه زرع شخص في منصب معين وقد لنقل الاخبار (من) أو التأثير (في) دوائر معينه

أسماء محفوظ دخلت مبني السفاره الامريكيه في القاهره مع مجموعه من الشباب بغرض مقابله مسئول أمريكيوكان تفسيرها علي سبب دخول سفاره دوله أجنبيه أنها ذهبت حتي تهين نائب وزير الدفاع الامريكيفي سفارته وحتي تكشف سؤء دولته وسوء حكومته ومؤامرتهم ضد مصروكأن نائب وزير دفاع أقوي دوله في العالم رجل عبيط وبهذه البلاده والسفاهه حتي يقابل بعض الشباب الذين لاتوجد لهم صفه عسكريه او سياسيه رسميه يسمح لهم بالتهكم عليه وعلي بلده وداخل سفارته

(طبعا لايوجد تسجيل صوتي او فيديو أو حتي صوره من موبايل علي هذه المقابله المزعومه)

وسائل الاعلام الاجنبيه مثل المحطه الفرنسيه France 24 تنسق مع أسماء محفوظ

في حمله أعلاميه بهدف أشهارها وتقديمها للشعب المصري علي أنها قائده ثوره الشعب المصري

وطبعا ثمن هذه الشهره ليست مجانيه

لاحظوا ان المحطه التقيت معها في مكتب ثم تتبعتها بالكاميرا في المسيره

(لعب علي كبير يعني)

وأتسائل لماذا سمحت المخابرات العامه المصريه للشباب المصري بالدخول الي السفارات الاجنبيه

بل والسفر الي جهات خارجيه مثل أمريكا وتركيا وبلجيكا وصربيا (وماخفي كان أعظم)

لمناقشه أمور تتعلق بالوضع المصري الداخلي ودون تحقيق

وكأن كل هذه الامور تتم بتنسيق مع وبعلم الاجهزه الامنيه المصريه

___________________________________

لماذا قبض المجلس العسكري علي الناشط السياسي مايكل نبيل سند

بينما تركوا أسماء محفوظ مع أنها وصفتهم بأنهم مجلس كلاب

ووصفت كبيرهم بالزفت طنطاوي

ووصفت المشير طنطاوي والفريق عنان بأن مبارك ايلي مربيهم؟

لماذا أصدر المجلس العسكري حكما عسكريا بسجن الناشط السياسي مايكل نبيل سند لمده ثلاث سنوات مع أنه لم يهين المجلس العسكري وتركوا أسماء محفوظ مع أنها أهانتهم شخصيا وعلانيه علي شاشات التلفزيون؟

خطوره مايكل نبيل علي المجلس العسكري أنه تكلم عن موقفهم من الثوره في الايام الاولي ثم كتب مقالاته الشهيره “قصه يومان قضيتهم لدي المخابرات المصريه و “الجيش و الشعب عمرهم ما كانوا أيد واحدة” و “البابا شنوده وتاريخ طويل من نفاق الحكام” ودخل في مواجهه حقيقيه مع كل من المجلس العسكري والكنيسه المصريه وبالتالي تخلي عنه الجميع حتي أدخلوه السجن ليكون عبره لمن لايعتبر ولمن يتجرأ علي المجلس العسكري او الكنيسه

بالمقابل, فان أسماء محفوظ لم تدخل في مواجهه حقيقيه مع المجلس العسكري او المؤسسات الدينيه المصريه سواء الاسلاميه أو المسيحيه بل علي العكس فهي تحضر أجتماعات ومناسبات سياسيه في مقار الاخوان المسلمين وفي الكنائس علي السواء

من الاشياء المثيره واللافته للانتباه في كشف حقيقه أسماء محفوظ عدم تجروء أو حتي أقتراب أي جهه أمنيه منها سواء كانت مباحث أمن الدوله أو المخابرات العامه أو المخابرات العسكريه منذ 6 أبريل 2008 وحتي الان علي الرغم من دخول الالاف الي سجون مباحث أمن الدوله وتعذيبهم قبل 25 يناير ثم سقوط المئات قتلي برصاص الامن وجرح الالاف وكثير منهم بعاهات مستديمه بعد 25 يناير ودون أن يحدث لها أي خدش وبدون أي تتعرض لها أي جهه أمنيه علي الرغم من كل الادله التي يمتلكها حتي الباحث العادي علي الانترنت والتي ثتبت تعاملها وتدريبها مع جهات أجنبيه وسفرها الي الخارج بتكاليف مدفوعه مسبقا من تلك الجهات الاجنبيه وهي في حد ذاتها أدله تثبت تهم التخابر ومناقشه الامور الداخليه المصريه مع جهات أجنبيه وخارجيه

الشعب المصري شعب طيب بطبيعته وبه صفات أصيله مثل أحترام الكبير سنا وعندما خرجت أسماء محفوظ وسبت أعضاء المجلس العسكري بأنهم مجلس كلاب مع أنهم جميعا من رتب عسكريه عاليه وأقلهم سنا في عمر والدها ثم وصف المشير طنطاوي بالزفت مع أنه في عمر جدها, تسبب هذا في تعاطف قطاع كبير من الناس مع المجلس العسكري والمشير طنطاوي وأدركوا أن فائده أسماء محفوظ مع الجماهير أفضل من فائدتها في السجن مع مايكل نبيل سند

هل لاحظتم أسماء محفوظ وهي تتهكم علي المشير طنطاوي والفريق عنان ومعظم أعضاء المجلس العسكري بكل ثقه و جراءه وعدم خوف منهم ومن عقبات التجرأ عليهم والسب والقذف وكأن هناك جهه خفيه تحركها وتوفر لها حمايه وحصانه أمنيه, فقد تجرأت علي المجلس العسكري المصري ووصفهم بأنهم مجلس كلاب ثم توجيه أهانات للمشير طنطاوي والفريق عنان بقولها “أنت بتجس نبضنا ياطنطاوي؟ “و “مفيش حد فوق المحاسبه حتي أنت ياطنطاوي” و”طنطاوي وعنان مبارك أيلي مربيهم” وكل هذا مع أن المشير طنطاوي أكبر رتبه عسكريه في مصر ويؤتمر جيشا كاملا بأمره بلواءاته وظباطه وجنوده وأسلحته وطيرانه وسفنه ودباباته وبدون أدني خوف وهذا مايفسر لغز تلك الجماعه وتمتعهم بحمايه أمنيه وماديه من جهات كبري

دعونا نحلل نفسيات موقف التهكم علي قائد جيش كبير مثل الجيش المصري, هل تعتقدوا مثلا ان طالبه جامعيه لها القدره علي وصف أستاذ جامعي بأنه كلب أو وصف هيئه تدريس في جامعه معينه بأنهم كلاب بدون أي خوف من عقبات ماتقوله, الامر سيكون مختلف أذا كانت هذه الطالبه تتمتع بحمايه وزير التعليم الذي قد يسمح لها بوصف أستاذ جامعي بأنه كلب, وهذا ماينطبق علي أسماء محفوظ فهي لن تتجرأ علي القائد العام للقوات المسلحه والمجلس العسكري الا أذا كانت هناك قوي كبري توفر لها الحمايه والحصانه الامنيه والقضائيه, وهذه القوي تضمن لها الحمايه والحصانه وبدون خوف من عقبات ماتصرح به

أسماء محفوظ تحولت الي شخصيه مكروهه ومشكوك فيها وشخصيه تسئ لثوره الشعب المصري بعد أن أعترفت علانيه بأن حركه 6 أبريل تدربت في صربيا ثم تسرب أنباء عن علاقات وسفريات الي دول من عتاه الاستعمار في العالم مثل أمريكا وبلجيكا وهولندا وبولندا ثم أعترافها بأنها لاتعارض التمويل الاجنبي طالما أنه في مصلحه الشعب, وتم معرفه أن هناك جهات تتكفل بها أمنيا وماديا فالسفر داخليا بين المحافظات أو خارجيا بين الدول يتطلب دعم مادي وموافقات أمنيه وهو ماتمتكله أسماء محفوظ بطريقه أو بأخري

فقد أدرك المجلس العسكري أن وجود أسماء محفوظ وأحمد ماهر ومحمد عادل وبقيه أعضاء وحركه 6 أبريل وسط المتظاهرين يسئ للثوره ويشكك فيها وبالتالي يضعفها وخصوصا أن الجميع يعلم أن جماعتهم مموله من الغرب ويحظون بدعمها المادي والامني والسياسي والاعلامي

كما أنه لايوجد جهاز أمني تعرض لها منذ أن أشتركت في حركه 6 أبريل وحتي الان ثم مساندتها لكاهن الدبلوماسيه المصريه ورجل النظام السابق عمرو موسي ورجل أمريكا في مصر محمد البرادعي ولهذا السبب تحميها الاجهزه الامنيه بعد أن أصبحت رمز يسئ للثوره ويشكك بها, كما أنها تحولت الي شخصيه مشكوك فيها وشخصيه تسئ لثوره الشعب المصري بعد أن أعترفت علانيه بأن حركه 6 أبريل تدربت في صربيا ثم تسرب أنباء عن علاقات وسفريات الي دول من عتاه الاستعمار في العالم مثل أمريكا وبلجيكا وهولندا وبولندا ثم أعترافها بأنها لاتعارض التمويل الاجنبي طالما أنه في مصلحه الشعب, فقد أدرك المجلس العسكري أن وجود أسماء محفوظ وأحمد ماهر ومحمد عادل وبقيه أعضاء وحركه 6 أبريل وسط المتظاهرين يسئ للثوره ويشكك فيها وبالتالي يضعفها وخصوصا أن الجميع يعلم أن جماعتهم مموله من الغرب ويحظون بدعمها المادي والامني والسياسي والاعلامي

القوي المعاديه لثوره الشعب المصري تستغل أسماء محفوظ للاساءه لهذه الثوره وضرب مصداقيتها ولهذا السبب لم يحاكمها أحد مع مع إن أدله أتصالها بجهات أجنبيه والسفر علي نفقاتهم موجوده بل تركوها وسط المتظاهرين لتدمير الثوره من الداخل, فعندما يعلن الشعب عن مظاهره في ميدان التحرير مثلا للتظاهر من أجل مطلب معين, تخرج علينا وسائل الاعلام الحكوميه أو التي لها علاقات بأمريكا مثل قناه الجزيره بأن حركه 6 أبريل تعلن عن مظاهره في ميدان التحرير من أجل هذا المطلب, ثم تظهر أسماء محفوظ علي نفس شاشات التلفزيون وتدعو الشباب للتظاهر من أجل هذا المطلب, فينفض الناس عن هذا المظاهرات لانهم يعتقدوا أنها ليس مظاهرات شعبيه ولكنها مظاهرات طالب بها جماعات مموله من الخارج, وبالتالي يتم ضرب مصداقيه هذه المظاهرات لمجرد أرتباط أسم حركه 6 أبريل أو أسماء محفوظ بها ولهذا السبب لم تنجح مظاهره مليونيه واحده منذ تسريب معلومات عن علاقه حركه 6 أبريل وأسماء محفوظ بالخارج وهذا مايخطط له أعداء الثوره وأعداء الشعب المصري

وفي النهايه هل تعتقدوا أن المجلس العسكري وقائده المشير طنطاوي بهذا الضعف والهوان حتي يسمحوا لفتاه بأن تسبهم شخصيا ثم يتركوها مع أنهم يمتلكون أدله ضدها تستطيع أرسالها الي السجون بتهمه التخابر في حين ان السجون مليئه بأكثر من 12 الف مواطن تم أعتقالهم بعد الثوره ولايوجد من يدافع عنهم في حين أن أسماء محفوظ لم تقدم حتي لأي محاكمه بل لم تصاب بأي خدش منذ بدايه الثوره؟

حقيقه حركه 6 أبريل

وعلاقاتهم بمباحث أمن الدوله والمخابرات ووزاره الخارجيه الامريكيه

قد يظهر للبعض أن حركه 6 أبريل حركه ثوريه تحرريه ولها أيدلوجيات وطنيه أستطاعت قياده شعب قوامه 85 مليون وخداع جهاز أمني رهيب عدده أكثر من مليون ونصف جندي ومخبر وظابط وكأننا تحولنا فجأه من مجتمع كان يعيش تحت حكم المخابرات الحربيه في عهد جمال عبدالناصر وحكم مباحث أمن الدوله والامن المركزي في عهد السادات وحسني مبارك لمده 60 عاما متصله الي مجتمع يقوده ثوار ممولون من أمريكا ومدربين في صربيا أو بعض الدول الاجنبيه التي تكن كرها شديدا لكل شئ عربي وكل شئ اسلامي في حين أن ثوره الشعب المصري كأنت بسبب ثوره وغضب شعب خرج منهم الملايين الي الشوارع وقتل منهم الالاف بطريقه لم تتمكن معها كل الاجهزه الامنيه وخصوصا جهاز مباحث أمن الدوله وقوات الامن المركزي وفرق القناصه من مواجهه تلك الجماهير الغاضبه حتي سقطت هذه الاجهزه الامنيه تحت أقدام شعب حضاري عمره 7 الاف عام طالب أخيرا بحقه وحريته

حركه 6 أبريل ليست حركه ثوريه وأعضائها ليسوا ثوار لكنها حركه ثم أنشائها برعايه مباحث أمن الدوله من الداخل وبرعايه وتمويل وزاره الخارجيه الامريكيه من الخارج وهدفهم لم يكن عمل ثوره شعبيه ضد أكبرعميل أمريكا وأسرائيل لمده 30 سنه وهو حسني مبارك ولكن هدفهم كان أختراق الحركات الثوريه والشبابيه في مصر من أجل التحكم في مسار أي تحرك شعبي قد يهدد عرش أكبر عميل في تاريخ مصر ولكن الامر خرج عن السيطره بسبب قيام الشعب بثوره عجزت الاجهزه الامنيه الداخليه والمخابرات الخارجيه علي التنبؤ بها او التعامل معها ومواجهتها ولهذا السبب فأن حركه 6 أبريل تحظي بأكبر مساحه من التغطيه الاعلاميه والحمايه الامنيه والدعم المادي منذ 6 أبريل 2008 وحتي هذه اللحظه لانهم جزء من المسرحيه التي يتم تمثيلها علي الشعب المصري كما أنه لاتتجرأ أي جهه علي الاقتراب منهم لان الجميع بدون أستثناء ينسقون مع أمريكا التي تخرج المسرحيه والتي تقسم الادوار علي الجميع

حركه 6 أبريل في عهد حسني مبارك كانت مخترقه من قبل مباحث أمن الدوله ووزاره الخارجيه الامريكيه والمخابرات الامريكيه ومخابرات دول الاتحاد الاوروبي والمنظمات التي تدعي أنها منظمات حقوق مدنيه وحقوق مرأه تماما مثلما تم أختراق الاخوان المسلمين من قبل مباحث أمن الدوله والمخابرات الامريكيه والمخابرات السعوديه فالاخوان المسلمين أدعوا ان مطالب الثوره قد تم تنفيذها ويطالبون الشعب بالعوده الي منازلهم وحركه 6 أبريل تحاول الان ان تحافظ علي وجودها في الشارع بعد أن تم حرق ورقه الاخوان المسلمين وكشفهم أمام الشعب

أعداء مصر يحاولون تقزيم تلك الثوره وكأنها ليست ثوره شعب أستطاع توحيد كلمته في مشهد لم يري العالم مثله من قبل ويحاولون أرجاع الفضل الي سايت يمتلكه اليهوديان مارك زوكربيرج Mark Zuckerberg و داستين موسكوفيتس Dustin Moskovitz وهو سايت فيس بوك أو أرجاع الفضل الي شخص أسمه وائل غنيم ويعمل بشركه يهوديه يمتلكها اليهودي سيرجي برن Sergey Brin وهو أمريكي يهودي من أصل روسي وولد في موسكو او حتي محاوله أرجاع الفضل لفتاه أسمها أسماء محفوظ بعد دفعها الي وسائل الاعلام وتسليمها الميكرفون وكأنها من قامت بالثوره ثم دعوتها لحضور المؤتمرات في تركيا وبلجيكا

ألابطال الحقيقيين لثوره مصر هم ال 85 مليون مصري الذين قدموا اكثر من 800 شهيد تم دهسهم بالسيارات وضربهم بالرصاص الحي من بنادق القناصه ولكن أعداء مصر الذين يريدون سرقه ثوره الشعب بغرض توجيهها الي أتجاه آخر وترويضها بطريقه تروق لهم حتي يتم تفريغ الثوره من مضمونها

ثوار حركه 6 أبريل مع وزيره الخارجيه الامريكيه هيلاري كلينتون

لاحظوا أعضاء 6 أبريل يصفون أنفسهم بالثوار بعد ان تم أستبدال كلمه الثوار بكلمه الشعب

الثائر باسم فتحي من 6 أبريل مع هيلاري كلينتون

أبتسامه جميله من هيلاري وبدله شيك من باسم

كله بينسق مع أمريكا وكله متفق مع كله

وفي النهايه لن يتجرأ أحد علي الاقتراب من 6 أبريل

لان أمريكا هي الراعيه والمنسقه لمعظم القوي والحركات السياسيه والجماعات في مصر

وهذا مايفسر جراءه وبجاحه أعضاء حركه 6 أبريل عندما يظهرون علي شاشات التلفزيون

ويعترفون بأنهم زاروا أمريكا وتدربوا في صربيا بدون خوف من أحد

لانهم يعلمون أن أحدا لايتجرأ علي الاقتراب منهم

ملاحظة المقاطع القادمه به موسيقى يرجى غلق الصوت

هل كانت جماعه 6 أبريل تريد فعلا أحداث ثوره في مصر وتغيير وأسقاط نظام الحكم أم أنها كانت جماعه من صنع المخابرات الامريكيه بالتعاون مع وزراه الخارجيه الامريكيه والتنسيق مع الاجهزه الامنيه المصريه بهدف حمايه نظام حسني مبارك الذي خدم أمريكا واسرائيل طوال 30 سنه وذلك عن طريق عمليه التفريغ النفسي للشعب المصري الغاضب وعمل توجيه لطاقه الشعب الغاضبه وتفريغ تلك الشحنه وتلك الطاقه وتوجيها الي الارض حتي لاتحدث ثوره حقيقيه ضد عميلهم المخلص حسني مبارك تماما كما يتم عمل توصيل أرضيه للاجهزه الكهربائيه بهدف تفريغ الشحنه الي الارض حتي لاتسبب في أي ضرر ولكن الامر خرج عن سيطره الاجهزه الامنيه المصريه والمخابرات الامريكيه ووزاره الخارجيه الامريكيه بسبب غضبه الشعب المصري وخروج ملايين المصريين للشوارع من العمال والموظفين والطلاب والعاطلين عن العمل والفقراء بطريقه لم تتمكن أجهزه مباحث أمن الدوله وجنود وظباط الامن المركزي من السيطره عليها ثم تحولت المهمه الي محاوله تطويع وتغيير مسار ثوره والسيطره عليها بدلا من محاوله حمايه نظام لم تتمكن مخابرات أمريكا وأسرائيل من حمايته وأستمراره رغم محاولاتهم المستميته وخطباتهم الكاذبه

عمليه التفريغ النفسي هذه وتوجيه شحنه الغضب هذه وتفريغها الي الارض أشتركت فيها جهات عديده مثل:

1- أحزاب المعارضه الكرتونيه والتي توحي بوجود نظام ديمقراطي

2- جرائد المعارضه التي تستخدم كوسيله للتنفيس فقط

3- الاجهزه الاعلاميه ومشاهير الاعلام الحكومي والخاص من أمثال عمرو أديب ومني الشاذلي ورولا خرسا ومحمود سعد وكثير غيرهم

4- حركات سياسيه مخترقه داخليا وخارجيا مثل حركه 6 أبريل وجماعه الاخوان المسلمين

عمليه التفريغ النفسي للشعب المصري لم يكن الهدف الوحيد لهذه الجماعه ولكن كان لها أهداف أخري مثل مساعده أشخاص أخرين لايتعارضون مع مصالح أمريكا من الوصول الي السلطه وهذا مايفسر تأييد هذه الجماعه الي رجل أمريكا الاول في مصر وهو مصطفي البرادعي ثم تأييد البعض الاخر لكهنه النظام السابق من أمثال عمرو موسي

بدايه حركه 6 أبريل

بدأت حركه 6 أبريل عندما أعلن عمال شركه غزل المحله بتنظيم أضراب في يوم 6 أبريل 2008 أحتجاجا علي ظروف العمل وضعف المرتبات وغلاء الاسعار وصعوبه الحياه والفساد في جميع نواعي الدوله مثل فساد الاقتصاد والسياسه والشرطه والقضاء والصحه والزراعه والصناعه وغيره ثم بدأت بعض الجهات العماليه الاخري في تلبيه هذه الدعوه وأنتشرت الي باقي الطبقات العماليه الاخري بسبب حاله الاستياء من الطبقه العماليه في جميع أنحاء مصر وليس في المحله فقط علي تردي الاوضاع المعيشيه.

وهنا تنبهت الجهات الامنيه المصريه والامريكيه بأن شعب مصر دخل في مرحله مواجهه جديده مع حسني مبارك ومنظومته العميله لامريكا واسرائيل وبطريقه يصعب التحكم فيها والسيطره عليها وخصوصا عندما تخرج مئات الالاف وربما الملايين الي الشوارع للاحتجاج فأعداد كهذه لن يمكن السيطره عليها من قبل عساكر الامن المركزي وجهاز مباحث أمن الدوله وهنا خرجت فكره أنشاء تلك الحركه الخائبه والتي لم يكن هدفها تشجيع الثوره في مصر ولكن توجيه طاقه الجماهير وخصوصا طبقه العمال والتلاعب في حركتهم حتي لاتخرج الامور عن السيطره وهذا فن تجيده الاجهزه الامنيه في كل دول العالم ويسمي Mass Control & Crowed Control أو التحكم الشامل والتحكم في الجماهير

وقد تم أنشاء حركه 6 أبريل عن طريق 3 مكونات:

1- مجموعه من الشباب الطموحين والمطحونين وفي نفس الوقت عاطلين عن العمل

2- جهه أمنيه داخليه للحمايه وفي نفس الوقت للمراقبه والمتابعه وهي مباحث أمن الدوله

3- الراعي والمخطط والممول الاساسي لهذه المنظومه وهي وزاره الخارجيه الامريكيه والتي تنسق طبعا مع ال CIA و ال Mossad

حركه 6 ابريل أتخذت أسلوب خبيث في التلاعب والتحايل بالجماهيرقبل 25 ينايرعن طريق توجيه نداءات مثل:

1- أوعى تنزل لكن شاركنا

2- ماتروحشي الشغل. ماتروحشي الجامعة. ماتروحشي المدرسة. ماتفتحشي المحل.

3- قول لأصحابك وأهلك مايروحوش الشغل همه كمان وخليهم يدخلوا الإضراب

وبلغه الامن تسمي هذه الطريقه حظر التجول أي أن حركه 6 أبريل كانت تريد للشعب أن يفرض حظر تجول علي نفسه وبدون تدخل حتي عسكري أمن مركزي واحد أو ظابط مباحث أمن دوله واحد وهذا ماكان يحدث قبل 25 يناير وقبل سقوط حسني مبارك

 

حركه 6 أبريل لم تكن تجرؤ علي الوجود بدون ضوء أخضر من الاجهزه الامنيه المصريه في عصر المجرم حسني مبارك عميل أمريكا والموساد الاسرائيلي والذي لم يكن يتورع عن سجن بل وقتل أي شخص يشعر بالخطر من تجاهه فهذه الحركه ضمت أعضاء في جميع محافظات مصر وكان تنظيما محترفا وكانوا يقيمون أجتماعات دوريه في مدن مختلفه وتنسيق في الجهود وكل هذا طبعا يحتاج الي تمويل وأيضا الي حمايه أمنيه فأجهزه مباحث أمن الدوله مثلا التي كانت تعتقل الملتزمين دينيا وسمعنا أنها كانت تعذبهم بطريقه لايفكر فيها الا اليهود المتعصبين مثل خلع ملابس المساجين وتعذيبهم وهم عرايا والدوارن حول شجره وتردد كلمه لبيلك اللهم لبيبك أو أجبار المساجين علي السجود لصوره حسني مبارك وغيرها من الطرق الغير أنسانيه ولكن أعضاء 6 أبريل لم تتعرض لأي سوء من جهاز مباحث أمن الدوله والذي أكتفي فقط بأخافه فقط من خرج عن النص عن طريق حبس مؤقت لعده أيام دون أن تتعرض لهم بأي سوء بل بالعكس فقد تم بالزج بهؤلاء الي أجهزه الاعلام كما في حاله أسراء عبدالفتاح وأسماء محفوظ الذين كانوا يسافروا الي دول أجنبيه بدعوي أنها مدعويين من منظمات مدنيه غربيه ومنظمات حقوق أنسان ومنظمات حقوق مرأه تريد الديمقراطيه والرخاء لمصر وكلنا نعلم أكاذيب كل تلك المنظمات فأين كانت طوال الثلاثين عاما السابقه بينما كان حسني مبارك وعصابته ينهشون في لحم الشعب المصري وهذه الرحلات والسفريات كانت علي نفقه تلك الجهات الاجنبيه طبعا

حركه 6 أبريل لم تكن تنادي بتغيير النظام ولم تتجرأ بهذا الطلب, فهم كانوا يعملون أولا وأخيرا بعلم وبرضاء الاجهزه الامنيه المصريه وكل مطالبهم كانت مطالب عماليه وفئويه وغرضها فقط أمتصاص غضب العمال وأنشاء وسيله للتفريغ النفسي للعمال وللتنفيس عن غضبهم لمنع حدوث أنفجار وثوره حقيقيه كما أن اكبر مظاهره نظموها لم يتعدي عدد من شاركوا فيها عن 200 شخص فهي لم تكن حركه شعبيه علي الاطلاق ولكنها حاولت ركوب ثوره 25 يناير حتي يبدو وأن ثوره الشعب المصري قد قامت بها هيلاري كلينتون وأوباما عن طريق مساندتهم للشباب الثائر في مصر عن طريق دعم حركه 6 أبريل أو الحركات الاخري مثل كلنا خالد سعيد وقصه وائل غنيم الذي طالب أوباما بأن يكون رئيسا علي مصر لاتخفي علي أحد

عندما كان حسني مبارك في السلطه, لمن يكن بأستطاعه أي شخص أن يتجرأ علي شخص حسني مبارك وعائلته وكان السجن والتعذيب مصير أي شخص يتعدي الخطوط الحمراء وخير دليل علي ذلك الاستاذ الفاضل مجدي حسين الامين العام لحزب العمل والذي قد تم أغلاق جريدته الشعب بسبب مقالاته ضد حسني مبارك وعندما لم يتوقف وأستمر في الكتابه ضد حسني مبارك مره أخري, تم سجنه لمده 3 سنوات ولم يتم الافراج عنه الا بعد أنطلاق الثوره بوقت قصير.

أعضاء تلك الحركه تلقفتهم أجهزه المخابرات الامريكيه بالتنسيق مع وزاره الخارجيه الامريكيه وطبعا بعلم الاجهزه الامنيه المصريه وقد ذكرت الوثائق ان الولايات المتحده الامريكيه رصدت مبلغ مليار دولار لاختراق المنظمات والحركات السياسيه المصريه في خلال خمس سنوات وقد يعتقد ان هذا المبلغ مهول ولكنه لايتعدي المبلغ الذي تستدينه الخزانه الامريكيه من البنوك الصينيه في يوم واحد حيث أن أمريكا تقترض بعدل 30 مليار شهريا من البنوك الصينيه

هذه المبالغ كانت تشمل مصاريف السفر والبعثات لاعضاء الجماعات والحركات السياسيه في مصر ومصاريف الموظفين الامريكان الذين كانوا يتابعون وينسقون نشاط تلك الجماعات السياسه وكل هذه بهدف حمايه نظام حسني مبارك من السقوط وترويض غضب الشعب المصري وخلق مناخ للتنفيس وليس أكثر

ثوره الشعب المصري في 25 يناير تمت رغم أنف المخابرات الامريكيه والموساد والمخابرات السعوديه ووزاره الخارجيه الامريكيه والجماعات التي تخضع لها مثل حركه 6 أبريل وجماعه الاخوان المسلمين رغم الاكاذيب التي تنشرها الاداره الامريكيه بأنهم سبب تلك الثوره وأنهم من مولوها وان أبطال تلك الثوره هم شباب الفيس بوك بهدف تحقير وتهميش تلك الثوره فهذه الثوره قام بها ملايين الشعب المصري من العمال والفلاحين والموظفين والطلاب والعاطلين عن العمل والفقراء وكل فئات الشعب بدون أستثناء وليس شباب شركه جوجل اليهوديه (صحابها سيرجي برن اليهودي Sergey Brin) أو شباب شركه الفيس بوك اليهوديه ( أصحابها اليهوديان مارك زوكربيرج Mark Zuckerberg و داستين موسكوفيتس Dustin Moskovitz )

وقد اعترف بعض أعضاء حركه 6 أبريل بأنه قد تم تدريبهم في صربيا علي أيدي ناشطين صرب كان قد تم تجنيدهم سابقا من قبل المخابرات ووزاره الخارجيه الامريكيه من أجل تغيير نظام الرئيس الصربي سلوبودان ميلوسوفتش وحتي أختاروا نفس تصميم الشعار الذي أتخذه الصرب في مفارقه لاتخفي علي أحد. ما يثيرنا في هذا الموضوع هو كيف تم أصطياد شبابنا وبناتنا بهذه السهوله من قبل المخابرات الامريكيه ثم القائهم في أحضان الصرب وهم السفاحون المعروفون بعدائهم وكراهيتهم الشديده للعرب والمسلمين والمذابح التي ارتكبوها في حق أخواننا وأخواتنا المسلمين في البوسنه والهرسك لاتخفي علي أحد وهذا يدل علي مدي حقاره وسفاله ودنائه بعض أعضاء حركه 6 أبريل وعدم تمييزهم حتي بين العدو والصديق لدرجه أنه يتم أستمالتهم بهذه السهوله من أجل تذكره طيران وفندق في دوله حقيره مثل صربيا

من سخريات الامور أن شباب حركه 6 أبريل كانوا يتعلمون الحريه من ألد أعداء المسلمين بل قل من الد اعداء الحريات وهم الصرب

الذين سفكوا دماء أخواننا في البوسنه والهرسك في مذابح لايجهلها الا الجاهل

وهذا يدل علي مدي جهل وسخافه أعضاء حركه 6 أبريل

الذين لم يجدوا سوي دوله الصرب الحقيره والتي تعد حثاله أوروبا ليلجأوا أليها ويتعملون الثوره منها

حركه 6 أبريل تم أصطياد معظم قادتها وكثير من أعضائها من الشباب الطموحين والمطحونين والعاطلين عن العمل

من قبل المخابرات الامريكيه والاوروبيه وأغرائهم بالسفر بالطائرات والاقامه في فنادق وسفريات لأمريكا وأوربا

وربما تم أغرائهم أيضا بوظائف حكوميه ووزرايه في حكومه الثوره

&feature=player_embedded

هناك نقطه أخري لفتت أنتباهي وهي أن حركه 6 أبريل أتخذت أسلوب اللاعنف

كما تم تلقينهم من الصربي سرديا بوبوفيتش Srdja Popovic وهو قيادي في حركه أوتبور.

التاريخ علمنا أنه لابد من وجود حد أدني من الدفاع عن النفس حتي تنجح أي ثوره

فثوره غاندي مثلا والتي يعتقد الكثيرون انها كانت سلميه والتي نجحت عندما تجمع مئات الملايين من الهنود

من طائفتي الهندوس والمسلمين ضد مائه الف جندي بريطاني فقط كانوا يحتلون كل الهند

ولكن عندما بدأت الطائفه المسلمه في الدفاع عن نفسها طبقا لتعليمات محمد علي نجاح زعيم المسلمين

أدركت بريطانيا ان ال 100 الف جندي وظابط بريطاني لن يتمكنوا من مواجهه مئات ملايين الهنود فقرروا ترك الهند

وبالمثل عندما قرر الثوار في كل محافظات مصر الدفاع عن أنفسهم وعدم الاستسلام لضربات وبنادق الشرطه

أنسحبت قوات الشرطه والمدرعات لانهم أدركوا أنهم يحاربون معركه خاسره

وفي الوقت الذي يطالبنا به الصرب أتباع حركه أوتبور بعدم الدفاع عن أنفسنا,

يسلحون هم أنفسهم لقتل المسلمين في البوسنه والهرسك

دول بقي مسلمين في سجون الصرب

ياتري تعرفوا مين ايلي في الصوره دول يا 6 أبريل؟

حتي الاسرائليين يعلمون أطفالهم فنون الدفاع عن النفس

ويطلبون منا اللاعنف وعدم الدفاع عن النفس حتي لانكون ارهابيين

___________________________________

هؤلاء هم أبطال مصر الحقيقيين

دفعوا دمائهم وشبابهم ثمنا لحريه مصر

هل لاحظتم أننا لم نسمع عن حاله تعذيب أو مقتل أي شخص من مشاهير حركه 6 أبريل

وهل لاحظتم أن كل أعضاء حركه 6 أبريل كانوا يعملون بكل حريه وأمان تحت أنظار المؤسسات الامنيه المصريه

وأن كل من تم قتلهم كانوا من أبناء مصر البسطاء الذين لاينتمون الي أي حركات سياسيه

لم نسمع عن حاله أستشهاد واحده أو حاله أصابه سواء كانت عاهه مستديمه أو حتي خدش بسيط

لأي عضو أو عضوه من حركه 6 أبريل

كنا اننا لم نسمع عن حاله سجن حقيقي او تعذيب

لأي عضو من أعضاء تلك الحركه

وهذا يدل علي أنهم كانوا ينسقون ويعملون تحت نظر وحمايه جهاز مباحث أمن الدوله

يبدو أن السجون غير مفتوحه لأعضاء حركه 6 أبريل فقط

محمد البحيري أخو المتظاهر عمرو البحيري المحكوم عليه بخمس سنوات يصرح بأن أخوه مازال بالسجن

وأن السجون مازالت مفتوحه للثوار ويشرح تواطئ وسائل الاعلام

أنجي حمدي

انجي حمدي المسئوله الاعلاميه عن حركه 6 أبريل

نيولوك بنكهه أمريكيه

ثورجيه علي الطريقه الامريكيه وأبتسامه للكاميرا لزوم الشهره

لم نسمع عن حاله أستشهاد واحده أو حاله أصابه سواء كانت عاهه مستديمه أو حتي خدش بسيط

لأي عضو أو عضوه من حركه 6 أبريل

ولم نري سوي التصريحات الصحفيه والمقابلات التلفزيونيه والمكالمات الفضائيه

والصور المبتسمه أمام الكاميرات

وأتسائل من أعطاكم الميكروفون ومن زج بكم لوسائل الاعلام لتظهروا بمظهر أنكم من قام بثوره شعب

كان الابطال الحقيقيين فيها هم ال 80 مليون مصري وليس فئه مموله من الشرق والغرب

انجي حمدي المسئوله الاعلاميه عن حركه 6 أبريل

___________________________________

أسراء عبدالفتاح

مع باسم سمير ميخائيل في واشنطن

تم القبض علي أسراء عبدالفتاح في 6 أبريل عام 2008 لانها خرجت عن النص

ولكن تم الافراج عنها بدون أي سوء كما قالت هي شخصيا

وكل هذا لم يكن ليتم بدون تنسيق بين كل الجهات التي تتولي شأن حركه 6 أبريل

مثل وزاره الخارجيه الامريكيه والجهات الامنيه المصريه

ثم عادت وأشتركت في أنشطه سياسيه أخري بدون خوف من أي سجن أو معتقل

لانها كانت تعلم حجم الحمايه الامنيه التي توفرها لها من يقف خلف حركه 6 أبريل

&feature=player_embedded

__________________________________

داليا زياده

داليا زياده فتاه طموحه من طراز جديد

فهي من كانت تطبل وتزمر للرئيس الامريكي أوباما أثناء زيارته لمصر في 2009

وكانت تصوره وتتكلم عنه كأنه البطل الذي جاء لانقاذ مصر وشعب مصر وأنه سيقدم الحريه مجانا للشعب المصري

وطبعا أوباما رحل بوعوده الكاذبه مثلما جاء وبقي مبارك علي كرسيه لمده عامين أخرين

وطبعا التطبيل والتزمير هذا لم يكن مجانا ولم يكن بدون مكافأه من وزاره الخارجيه الامريكيه

داليا زياده وأسراء عبدالفتاح وباسم سمير في واشنطن

مين اليهودي ده ايلي واقف جنب داليا زياده

داليا زياده مع المرشد السياحي اليهودي رفائيل المالح في مؤتمر الاديان في المغرب

Muslim activist Dalia Ziada from Egypt

and Jewish tour guide Raphael Elmaleh

at the Morocco interfaith conference

داليا زياده تتسلم جائزه أفضل مدونه في دول حوض البحر المتوسط من أمير موناكو البرت الثاني وهاله حشيش

ياتري قيمه الجائزه كانت كام؟

وطبعا لو حد قالها من أين لكي هذا حاتقول هذا قيمه الجائزه

داليا زياده مع الرئيس الامريكي السابق بيل كلينتون

من اليسار: داليا زياده وبيل كلينتون ووجيهه الحويدر وتينا براون

مع اليهودي رفائيل المالح

داليا زياده تدرس الان في أمريكا بمنحه أمريكيه في هذه الجامعه

هل تريدون تعرفو لما نالت الجائزة لانها هاجمت الازهر لانه لم يستطيع الحد من ظاهرة انتشار النقاب

_______________________________________

باسم سمير ميخائيل

باسم سمير ميخائيل في مبني الكونجرس

نرجو اغلاق الصوت ومتابعة الصورة فقط

___________________________

الشعب المصري هو من قام بالثوره

وليست الحركات المموله أمريكيا كما يحاولون اقناعنا

الثوره المصريه قامت بسبب حاله التذمر ونفوذ صبر الشعب المصري

وخروج ملايين العمال والموظفين والشباب والطلاب والعاطلين عن العمل والفقراء

حركه 6 أبريل والاخوان المسلمين وبقيه الاحزاب الكرتونيه الاخري

وليس بسبب البرامج اليهوديه التي يريدون أقناعنا بأنها من قامت بالثوره

وليس بسبب البرامج اليهوديه التي يريدون أقناعنا بأنها من قامت بالثوره

مثل فيس بوك وجوجل فالملايين التي خرجت كثير منها لايعرف ماهو الفيس بوك

بل لايمتلك حتي كمبيوتر وكثير منهم حرم حتي من التعليم فالثوره كانت شعبيه تماما

___________

نيويورك تايمز: واشنطن مولت ودربت حركه 6 أبريل

قالت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية إن واشنطن أقامت برامج تدريب أعدتها لنشطاء أشتركوا فيما بعد التحركات الاحتجاجية.

وأوضحت الصحيفة فى تقرير لها أنه فى الوقت الذى ضخت فيه الولايات المتحدة مليارات الدولارات على البرامج العسكرية الخارجية وحملات مكافحة «الإرهاب»، عملت مجموعة صغيرة من المنظمات الممولة من قبل الحكومة الأمريكية بالترويج للديمقراطية فى الدول العربية التى تحكمها أنظمة «استبدادية».

وذكرت أن المسئولين الأمريكيين يرون أن الحملات الأمريكية لبناء الديمقراطية لعبت دورا فى إثارة الاحتجاجات القائمة فى بعض الدول العربية أكبر مما كان يعتقد سابقا، فيما دُرِّب قادة بارزون للتحركات من قبل الأمريكيين. وأشارت إلى أن هذه القيادات المهمة للتحركات دربها الأمريكيون على كيفية شن الحملات والتنظيم من خلال وسائل الإعلام الجديدة، ومراقبة الانتخابات.

ونقلت الصحيفة عن برقيات دبلوماسية أمريكية سرية سرّبها موقع «ويكيليكس»، وأشخاص أجرت مقابلات معهم أن عددا من المجموعات والأشخاص الضالعين مباشرة فى الثورات والإصلاحات فى المنطقة، بينها «حركة شباب 6 أبريل» فى مصر، ومركز حقوق الإنسان فى البحرين، وناشطين شعبيين مثل انتصار قاضى، الزعيمة الشبابية فى اليمن، تلقوا تدريبا وتمويلا من مجموعات مثل «المعهد الجمهورى الدولى»، و«المعهد الديمقراطى الوطنى» والمنظمة الحقوقية غير الربحية المتمركزة فى واشنطن «بيت الحرية».

وأشارت البرقيات إلى أن عمل هذه المجموعات أثار غالبا التوترات بين الولايات المتحدة وكثير من زعماء الشرق الأوسط الذين اشتكوا تكرارا من أنه يجرى تقويض زعاماتهم.

وذكرت الصحيفة أن المعهدين الديمقراطى والجمهورى منبثقان عن الحزبين الديمقراطى والجمهورى فى أمريكا، فيما تتلقى منظمة «بيت الحرية» الجزء الأكبر من تمويلاتها من الحكومة الأمريكية، وغالبا من وزارة الخارجية. وقال المدير التنفيذ «لمشروع الديمقراطية فى الشرق الأوسط» ستيفين ماكينيرنرى «لم نمولهم لبدء الاحتجاجات، لكننا قد نكون دعمنا تنمية مهاراتهم واستخدام شبكات الاتصال.. قد يكون هذا التدريب لعب دورا فى النهاية بما حصل، لكنها كانت ثورتهم. لم نبدأها نحن».

وأشارت الصحيفة إلى أن بعض زعماء الشباب المصريين حضروا اجتماعا حول التكنولوجيا فى العام 2008 بنيويورك، حيث تعلموا كيفية استخدام شبكات التواصل الاجتماعى وتقنيات الهاتف النقال للترويج للديمقراطية.”

وفي النهايه أسأل المخابرات العامه والمخابرات العسكريه المصريه أن تجري تحقيقا مع هؤلاء الطامحين بتهمه الاتصال بجهات أجنبيه وتلقي التمويل من جهات خارجيه والتخابر ونقل معلومات داخليه لجهات خارجيه

بغرض التدخل في الشأن الداخلي المصري

فمجرد أستلام تذاكر طيران مجانيه والتكفل بمصاريف الاقامه في الخارج ثم الاجتماع في غرف مغلقه مع أجانب

ومناقشه أمور مصريه داخليه مع جهات أجنبيه تكفي لفتح تحقيق بتهمه التخابر

————————

هل سيتم حقا محاكمه من التجأوا الي أمريكا ودول الاتحاد الاوروبي؟

وهل سيتجرأ المجلس العسكري علي الاقتراب من عملاء أمريكا وأسرائيل في مصر؟

وهل سيتمكن من القبض علي المنظمات التي تعمل في مصر تحت رعايه وتمويل وزاره الخارجيه الامريكيه؟

وما سر تحدي حركه 6 أبريل للمجلس العسكري وتجرأهم عليه وعدم خوفهم منه برغم وجود أدله أنهم تعاملوا مع جهات أجنبيه؟

لقد تم أختزال كلمه شعب في كلمه ثوار

وتحولت ثوره الشعب الي ثوره الثوار

ومطالب الشعب الي مطالب الثوار

وتم دفع حركه أنشأتها المخابرات الامريكيه الي وسائل الاعلام

لتصبح الممثل الشرعي لثوره شعب مصر

أعترف بأنني أول مواطن مصري طالبت المخابرات العامه والمخابرات العسكريه المصريه بأجراء تحقيقا مع حركه 6 أبريل بشأن أتصالهم بجهات أجنبيه وتلقي تمويل من جهات خارجيه والتخابر ونقل معلومات داخليه لجهات خارجيه بغرض التدخل في الشأن الداخلي المصري, ويبدو أن كل ماتم هو حمله أعلاميه شكليه فقط ضد حركه 6 أبريل ولم تتضح أسبابها ودوافعها بعد

والان أتسائل, هل سيتم حقا محاكمه أعضاء 6 أبريل وخصوصا الذين ثبت أنهم سافروا الي جهات أجنبيه وألتقوا بأجانب وناقشوا أمور تتعلق بالشأن الداخلي المصري أم أن الموضوع ليس أكثر من مسرحيه أعلاميه وتنسيق مدبر المقصود به أشغال الشعب المصري عن المحاكمات التي يجب أجرائها بشأن من قتلوا وسرقوا ونهبوا الشعب المصري وخصوصا حسني مبارك وعصابته وظباطه في جهاز مباحث أمن الدوله وفرق القناصه أم أن هناك هدف آخر لتمرير أمور معينه؟

دققوا في الصور التاليه, هي صور شباب من المصريين الذين دخلوا مباني وزاره الخارجيه الامريكيه والكونجرس الامريكي والتقوا برؤساء ووزراء خارجيه ومسئولين حاليين وسابقين في الحكومه الامريكيه والاتحاد ألاوربي, والسؤال الذي أطرحه, هل يوجد من يتجرأ ويقبض علي هؤلاء وعقد المحاكمات لهم وربما سجنهم بما يمثل من تحدي للنفوذ الامريكي في العالم والتجرأ علي من لجأوا الي أمريكا وقدموا خدمات لهم, أم أن الامر لايتعدي حمله أعلاميه فارغه ستتضح معالمها قريبا؟

لاحظوا أنه لم يتم حتي الان التعرض لحسني مبارك أو التعرض لحركه 6 أبريل

والمشترك بينهم انهم عملوا ونسقوا مع الاداره الامريكيه

أتوقع عدم حدوث محاكمات لحركه 6 أبريل لانهم في النهايه جزء من المسرحيه التي يتم تمثيلها علي الشعب منذ 6 أبريل 2008 وحتي الان كما أن المجلس العسكري لن يتجرأ علي الاقتراب من حركه تحميها الولايات المتحده الامريكيه والاتحاد الاوروبي, فهل تعتقدوا ان المجلس العسكري سيتجرأ علي القبض علي ناشطه في حركه 6 أبريل كانت تقف يوما بجوار وزيره الخارجيه الامريكيه هيلاري كلينتون في مبني وزاره الخارجيه الامريكيه في واشنطن او القبض علي ناشطه قابلت وأجتمعت بأعضاء وممثلين عن الاتحاد في بروكسل ثم يتم تصويرها وهي بملابس السجن؟

تفاصيل المسرحيه قد تكون أحدي هذه الفرضيات

والايام المقبله ستكشف التفاصيل

1- أشغال الشعب عن المحاكمات الحقيقيه التي يجب أقامتها ضد المجرمين الحقيقيين أمثال حسني مبارك وأعوانه وعصابته وأشغال الشعب بجماعه تسمي 6 ابريل عدد أعضائها لايتجاوز المئات في حين يتم تجاهل مطالب 85 مليون مصري

2- أختزال وأستبدال كلمه الشعب بكلمه الثوار وسنسمع ان المجلس العسكري نفذ مطلب ما أو أتخذ قرار ما لانه مطلب من الثوار أو ان الشخصيه الفلانيه ستقابل المجلس العسكري لاتخاذ بعض القرارات لان الثوار قد أختاروه أو أختاروها للتحدث بأسمهم وكأن ثوار 6 أبريل المدربين أمريكيا وصربيا يمثلون 85 مليون مصري ومصريه

3- دفع بعض الشخصيات التي تبدو وكأنها شخصيات ثوريه ولكنها في الحقيقه تعمل لصالح أمريكا ودول الاتحاد الاوروبي وتتمتع بحمايتها وأيصالها الي أماكن قياديه ثم بيع هذه المسرحيه للشعب بهدف تهدئه الجماهير وأعطائهم أنطباع بأن الثوره قد نجحت وأن الثوار من يحكمون في حين أن هذه الثوره ثوره شعب وليست ثوره ثوار بالاجر

4- حدوث صفقه ما مع المجلس العسكري وهذا ماقد يحدث بعد تردد أنباء عن أقتراح تقدم به بعض أعضاء حركه 6 أبريل بشأن تخلي المجلس العسكري عن دوره السياسي وأعطاء كل الصلاحيات السياسيه لمجلس الوزراء وتفويض ممثل عن المجلس العسكري ليقوم برئاسه الجمهوريه وهذا بالظبط ماكان يحدث أيام حكم حسني مبارك

الايام القادمه ستكشف الكثير من تفاصيل المؤامرات التي تحاك في الخفاء وبعيدا عن الشعب بعد ان تم أستبدال كلمه الشعب بكلمه الثوار وكأن ثوره الشعب المصري كانت ثوره ثوار كما كان يحدث في دول أمريكا الاتينيه

هؤلاء ثوار

وهذا شعب

وهؤلاء عملاء

  1. 2012/01/06 الساعة 11:32 ص

    merci

  2. سحلية
    2012/01/12 الساعة 4:20 ص

    كاذبوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووون

  3. شريف
    2012/01/12 الساعة 5:26 ص

    الحقيقة مقال وبحث ومجهود اكثر من رائع
    ربنا يجازيك خير يا رب
    وادعوك وارجوك ان تستمر ولا نبخل او تمل من البحث والكتابة لتستنير عقول من يبحث عن الاستنارة
    بارك الله فيك

  4. 2012/01/12 الساعة 7:56 ص

    good

  5. 2012/01/12 الساعة 8:49 ص

    عايزين نعرف الحيقيه فين بالظبط

  6. 2012/01/12 الساعة 8:49 ص

    الحقيقه

  7. 2012/01/12 الساعة 8:50 ص

    انتظار الموافقه على ايه هو انتو بتنشرو على مزاجكو ولا ايه

  8. م/محمدعمادالدين
    2012/02/29 الساعة 9:55 م

    مجهود اكثر من رائع ………………….الف تحية لسيادة القائد العام رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة .

  9. 2012/03/03 الساعة 12:59 م

    الحقيقه

  10. ابو حمزه
    2012/04/30 الساعة 9:42 م

    بصراحه جزاك الله خير وبصور والكاميرا ما بتكذبش حقا هم عملاء وخوانه كل ما قلته فى حقهم صحيح استمر وهاجمهم واكشفهم قاوم فيداك الاعصارو قاوم فالذل محال قاوم فأن الحق سلاحك مهما قالو – واحد بيحب مصر والله شهيد

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: