الرئيسية > اخبار متنوعة > خطير : 2011 عام الخديعة , عام كامل على الربيع العربي المهندس خارجيا وخطوة واحدة باتجاه الهيمنة العالمية

خطير : 2011 عام الخديعة , عام كامل على الربيع العربي المهندس خارجيا وخطوة واحدة باتجاه الهيمنة العالمية


 تحديث :

اعتراف عضوة المعهد الجمهورى بالتمويل والتخريب

6 مليار جنية فى 6 شهور تنفق على منظمات المجتمع المدنى

موظف بالمعهد الديموقراطى واعترافات خطيرة جدا

2011 YEAR of the DUPE: One Year into the Engineered “Arab Spring,” One Step Closer to Global Hegemony

في يناير كانون الثاني من عام 2011 ، قيل لنا أن السكان الأصليين قد بدأوا انتفاضة أجتاحت شمال أفريقيا والشرق الأوسط فيما وصف بأنه ربيع العرب , ولم تعترق وسائل الإعلام الغربية إلا قبل أربعة أشهر بدور الولايات المتحدة الأمريكية وراء تلك الاحتجاجات وأن تلك الاحتجاجات قد تكون أي شيء ماعدا انها عفوية أو بدأ بها السكان المحليين  في مقال نشرته أبريل 2011 في صحيفة نيويورك تايمز بعنوان ” الولايات المتحدة ساعدت على رعاية مجموعات الثورات العربية “، جاء فيه :

“تلقى عدد من الجماعات والأفراد الضالعين مباشرة في الثورات والإصلاحات التي تجتاح المنطقة ، بما في ذلك حركة شباب 6 أبريل في مصر ، ومركز البحرين لحقوق الإنسان ونشطاء على مستوى القاعدة الشعبية مثل انتصار القاضي ، وهو باليمن ، التدريب والتمويل من جماعات مثل المعهد الجمهوري الدولي ، والمعهد الديمقراطي الوطني وفريدوم هاوس ، وهي منظمات غير ربحية  لحقوق الإنسان مقرها في واشنطن تم انشاؤها من قبل الكونغرس وتمولها واشنطن. ”

ان الانتفاضات كانت جزءا من حملة  جيوسياسية ضخمة ولدت في الغرب والتي نفذت من خلال وكلائها بمساعدة المؤسسات المخادعة  والمنظمات غير الحكومية .

و كما سنرى فإن تحضيرات الربيع العربي بدأت تأخذ طابع عالمي  حيث باتت  الثورات تزحف حاليا  إلى كل من روسيا و الصين ,كما كنا  توقعنا قبل عدة أشهر  في فبراير 2011 في مقال بعنوان  ” الشرق الأوسط ثم العالم من بعده  عولمة الحرب الخاطفة إعادة تنظيم جيوسياسية  الاكبر منذ  الحرب العالمية الثانية ” .

وقد بدأت التحضيرات لكل هذه الثورات  منذ عدة سنوات عبر حلقات دراسية في كل من واشنطن و نيويورك و مرافق التدريب التي تمولها  الولايات المتحدة في صربيا  وفي مخيمات تقام في البلدان المجاورة  وليست داخل العالم العربي نفسه .

الفترة الزمنية — 2008-2010 إعداد أرض المعركة
3-5 ديسمبر ، 2008 :

نشطاء من الحركة المصرية الشهيرة الآن يـ 6 ابريل كانت في مدينة نيويورك لحضور القمة الافتتاحية لتحالفات الحركات الشبابية(AYM) ، والمعروفة أيضا باسم Movements.org. وهناك ، تلقوا التدريب ، وفرص التواصل والدعم المقدم من AYM  و شركات متعددة  برعاية حكومة الولايات المتحدة ، بما في ذلك وزارة الخارجية الأميركية نفسها.

في تقرير AYM قمة 2008 (الصفحة 3 من. PDF) تنص على أن وكيل وزارة الخارجية للدبلوماسية العامة والشؤون العامة ، جيمس غلاسمان حضر ،  و جاريد كوهين الذي يجلس على سياسة تنظيم الموظفين في مكتب وزير الدولة كما حضر ستة أعضاء من وزارة الخارجية وغيرهم من الموظفين والمستشارين كما حضر القمة إلى جانب  ذلك قائمة كبيرة من وسائل الإعلام والشركات ، وممثلي المؤسسات.

بعد فترة وجيزة ، فإن 6 أبريل سافرت إلى صربيا للتدريب  لدى منظمة CANVAS المنظمة الغير حكومية التي  كانت تعرف سابقا بـ “Otpor” والتي ساعدت على الاطاحة بحكومة صربيا عام 2000  والتي أنشأت ومولت من قبل  الولايات المتحدة الامريكية والذي تم تغير مسماها لـ CANVAS بعد أن أدت مهمتها في أسقاط حكومة صربيا  ويتم تفعيلها في دور جديد في تدريب و تأهيل النشطاء الذين ستستخدمهم في عملياتها التي تدعمها أمريكا لتغير أنظمة الحكم .

شعار حركه أوتبور Отпор الصربيه وتعني مقاومه والحركه كانت ضد “سلوبودان ميلوسوفيتش ” وهو معادي لسياسه الولايات المتحده الامريكيه

شعار حركه كمارا الجورجيه وتعني كفايه والحركه كانت ضد “أدوارد شيفارنادزه”  المعادي لسياسه الولايات المتحده الامريكية والتي أتخذت نموذجا للمستقبل يرمز للثورات الملونة المدعومة من الولايات المتحدة.

شعار حركه أوبورونا الروسيه وتعني دفاع والحركه ضد فلاديمير بوتن المعادي لسياسة الولايات المتحده الامريكيه

مجلة السياسة الخارجية أشارت في تقرير لها بعنوان الثورة “Revoluton U,” أشارت فيه إلى أن منظمة  CANVAS قد ساعدت المتظاهرين في كل من الثورة الوردية في جورجيا و الثورة البرتقالية في أوكرانيا ، وتعمل حاليا مع شبكات من روسيا البيضاء وميانمار (بورما) ، وكذلك تعمل نشطاء من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، وكذلك مع نشطاء من كوريا الشمالية ، و 50  من البلدان الأخرى.

2009 :

في مقال بعنوان ” تصدير الثورة الغير عنيفة من أوربا الشرقية إلى الشرق الأوسط “ والذي نشر على موقع Radio Free Europe/Radio Libery (RFE/RL) الممول أمريكيا جاء فيه  أن بوبوفيتش الذي مهندس الثورات الملونة و الذي قام بتدريب النشطاء  الذين قادوا الثورة الوردية في جورجيا والثورة البرتقالية في أوكرانيا عبر منظمة Otpor قد قام بتصدير الثورة الغير عنيفة إلى الشرق الأوسط  عبر منظمة CANVAS  والتي قامت بدور أبعد بكثير من دعم الناشطين المؤيدين للديمقراطية والذين تمكنوا من اسقاط الأنظمة الاستبدادية في كل من مصر وتونس ”

، جاء فيه :” بوبوفيتش ثم تصديرها اساليبه اللاعنفية ، مساعدة في تدريب النشطاء الذين قادوا جورجيا الثورة الوردية في عام 2003 والثورة البرتقالية في أوكرانيا في عام 2004 والآن ، وبوبوفيتش ونشر منظمته الجديدة ، ودعا قماش ، وحتى أبعد أبعد — مساعدة الناشطين المؤيدين للديمقراطية الذين تمكنوا مؤخرا من أسفل الأنظمة الاستبدادية في مصر وتونس  ز أشتر المقال إلى تدريب نشطاء في كل من إيران وبيلاروسيا وكوريا الشمالية خلال عام 2009 .

فبراير 2010 :

عادت حركة 6 إبريل إلى مصر بعد تلقي تدريباتها وانتظرت عودة محمد البرادعي و الذي وصل إلى مصر  ثم أعلن في وقت مبكر من عام 2010  عن نواياه للترشح للرئاسة في انتخابات عام 2011 , وتم التجميع بين اعضاء حركة 6 إبريل مع وائل غنيم من جوجل و ائتلاف من أحزاب معارضة أخرى لتنضوي تحت البرادعي معلنين عن الجبهة الوطنية للتغير وبدأ التحضير فعليا للربيع العربي .

ثم بشكل واضح ، كان  يتم التخطيط منذ فترات طويلة لاضطرابات مع ناشطين من كل من تونس ومصر والذين تلقوا التدريب والدعم  من الخارج ليتمكنوا من العودة إلى بلادهم  و زرع  الاضطراب في حملة منسقة على نطاق المنطقة .

وفي إبريل 2011 أكدت وكالة فرانس برس هذا التقرير
وسوف 2011 أبريل لوكالة فرانس برس تأكيد هذا التقرير ، عند وزارة الخارجية الأمريكية  حينما ذكر  وزير الخارجية الامريكي  مايكل بوسنر : ” أن حكومة الولايات المتحدة خصصت 50 مليون دولار في العامين الماضيين لتطوير تكنولوجيا جديدة للمساعدة في حماية النشطاء من الاعتقال والملاحقة من قبل الحكومات الاستبدادية ,  كما ذكر التقرير الدورات التدريبية التي أقيمت للنشطاء والذي يبلغ عددهم 5000 ناشط من مناطق مختلفة من العالم , وقد تم عقد دورة تدريبية مدتها ست اسابيع لنشطاء من كل من تونس مصر سوريا ولبنان والذين عادوا إلى بلدانهم بعد ذلك بهدف تدريب زملائهم هناك  وتضاعفت الاعداد “

الفترة الزمنية — 2011 سنة السذج  المغرر بهم !
16 يناير 2011 :

ذكرت قناة العربية في مقال تحت عنوان ” عودة المنفي الاصلاحي التونسي إلى الوطن “

فمنصف المرزوقي كان عائدا الى تونس (من باريس) في خضم الفوضى التي زرعتها وزارة الخارجية الامريكية بتدريب ودعم وتجهيز الحشود والذين تمت إثارتهم مسبقا عبر التسريب الموجه لبرقيات وزارة الخارجية الأمريكية بما يسمى  ويكيليكس .. والتي قد تم تدريب الناشطين التونسيون قبلها بفترة كافية استعملت البرقيات المسربة كمبرر لأي اضطرابات تحدث والتي تم الاعداد لها مسبقا ومنذ مدة طويلة ومنذ ذلك الحين استخدمت تسريبات ويكليكس بطريقة مماثلة في كل مكان من مصر لليبيا حتى في البلدان النائية كتايلاند .

واتضح بعد ذلك أن منصف المرزوقي كان مؤسس ورئيس اللجنة العربية لحقوق الإنسان وهي مؤسسة متعاونة مع الحركة الامريكية العالمية للديمقراطية US NED World Movement for Democracy (WMD)بما في ذلك اتحاد نشطاء حقوق الإنسان في المنفى “”Conference on Human Rights Activists in Exile”  القسم الفاعل third assembly

برعاية كل من   NED, Soros’ Open Society, and USAID.

A ” نداء للتضامن “من قبل الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان (FIDH) ويذكر بالاسم في كل مجموعة والتي تشكل كل المعارضة التونسية خلال” انتفاضة  يناير 2011 باسم” المنظمات الأعضاء في الاتحاد الدولي .

وتشمل هذه المرزوقي في “الرابطة التونسية لحقوق الإنسان” ، و “الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات” ، و “المجلس الوطني للحريات في تونس” ، أو المجلس الوطني للحريات. الفيدرالية الدولية ، بصفتها الرابطة الدولية للمنظمات ذات التمويل الاجنبى بمختلف أنحاء العالم لتنفيذ الفتنة تحت ستار “حقوق الإنسان”  الممولة بالكامل من قبل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية “ عبر الصندوق الوطني للديمقراطية و  Soros’ Open Society ، وغيرهما الكثير مع الجمعيات ذات نفس الأهداف .
28 يناير 2011 :

بعد التحذير من قبل الصحفي الناشط الصحفي الدكتور  Webster Tarply من  إذاعة الأزمة العالمية  ” World Crisis Radio”  وهي وسيلة إعلامية بديلة للإعلام الموجهه كان هدفها البحث والتوثيق في الاضطرابات المصرية عن كثب والتي بدأت بعد وقت قصير من الأزمة التونسية في لقاء بعنوان ليس كل ما يحدث في مصر اشتباكات ” “All is not what it seems in Egyptian Clashes,” حيث لفت الانتباه إلى  ان البرادعي زعيم الاحتجاج كان في الواقع عميل مخلص للغرب

ليس كل ما يبدو في اشتباكات المصرية “، لوحظ أن محمد البرادعي زعيم الاحتجاج كان في الواقع عميلا المكرسة للغرب ، وعلى علاقة ولمدة طويلة بـ وول استريت / لندن  والتي مولت  مجموعة الأزمات الدولية (ICG) جنبا على جانب مع  “مسؤولين اسرائيليين كبار “بما في ذلك تيار الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز ، والحاكم الحالي لبنك إسرائيل ، ستانلي فيشر ، و وزير خارجية إسرائيل الأسبق شلومو بن عامي. ويشمل أيضا ICG كبار المصرفيين الأمريكية والمتلاعبين الجيوسياسيين  بما في ذلك جورج سوروس ، زبيغنيو بريجنسكي ، ريتشارد ارميتاج ، بيرغر صموئيل ، ويسلي كلارك.

https://i1.wp.com/www.mideastnewswire.com/wp-content/uploads/2011/02/elbaradei.jpg

علاقات البرادعي مع الغرب  أعمق بكثير من مجرد  لاعب غير فعال في سيناريوا التمكين للإبادات الجماعية  الإبادات الجماعية كما يعتبر عضو فعال ممول من الجمعيات والشركات الغربية .

والمثير للسخرية أن وسائل الاعلام الغربية صورت البرادعي بصورة المناهض بقوة  للولايات المتحدة الأمريكية و إسرائيل خلال شهر مارس عام 2010 حيث قدم مجلس العلاقات الخارجية ورقة عمل تحت مادة هل البرادعي بطل مصر .

حيث أن العلاقات المصرية الوثيقة بالولايات المتحدة الأمريكية كانت عاملا حاسما  و ذات أثر سلبي على القيادة السابقة , وكانت المعارضة قد استخدمت هذه الورقة لنزع الشرعية عن النظام السابق مؤثر سلبي فكان لابد من وضع بعض الرتوش على عورة البرادعي لكي لا ينظر إليه بنفس النظرة التي كان ينظر بها للرئيس السابق والتي توجت أخيرا باتهام اسرائيل للبرادعي بأنه عميل لإيران في المنطقة .

البقية ترجمة آلية
17 فبراير 2011 :

الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا (NFSL) ومقرها لندن تدعو الى “يوم الغضب الليبي “لتطابق الخطاب بين الولايات المتحدة وزعزعة الاستقرار المستخدمة في تونس ومصر. وقد تم NFSL تدعمها وكالة الاستخبارات المركزية MI6 منذ ال 80 ، وقدمت عدة محاولات للاطاحة بحكومة القذافي مع كل من الهجمات الإرهابية والتمرد المسلح.

الصورة : من فضلك ، لاحظ “EnoughGaddafi.com” علامات. يتم سرد EnoughGaddafi.com “مشرفي المواقع على وزارة الخارجية الأمريكية Movements.org باسم “تويتر” لمتابعة.

….

18 فبراير 2011 :

في أعقاب الاطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك ، تم الكشف عن أن معهد المجتمع المفتوح لدعم المنظمات غير الحكومية المشاركة في صياغة الدستور المصري الجديد . هذه “المجتمع المدني” وهو عبارة عن مجموعات تشمل الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان تمول علنا من قبل معهد المجتمع المفتوح و المحافظين الجدد NED تمول المنظمة المصرية لحقوق الإنسان . يبدو أنه في حين أن المجموعة الدولية لمعالجة الازمات وتتحول هذه الاستراتيجية ، وأصبح البرادعي  الوصي الذي يقود الغوغاء في الشوارع ، هو مجموعة واسعة من المنظمات غير الحكومية بدعم الولايات المتحدة التي تم العمل بها وتنفيذها على أرض الواقع من التفاصيل.
21 فبراير 2011

مقابلة مع ابراهيم Sahad مميزة للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا (NFSL) على استراليا ABC ، كل نقطة يتحدث تغطيها وسائل الإعلام الرئيسية من الشركات الأسابيع السابقة بشأن ليبيا ، وكلها مع البيت الابيض ونصب واشنطن تلوح له في الخلفية. وقال انه يدعو لإقامة منطقة حظر الطيران في رد فعل على اتهامات لا أساس لها وكان القذافي بتمشيط “المتظاهرين العزل” مع الطائرات الحربية.

“مارس 2011 في سياسة الولايات المتحدة ليبيا : صفر الشرعية “، لاحظ بوضوح وجود مسلحين المدججين بالسلاح ، المدعوم من الغرب التمرد الذي كان لا يزال يجري تصويره بمكر عبر وسائل الاعلام الغربية بأنها” مظاهرات سلمية “.
28 فبراير 2011 :

تدمير ليبيا “جاء فيها :

في حين أن زعيم المعارضة الليبية إبراهيم Sahad يقود تهمة الخطابية من واشنطن ، وهو مسلح له الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا (NFSL) على أرض الواقع على الأسنان ، كما كانت له طوال تاريخه الممتد 20 سنة من التمرد المدعوم حاولت وكالة المخابرات المركزية ضد القذافي . في عام 1984 ، و حاول NFSL للإطاحة القذافي في انقلاب مسلح فاشلة. و جلوب اند ميل يوميا كما أكد مؤخرا أن NFSL جنبا إلى جنب مع الجيش الوطني الليبي ، سواء في إطار Sahad الجديد المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية (NCLO) ، وكان كل من “محاولات الانقلابات والاغتيالات ضد العقيد القذافي في 1980s.”

بالفعل عند هذه النقطة ، سواء البريطانية و الامريكية ممثلي المتمردين ليبيا كانت بالفعل تم قبول المدججين بالسلاح ، وبدلا من إدانة العنف ، و دعا صراحة للأسلحة إضافية والدعم العسكري المطلوب تقديمها .

وقررت الامم المتحدة لفرض : 17 مارس 2011 منطقة حظر جوي على ليبيا لانقاذ التمرد المدعومة من عولمة الاخرق في الفشل والمطلة على كارثة “خليج الخنازير”. الكندية والأميركية والفرنسية والعربية ، والمملكة المتحدة طائرات وأبلغ بالفعل ليكون التحضير للعملية.
24 مارس 2011 :

الاضطرابات قد بدأت بالفعل في سوريا ، وبدأت حلف شمال الاطلسي في قصف ليبيا  في حين أن مصر وتونس قد انخفض فيها بالفعل في حالة من الفوضى السياسية والاقتصادية. في ” بالعولميين هيت في سوريا “، ودرست عن كثب المعارضة وتوثيقها لتكون مرة أخرى من صنع جماعات المعارضة المدعومة من الغرب.

ويجري تصفية الكثير من “الأدلة” من ​​الاضطرابات في سوريا من خلال منظمات مثل اللجنة ومقرها لندن في مجال حقوق الإنسان السوري الذي الإشاعات تصريحات نشرت على موقعها على شبكة الانترنت وذكرت وسائل الإعلام أخبار الشركات في تقارير غريبة من العنف والتي تشمل أيضا “ويقول نشطاء” بعد كل ادعاء. في “المرصد السوري لحقوق الإنسان” ، ومقرها لندن أيضا ، و هو المصدر الوحيد للشركات التي ذكرتها وسائل الإعلام تقارير حول سوريا.

26 مارس 2011 : في مصر ، دلائل على وجود الثورة المضادة و أولى بوادر ضعف في فرص البرادعي بدأ ليتم تثبيتها رئيسا للعرض. رشق بالحجارة الغوغاء البرادعي ووصفه بانه ” عميل أمريكي “. يكيليكس سيأتي مرة أخرى لمساعدة لمصالح الولايات المتحدة ومحاولة لإعادة تقديمه بصورة “المعادي للغرب” .

يتم تقسيم “حاجز الشرعية” : : الصورة صيحات الجماهير للبرادعي “عميل أمريكي”

28 مارس 2011 :

فورتشن – 500 تمولها مؤسسة بروكينغز في ” اختبار ليبيا عن النظام الدولي الجديد “وذكر على — فضح الحرب باعتبارها ليست ذات طابع انساني ولكنها ذات هدف واحد وهو إقامة النظام العالمي  وسيادة القانون الدولي.

الصورة : الدول بالأحمر = دول تم دعم التمرد فيها من قبل الولايات المتحدة لزعزعة الاستقرار فيه  ،

أزرق = دول تحت الاحتلال الامريكي أو المرابطة.

أما الصين فيجري عزلها الصين عن ممرات النفط كالاستراتيجية التي استخدمت ضد اليابان في الحرب العالمية الثانية .

….

17 أبريل 2011 :

اضطرابات في سوريا على نطاق واسع فضلا عن تقارير من المسلحين التي تستهدف كلا من المتظاهرين وقوات الأمن الحكومية في محاولة لتصعيد العنف.

في ” عولمة آلة الحرب تركز على سوريا “، و” سابقة ليبيا “هي بالفعل التي استشهد بها الولايات المتحدة والساسة الفرنسيين مبررا لاستخدام القوة ضد سوريا. مقال لاحق ، ” ان مسلحين سر لون الثورة “، يضع ضمن السياق التاريخي الذي لعرض أعمال العنف الحالية في سوريا وحقيقة أنها هي بذر الكثير من المحرضين على العنف.
21 أبريل 2011 :

الكسندر لوكاشينكو رئيس  روسيا البيضاء يعلن أن بلاده الآن أيضا في إطار الهجوم الخفي التي تقوم بها القوات الغربية لتهيئة “الربيع العربي على غرار” العصيان المسلح لـ” محاصرة روسيا البيضاء “، موضحة العلاقات الموثقة بين أعضاء المعارضة وبيلاروس ،بنفس المنظمات والمؤسسات الغربية التي تغذي الربيع العربي.
: 22 أبريل 2011

بانخفاض اللمسات جون ماكين في بنغازي ، ليبيا ومتعايشات مع الارهابيين الذين تم التحقق من مرة جديدة من العراق وأفغانستان ، مما أسفر عن مقتل جندي أمريكي. و سيقدم تقريرا في وقت لاحق تأكيد وست بوينت (PDF من لجنة مكافحة الإرهاب في وست بوينت يمكن العثور عليها هنا ) مع اليقين المطلق بأن المنطقة التي بدأت التمرد الليبي كان أيضا الجماعة الإسلامية المقاتلة الليبية في (الجماعة الإسلامية المقاتلة الليبية) مركز العمليات. فإنه كشف أيضا أن الجماعة كانت في الشركات التابعة لها منذ وقت طويل حقيقة تنظيم القاعدة مع أعضاء الجماعة الإسلامية المقاتلة الليبية التي تحتل أعلى مستويات القيادة داخل المنظمة الإرهابية.

الصورة : في نهاية المطاف فعل الخيانة : ماكين يدعو للاعتراف خارج نطاق القانون وتقديم الدعم لرجال جدا الذين قتلوا القوات الامريكية في العراق وأفغانستان. من خلال حرمان “القاعدة” قاعدة في العراق ، ولكن تسليمهم للأمة بأكملها في ليبيا ، وقد أحضر السياسة الخارجية الأميركية إلى مستوى جديد من السريالية.

….

مايو 2011 :

في ” ليبيا بأي ثمن “، وذكر للصراع في ليبيا لتكون المتصاعد ، بما في ذلك محاولات لاغتيال القذافي حلف شمال الاطلسي وعمليات القتل المستهدفة للعديد من أفراد أسرته بينهم عدد من أحفاده.

خداع العرب لامريكا “حاولت استعراض الأشهر الماضية العديد من الفوضى المهندسة تهب عبر أفريقيا الشمالية والشرق الأوسط ، في حين لوحظ في” لا يمكن إجراء هذه الاشياء “، أن المؤسسة الوطنية للديمقراطية وبدأ بالفعل في الجولة الاولى من تضخيم الذات ، ويمر بها العديد من الجوائز على المغفلين والمتعاونين الذي جعل حملته من المذابح في جميع أنحاء العالم العربي حقيقة واقعة.
يونيو 2011 :

في ” الربيع العربي يجلب  شركات الجراد ، “جدول الأعمال الحقيقي وراء أحداث مصر ، بل وكامل” الربيع العربي “الاضطرابات أصبح واضحا فممثلو الولايات المتحدة أعطت فورتشن 500 التنفيذيين جولة في مصر زعزعة الاستقرار وتونس في محاولة لتعزيز الاقتصاد liberaliztion والخصخصة. أدى جون ماكين وجون كيري في جولة وشارك في رعاية مشروع قانون لتعزيز ما يمكن أن يكون أساسا الربط بين مصر والاقتصاد التونسي في النظام الدولي وول ستريت / لندن.

الصورة : ماكين (يسار) وكيري (يمين) ومأ كما شرح جدول آمر الصرف الخاصة بهم داخل حدود مصنع كوكا كولا المصرية. هذا جزء من الرحلة على أحدث مسح آثار هذه المعارضة التي تمولها الولايات المتحدة اسقاط حكومة حسني مبارك.

….

في أواخر يونيو

، فرنسا تعترف بانتهاك بنود قرار الامم المتحدة 1973 ، وتسليح المتمردين الليبيين.
يوليو 2011 :

الاتحاد الافريقي سترفض بالكامل ولاية المحكمة الجنائية الدولية ضد ليبيا ، وفضح عدم شرعية حادة مع التي تعمل فيها. يتم الكشف عن علاقات مع الشركات وممول المنظمات الممولة في ” انها الرسمية : المحكمة الجنائية الدولية قد ZERO الانتداب “، فضلا عن الطبيعة الهشة للمطالبات المحكمة الجنائية الدولية ضد القذافي في ليبيا. سيكون في وقت لاحق أكد أن أعضاء في ليبيا “حقوق الإنسان” المجتمع ان الواقع عليها ، وذلك بالتعاون مع زعماء المتمردين ، ملفقة الأرقام المقدمة إلى كل من الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية ، والتي لم تسفر عن أدلة موثقة أو التحقق من “الفظائع” القذافي.

في تايلاند ، وآخر طويل الامد لون الثورة التي تدعمها الولايات المتحدة أسفرت عن نتائج وأخيرا شهدت عودة وول ستريت وكيل حزب ثاكسين شيناواترا الى السلطة السياسية . أبواق مختلفة من النخبة العالمية ، بما في ذلك منح مجلس العلاقات الخارجية نفسها ، تحذيرات صارمة لإنشاء تايلاند على قبول نتائج ضعيفة في الانتخابات يوليو أو مواجهة العزلة والعواقب الأخرى. بلد آخر في جنوب شرق آسيا ، وماليزيا وانظر أيضا ثورة ملونة اتخاذها لشوارعهم — هذه المرة في ماليزيا من قبل يرتدون ملابس صفراء وحركة Bersih NED الممولة .

الصورة : ثاكسين شيناواترا ، وهو موظف وقت طويل من النخبة العالمية ، حتى منذ ما قبل أن تصبح رئيس الوزراء التايلاندي في عام 2001 ، وتقارير لمجلس العلاقات الخارجية في مدينة نيويورك عشية انقلاب عسكري عام 2006 الذي أطاح به من السلطة. وقد عاد الآن إلى السلطة في تايلاند عن طريق حزب سياسي برئاسة وكيل شقيقته الخاصة ، Yingluck شيناواترا. تأمين أصوات 35 ٪ فقط من الناخبين المؤهلين يضع على عرض كامل مدى هشاشة دعمه حقا داخل الأمة يدعي يقف وراءه تماما.

….

آب ، 2011 :

وبحلول شهر آب ، حتى بدأت وسائل الاعلام بين الشركات واعترف بأن المعارضة السورية هو “العزل معظمهم من “، أو بعبارة أخرى مسلحة. وقد بدأت المعارضة أن تكون أكثر تحديدا واضحا والجماعات العرقية المسلحة ومسلحين من جماعة الإخوان مسلم.
في أواخر أغسطس

وحلف شمال الاطلسي بدأت هجوما منسقا على طرابلس ، ليبيا ، التي تنطوي على وضع النفسية والعملية التي زعمت انها استولت على القضاء أو عائلة القذافي بأكملها في يوم واحد. في اليوم التالي ، وسيف القذافي يصل بدوره على قيد الحياة وبصحة جيدة ، وحرة ، بينما يقود المعارك الضارية التي ستجري في تشرين الاول وحتى في حلف شمال الاطلسي نتيجة تسوية بين مدينتي سرت وبني وليد على وجه الخصوص ، إلى أكوام من الأنقاض. أصبح من الواضح تماما أن حلف شمال الأطلسي وتوفير الدعم الجوي ليس للمقاتلين من أجل الحرية الديمقراطية المحبة ، ولكن لالإرهابيين المتشددين الذين كانوا ينفذون حملة منظمة من الإبادة الجماعية والأعمال الانتقامية في جميع أنحاء البلاد .

الصورة : المتمردون في ليبيا لا تزال بعيدة عن بدافع التطلعات الديمقراطية. مظالمهم تكمن العرقية جنبا إلى جنب ، وليس الانقسامات السياسية. “أنصار القذافي” هو كناية المستخدمة من قبل وسائل الإعلام العالمية في الشركات وتصف القبائل عموما البشرة الداكنة والأفريقية ، والذين يتحملون وطأة الأعمال الوحشية المتمردة المدعومة من حلف شمال الاطلسي.

….

سبتمبر 2011 :

فوز الاستشعار في ليبيا ، بين الشركات والممول بتمويل خزانات التفكير بدأ التحضير لإعادة البناء والسلب للاقتصاد الليبي. في ” لإعادة بناء ليبيا بالعولميين “، وكتب الحلف الأطلسي المجلس تقريرا مفصلا عن كيفية مجرد أنهم سوف تذهب نحو ذلك.

وأيضا العنف في ليبيا خرجت عن نطاق السيطرة و الفظائع التي يقوم بها الثوار ومؤيديهم حلف شمال الاطلسي اصبحت أنها أصبحت أكثر الفاحشة ، من الواضح كيف احتيالية “الحرب على الإرهاب “كان. في ” المتمردون الليبية التي ادرجت وزارة الخارجية الأمريكية على أنهم إرهابيون “، ويتضح ذلك كيف كان أعضاء منظمة حلف شمال الأطلسي بارتكاب قوانين مكافحة الارهاب لتوفير الدعم المادي للمنظمات الإرهابية المذكورة.

الصورة : لقطة مأخوذة مباشرة من موقع وزارة الخارجية الامريكية تبين الجماعة الليبية الإسلامية المقاتلة (الجماعة) المذكورة بوضوح على أنها منظمة إرهابية أجنبية. هذا هو المهم ، كما يحظر قانون الولايات المتحدة تقديم دعم مادي للمنظمات الإرهابية المذكورة. مع الكشف عن تنظيم القاعدة ومقاتلي الجماعة التي قادت التمرد العسكري مع حلف شمال الاطلسي ليبيا الأعضاء على نحو كامل ، والمالية ، والدعم الدبلوماسي ، وتبذل محاولات لنداء الجهل كما أن الطبيعة الحقيقية للمتمردين. الجماعة المذكورة أدناه ، هي منظمة مجاهدي خلق ، وهي جماعة عراقية / الإيرانية كما يجري المسلحة والمدعومة من قبل الولايات المتحدة. (انقر على الصورة لتكبيرها)

….

كما شهد سبتمبر كارثة إنسانية حقيقية تتكشف في أوغندا ، حيث الإبادة الجماعية يعاقب شركة بريطانية على الأراضي واضح انهم “المستأجرة” من ​​الحكومة الاوغندية . ويوضح بالتالي كيف يسمى بقضية “الاهتمامات الإنسانية” على أنها تخدم فقط عندما وول ستريت ومصالح في لندن ، وذلك عندما تجاهلت أنها تنطوي على إبادة جماعية يمكن التحقق منها نفذت في السعي لتعزيز ثروة وقوة.

….

وجون ماكين الأرض مرة أخرى في ليبيا ، وهذه المرة في طرابلس للاحتفال تدمير البلد ومصافحة مرة أخرى مع الجماعة الإسلامية المقاتلة الليبية التي سلمت ليبيا القذافي في أيدي النخبة ستريت / لندن ستريت.

الصورة : انها كل شيء يبتسم ويضحك في طرابلس وماكين ، المؤيد الرئيسي والقوة الدافعة وراء تدخل الولايات المتحدة في ليبيا ، يمجد حرفيا يستغل تنظيم القاعدة في البلاد دمرت الآن. على بعد أميال ، وكان المتمردون جدا مشيدا يتم تجويع متعمد للسكان المدنيين في سرت في محاولة لكسر إرادتهم ، في حين أنها وحلف شمال الاطلسي استخدام الأسلحة الثقيلة بشكل عشوائي تستهدف مراكز المدن المزدحمة.

….

أكتوبر 2011 :

على الرغم من تونس ومصر قد انخفضت ، وأيضا ليبيا التي استولت عليها القوات العميلة التي يغذيها الغرب ، فإن إدارة أوباما بدأت في سحب قواتها من العراق. هذا الانسحاب عندما المشبوهة خلاف بقية الشرق الأوسط والولايات المتحدة تتعرض لهجوم وكيل أثارت الشكوك الخطيرة التي تصعيد وليس التراجع هو متابعة .

وكان الخطاب للحرب مع ايران يتزايد باطراد ، وكانت تخاض في بداية ما يشبه حرب سرية داخل وعلى طول الحدود الايرانية. وسقط حيلة الكارثية لتأطير ايران لاغتيال المخطط المزعوم للسفير السعودي في واشنطن العاصمة باستثناء الايرانيين عندما ربط مؤامرة تدعمها الولايات المتحدة الإرهابية مجاهدي خلق منظمة (مجاهدي خلق) .

الصورة : منظمة مجاهدي خلق. باعتراف منظمة ارهابية ، المدرجة من قبل وزارة الخارجية الاميركية بأنها من هذا القبيل ، يتم تمويله بالكامل ، المسلحة والمدعومة من قبل الولايات المتحدة ، ومقرها في فرنسا ، والعراق الذي تحتله الولايات المتحدة ، وسمح للقيام بعمليات ارهابية ضد الشعب الايراني. في ” الحرب على الإرهاب “هو الاحتيال.

….

انها اكثر من المرجح ان انسحاب القوات من العراق من شأنه أن يوفر ببساطة أن الولايات المتحدة “سياسة الإنكار” لغارة جوية اسرائيلية على ايران .
نوفمبر 2011 :

تم في سورية “المتظاهرين السلميين” الذي كان على طول المسلحة بالكامل ، ومحاولة تأجيج الحرب الليبية على غرار مدني ، يعترف أخيرا ، مثل وسائل الاعلام الشركات والأهم من الدبابات التفكير الشركات الممولة التي تزود بها مع وجهات نظرهم الحديث. في ” معهد الدراسات الاستراتيجية : غير المسلحة المعارضة لسوريا ، “انها تنص على أن تقريرا من المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية من قبل زميل للأمن الإقليمي في معهد الدراسات الاستراتيجية للشرق الأوسط ، اميل Hokayem اعترف صراحة انه كان مسلحا المعارضة لسوريا ومستعدة لسحب لسوريا العنف إلى أعماق أكثر دموية.

أيضا في تشرين الثاني ، وجاء في وول ستريت في لندن والاعتداء على ليبيا دائرة كاملة مع تثبيت عبد الرحيم شرم Keib رئيسا للوزراء . كان يعمل رسميا شرم Keib الذين قضوا عشرات السنين في المنفى في الولايات المتحدة ، من قبل معهد البترول ، ومقرها في أبو ظبي ، الإمارات العربية المتحدة والتي ترعاها شركة البترول البريطانية (BP) ، وشركة شل وتوتال الفرنسية ، وبرنامج شركة نفط اليابان ، وأبو ظبي شركة النفط الوطنية.

الصورة : وهكذا تبدأ المهزلة التي يتم الغربية “الديموقراطية”. احد الشركات دمية محمود جبريل ، تنحيه ، وآخر ، عبد الرحيم شرم Keib ، ويأخذ مكانه. في الواقع ، فإنه من حلف شمال الاطلسي والدول والمؤسسات الداعمة لهم التي تحدد مصير ليبيا الآن. في الصورة أعلاه ، شرم Keib يشكل مع مصطفى عبد الجليل ، ، رئيس غير منتخب وحلف شمال الاطلسي المدعومة من “المجلس الوطني الانتقالي”.

….

سوف ينضم شرم Keib التي تمولها الولايات المتحدة أن تكون ناشطة ، منصف المرزوقي ، عين الرئيس التونسي . وكان المرزوقي المنظمة ، والرابطة التونسية لحقوق الإنسان ، وهو المؤسسة الوطنية الأميركية للديمقراطية والمجتمع المفتوح التي يمولها الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان (FIDH) منظمة عضو . المرزوقي ، الذي أمضى عقدين من الزمن في المنفى في باريس ، فرنسا ، و كان أيضا مؤسس ورئيس اللجنة العربية لحقوق الإنسان ، وهي مؤسسة تتعاون مع الولايات المتحدة حركة العالمية للديمقراطية NED (WMD) بما في ذلك عن ” مؤتمر نشطاء حقوق الإنسان في المنفى “، وأحد المشاركين في أسلحة الدمار الشامل” الجمعية الثالثة “جنبا إلى جنب مع الجامعة التونسية للمرزوقي لحقوق الإنسان ، التي ترعاها NED ، جمعية سوروس “فتح ، ووكالة التنمية الدولية.

https://i1.wp.com/images.alarabiya.net/9b/b1/640x392_70612_182256.jpg

الصورة : الولايات المتحدة زعيم ناشط NED الممولة منصف المرزوقي بعد أن أمضى عقدين من الزمن في باريس ، ويساعد على زخرفة واجهة “ديمقراطية” على الشعب التونسي. بطبيعة الحال ، كان ، أو أي شخص من العبودية متساوية للغرب ستصبح “الرئيس”. في 1993 قد وصف نعوم تشومسكي بإيجاز كما عمل NED “محاولة لفرض ما يسمى الديمقراطية ، ويعني حكم الأغنياء والأقوياء ، دون تدخل من قبل الغوغاء ولكن ضمن إطار الإجراءات الانتخابية رسميا.” وبعبارة أخرى ، فإن أولئك الذين يقاتلون في “الربيع العربي” لذلك لطغيان مذهب.

….

في مصر ، في أواخر تشرين الثاني ، بدأ في الثانية “الثورة” التي تتكشف في الشوارع . في الواقع كان من نفس القوات المدعومة من الغرب بقيادة البرادعي والناشئة ممدوح حمزة ، ضد القوات العسكرية المصرية التي يبدو أنها تراجعت عن أي ترتيبات التي قطعتها مع الغرب بعد سقوط مبارك.

الأمم المتحدة ، في محاولة اخرى لتصعيد التدخل الأجنبي في سورية ، أن الإفراج عن الأمم المتحدة تقرير مجلس حقوق الإنسان بشأن سوريا “جرائم ضد الانسانية” التي كانت في الواقع شارك في تأليف كارين كونينغ أبو زيد ، مدير من الشركات الاميركية ومقرها واشنطن التفكير دبابات ، مجلس سياسات الشرق الاوسط الذي يضم شركة اكسون الرجال ، وعملاء المخابرات المركزية الامريكية والجيش الامريكي وممثلي الحكومة ، وحتى رئيس مجلس رجال الأعمال بين الولايات المتحدة وقطر ، التي تضم بين أعضائها ، الجزيرة وشيفرون واكسون والذخائر رايثيون الصانع ( الذي زودت التصريحات التي ادلى بها خلال افتتاح عمليات الناتو ضد ليبيا ) ، وشركة بوينغ.

و يرد التقرير نفسه لا يوجد دليل يمكن التحقق منها ، ولكن حسابات الإشاعات بدلا المسجلة في جنيف من قبل “الضحايا” المزعومة “الشهود” ، و “المنشقين” ، التي وضعتها “جميع الأشخاص والمنظمات المهتمة.” وبعبارة أخرى ، كان دعوة مفتوحة للأعداء سورية مهما لرسم صورة الحكومة الحاكمة يحلو لهم.
ديسمبر 2011 :

مع تونس وليبيا بالكامل من قبل وكلاء تشغيل الغربية ومصر وسوريا لا تزال غارقة في الفوضى ، وعولمة مع الدعوة الى شن حرب على إيران ، و “الربيع العربي” قد أوشك على الاكتمال. ومع ذلك ، كان “الربيع العربي” فقط المحطة الاولى من أعظم استراتيجية لتطويق روسيا والصين. في ديسمبر ، فإن الحملات على التحرك في روسيا والصين تبدأ بشكل جدي.

الصورة : “سلسلة من لآلئ :” شريان الحياة النفط في الصين هو أن تقطع من زعزعة الاستقرار والتغيرات الأنظمة التي تبذل في جميع أنحاء أفريقيا والشرق الأوسط. على طول “سلسلة” لقد كانت الولايات المتحدة زعزعة استقرار الدول من باكستان إلى ميانمار ، من ماليزيا الى تايلاند ، لعرقلة واحتواء صعود الصين كقوة اقليمية.

….

هيلاري كلينتون ، في مجلة السياسة الخارجية والقلم ، ” القرن الأميركي في المحيط الهادئ “، وهو إعلان نوايا الإمبريالية ل” القيادة “الأميركية في آسيا للسنوات المقبلة 100. من ” هيلاري كلينتون والقرن الأمريكي الجديد (المحيط الهادئ) :

“وعند قراءة إعلان كلينتون عن نية للقيادة الأميركية في القرن المقبل ، قد القراء أذكر اسمه وبالمثل ، الضجيج” مشروع القرن الأميركي الجديد “وقعت قبالة على بعض من أميركا أعتى المحافظين الجدد ، والتي تكاد تكون حرفية جعل نفسه القضية أصبحت الآن من قبل كلينتون ، وفي الحقيقة ، أميركا المواجهة المتطورة مع الصين ، اتسمت بحدة اعلان اوباما من وجود أمريكي عسكري دائم في أستراليا هذا الأسبوع ، تمزق مباشرة من صفحات عقود المخططات القديمة التي وضعتها الشركات وممول تمويل التفكير الدبابات ، تلك القاعدة حقا أميركا ومصيرها .

كما ذكرت في يونيو حزيران 2011 في ” طي الصين “، بقدر ما يعود إلى عام 1997 كان هناك نقاش حول تطوير استراتيجية الاحتواء الفعال إلى جانب ربط اصطاد من استدراج الصين الى مكانها بين” النظام الدولي “. كما هو الحال في هذه النقاط في الحديث 1997 حيث المؤلف وسيئة السمعة صانع سياسة المحافظين الجدد روبرت كاغان وصفت ضرورة استخدام أميركا الآسيوية “حلفاء” كجزء من استراتيجية الاحتواء هذه كلينتون يذهب من خلال قائمة من العلاقات الإقليمية تسعى الولايات المتحدة لزراعة للحفاظ على “القيادة الأميركية” في آسيا.

على سبيل المثال ، لتثبيته مؤخرا وكيل وول ستريت النظام في تايلاند تاكسين شيناواترا بقيادة Yingluck وأخته ، وقد تلقت تطمينات كلينتون نفسها فقط هذا الأسبوع تفيد بأن “يكون في مصلحة الأمن القومي والسياسي للولايات المتحدة أن يكون هذا الحكومة تنجح. ” كما ورد في العمق في ” أكد : تايلاند “المؤيدة للديمقراطية” حركة العمل من أجل الولايات المتحدة ، “تاكسين شيناواترا ونظامه السياسي كان لها منذ وقت طويل ، والعلاقات الموثقة بشكل جيد لوول ستريت ولندن. دعم الولايات المتحدة للأنظمة غير دمية مثل تاكسين تثبيتها في السلطة ، والاحتفاظ بها هناك الى السلطة المركزية في مختلف أنحاء آسيا وإسقاط حفظ الصين المرؤوس ، أو كما كاغان وضعها في تقريره لعام 1997 ، وهذه الأنظمة العميلة الصين سيكون “اللعب جاليفر لLilliputians جنوب شرق آسيا ، مع الولايات المتحدة توريد الحبل والرهانات “.”

في ميانمار (بورما) “رمز الديمقراطية” أونج سان سو كيي ، التي بأكمله الحركة هي من صنع وول ستريت ولندن وردت ، هيلاري كلينتون ، وكذلك شيناواترا في تايلاند Yingluck الوكيل PM في عرض عولمة الدعم تسمية لها كأمر واقع زعيم ونقطة اتصال داخل البلاد في جنوب شرق آسيا. وتزامنت زيارة كلينتون مع حملة ناجحة بقيادة المنظمات غير الحكومية الامريكية للاطاحة المصالح الصينية في البلاد التي أدت في وقف سدا أنه لتوفير الكهرباء ، والإيرادات والتحكم في الفيضانات ، والري لشعب ميانمار .

https://i2.wp.com/upload.wikimedia.org/wikipedia/en/1/1c/Rendition_of_Myitsone_Dam.jpg

صورة : سد Myitsone ، في طريقها إلى كونها أكبر 15 في العالم حتى أوقف البناء في سبتمبر

….

وفي الوقت نفسه في روسيا ، هاجم وول ستريت ولندن أكثر مباشرة ، في محاولة للتدخل في الانتخابات الروسية في ديسمبر كانون الاول وأسفر عن احتجاجات في الشوارع عدة بقيادة NED مرتبط بشكل علني ، سوروس ، ونشطاء روتشيلد . NED بتمويل المنظمات غير الحكومية “غولوس” لعبت دورا رئيسيا في تصوير الانتخابات بأنها “مزورة “وتشكل أميركا بالتدخل في شؤون روسيا خارج الحدود السيادية.

صورة : لقد تم الآن تطويق حلف الناتو الزاحف من روسيا جنبا إلى جنب مع جولة أخرى من destabilizations “الثورات الملونة” في روسيا البيضاء ، والآن في روسيا نفسها.

….

وأشار بذل جهود متضافرة من جانب وسائل الاعلام بين الشركات وتشويه الاضطرابات في روسيا في ” احتجاجات روسية : وسائل الاعلام الغربية اكاذيب “، توضح مدى التنسيق بين زعزعة الاستقرار العالمي الشامل الجاري تنفيذها فعليا. في ” . وول ستريت مباراة روسيا “، فقد خلص إلى :

“ومن الواضح تماما أن الصندوق الوطني للديمقراطية ، فريدوم هاوس ، ومبادرة السياسة الخارجية ، وحتى وزارة الخارجية الأميركية الجديدة التي شئون الخارجية المجلس الاستشاري ليست مهتمة امتلاء خزانات التفكير العلني يمثلون الشركات ومصالح الممول ، في ” الديمقراطية “،” حقوق الإنسان “، أو” الحرية “في روسيا ، ولكن بدلا من إزالة الكرملين للخروج من الطريق ، واعادة التغذية الطفيلية على الشعب الروسي واقتصادها الذي كانوا يتمتعون به بعد سقوط الاتحاد السوفياتي”.

لن يكون في أواخر ديسمبر كانون الاول أكدت أن تنظيم القاعدة نفسه ان ليبيا دمرته بمساعدة حلف الناتو ، كانوا في طريقهم الى سوريا للمساعدة في إطاحة حكومة الأسد . وأكد زعيم الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة عبد الحكيم بلحاج ليكون على الحدود السورية تستعد قوات ما يسمى ب “الجيش السوري الحرة.”

لم يكن هذا هو المثال الوحيد مؤخرا التشغيل الغربية جنبا إلى جنب مع الجماعات الإرهابية المذكورة. وأفيد أيضا في ” المعرضة : القوات الامريكية حراسة معسكر للإرهابيين في العراق ، “ان الولايات المتحدة كانت تحرس التدريب الارهابية مجاهدي خلق داخل المعسكر مع القوات الامريكية في العراق وتخطط لنقل لهم ، وربما في الولايات المتحدة تخلت طازجة قاعدة عسكرية في العراق في حين تعمل جماعات الضغط العاصمة بشكل محموم ليكون لهم دي المدرجة ، المسلحة ، وإرسالها للقيام بعمليات ارهابية في ايران. وجاءت تصريحات صادمة في تقرير معهد بروكينغز “، الذي الطريق إلى بلاد فارس؟” حيث يقوم خبراء السياسة الأميركية تتآمر لاستخدام منظمة ارهابية ضد حكومة ايران. في جوهرها ، حولت صانعي السياسات الشركات الممولة من الولايات المتحدة في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

اختتام

وكان عام 2011 بالتأكيد عاما للخداع. تم جلب الشباب المغرمين مع المفاهيم ، النبيلة السذاجة “الحرية” التي تباع لهم من قبل الشركات والمنظمات غير الحكومية الممولة الفاشي في الشوارع لخلق حالة من الفوضى والانقسام الذي كان رأس المال ثم على السرية من قبل المناورات السياسية والعسكرية حتى من قبل الغرب وقواته الوكيل. في مصر الأمة يتأرجح على حافة كونها مندمجة تماما في النظام الدولي وول ستريت / لندن ، في حين ان شركات النفط الكبرى ، ممثل تتمتع منصبه الجديد كرئيس للوزراء في ليبيا. في تونس عميلا للحياة طويلة من مكائد الغرب الآن رئيسا ، وحملة مثيرة للقلق حلف شمال الاطلسي المدعومة من العنف والإرهاب التي تجتاح سوريا.

مع تطويق روسيا والصين ، وقد أحدثت هذه المغفلين witlessly العالم الى حافة الحرب العالمية الثالثة ، وذلك بشكل واضح لا شيء على الاطلاق لتحسين دولتهم من الوجود. كما دولهم تقع تحت سيطرة النفوذ الغربي المتزايد ، وسوف الآن الموارد تستخدم مرة واحدة لاسترضائهم والدفاع عن قوميتهم أن تحول إلى يلتهمهم من قعر المصرفي الطفيلية التي تدمر يجمع حاليا كل من أمريكا الشمالية وأوروبا.

في فبراير شباط الماضي ” إن الشرق الأوسط والعالم ثم “أنها تستحق القراءة جيدا مرة أخرى — أن نرى إلى أي مدى نحن قد وصلنا خلال السنة الماضية منذ أن تم كتابته ، وعلى ما تبقى للعولمة للقيام به. كما يأتي عولمة من أي وقت مضى اقرب الى الصين وروسيا سوف عتبات المخاطر تستمر في الارتفاع والأمريكيين والأوروبيين الهادئة spectating تمتعت الأبد سوف تكون هذه السنة سنة المفقودة.

أخيرا ، والنظر في ما كتبه في إحدى المقالات الأخيرة من هذا العام ” نهاية اللعبة النهج : ”

“سوف تقتل والتهاون ، واللامبالاة والتواطؤ : كما نخبوية الهندسة “الربيع العربي “من نهايته ، ونحن نقف على حافة يجري مزجها الى لا مفر منه ، والشركات للفاشية النظام الكوكبي العلمية…. النهج لعبة النهاية.

الآن أكثر من أي وقت مضى ، “نحن الشعب” يجب الصلب أنفسنا ضد هذه الامبراطورية الهائلة بين الشركات والفاشية لأنها تمتد الموت والدمار والهيمنة وعسكريا واقتصاديا ، في جميع أنحاء المعمورة. يجب علينا ، بقاءنا يعتمد عليه ، و المقاطعة و استبدال تماما مصالح الشركات وممول التي تدفع هذا الظلام ، وجدول أعمال توسعية . فقد كان حرفيا ولدت لدينا من اللامبالاة والتواطؤ والجهل ويغذيها لنا — مصدر السلطة الفاشية جدا من الشركات و– ويجب أن يكون لدينا نشاط والمقاومة والفكر الذي يجمع إلى نهايتها.

بقدر المنال كما قد يبدو ، في كل جرعة كبيرة لنا بيبسي ، كل يوم نقرر أن يشرب البيرة والخبز تصل قيمتها الى الشركات التي ترعاها والسيرك لدينا ، سواء كان ذلك في العصر الحديث سباقات ناسكار للعربة أو جلد مسابقات اتحاد كرة القدم الأميركي ، وجئنا العبودية الأبدية التي لا مفر منها إلى الديكتاتورية الفاشية الشركات العلمية خطوة واحدة.

هي عليه الآن “حياة أو موت” — على خلاف في الماضي ، بشرية تمتلك الآن التكنولوجيا اللازمة لجعل الغالبية العظمى من السكان أدنى فكريا من خلال الدواء الشامل ، والتسمم الغذائي ، والمحاصيل المعدلة وراثيا التي تتعفن في اجسادنا وعقولنا ، من الداخل الى الخارج ، و والوسائل القتالية في القضاء على مساحات واسعة من السكان بشكل دائم. ليس هذا فقط هو احتمال ، بل هو واقع النخبة العالمية قد تآمروا على مطولا من خلال نصوص مثل Ecoscience الحالية التي صاغها البيت الابيض جون هولدرن مستشار العلوم والعلوم السابق في البيت الابيض مستشار بول إيرليخ الذين يتحدثون بصراحة عن الدواء ، وغير الطوعي الجماعي لل تعقيم السكان قسرا ، والحد من أعدادنا وحصر لنا ضمن ما يسمونه حرفيا “نظام الكواكب.” نهاية اللعبة النهج “.

دعونا لا “أمل” المعارض في العام المقبل أفضل للبشرية حرة. دعونا بأيد بلدينا ، وإرادتنا ، وأفكارنا قادرة على ضمان أن تكون أفضل. هذا القرار هو ليس من “القادة” لدينا أو “الممثلين” ، فإنه هو قرار كل واحد منا ما هو عليه ، ونفعل مع عصرنا ، أموالنا ومواردنا وطاقتنا ، وإلى أين نحن ندفع اهتمامنا — كل يوم. دعونا تعريف حيث هو مصيرنا نحن نريد أن تأخذنا ، والبدء في اتخاذ خطوة واحدة في وقت واحد للوصول إلى هناك.

دعونا ننتظر لم يعد ل “المنقذ” ، ولكن بدلا ننظر في المرآة وتدرك ، والله ، الكون ، أو السلطة العليا كل ما نؤمن به ، وبالفعل هبت لك كل ما تحتاجه ، في قلبك ، وعقلك ، وداخل يديك مهما كان سائدا في السعي النبيل لك ، أو “نحن الشعب” اختيار.

توني Cartalucci هو مساهم بشكل متكرر إلى الأبحاث العالمية. المقالات والبحوث العالمية التي Cartalucci توني

التصنيفات :اخبار متنوعة
  1. ramzi tunisia
    2012/04/16 الساعة 3:10 م

    حقيقة مقال مضحك….حتى ولو كانت أمريكا ترغب في استغلال هذه الثورات …وذلك طبيعي…فان ذلك لا يعني أنها هي التي صنعتها…فهل هي التي دفعت البوعزيزي لحرق نفسه…؟ تضخيم كبير لمعلومات تبدو عادية بالنسبة لدولة عظمى تريد استباق الاحداث واعداد سيناريوهات مختلفة …دائما

  1. 2011/12/29 الساعة 7:12 م
  2. 2011/12/31 الساعة 5:46 م
  3. 2012/01/01 الساعة 1:27 ص
  4. 2012/01/01 الساعة 1:34 ص

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: