الرئيسية > الصهيونية, حروب, سياسات و مؤامرات > هآرتس : الموساد انتحل شخصيات عملاء CIA و قام بتجنيد ارهابيين للقتال ضد إيران

هآرتس : الموساد انتحل شخصيات عملاء CIA و قام بتجنيد ارهابيين للقتال ضد إيران


 

HAARETZ: ‘Mossad agents posed as CIA spies to recruit terrorists to fight against Iran’

استشهدت المجلة بمذكرات  لوكالة المخابرات المركزية لعام 2007-2008 والتي تتهم فيها المخابرات الامريكية نظيرتها الإسرائيلية بانتحال شخصيات عملاء لـ CIA وتجنيد أفراد من مقاتلي جند الله للقتال ضد إيران ,  مما اغضب الولايات المتحدة الأمريكية فقلصت من برامجها الاستخبارية  المشتركة مع إسرائيل .

سعى عملاء الموساد الاسرائيلي لانتحال شخصيات لعملاء السي أي إيه مستخدمين دولارات أمريكية و جوازات سفر أمريكية  لتجنيد أفراد من مقاتلي جند الله السنية للقتال ضد إيران و لتنفيذ اغتيالات لمسؤولين حكوميين ولتنفيذ هجمات ضد نظام طهران, و جرت تلك العملية بين عامي 2007 – 2008 خلف ظهر حكومة الولايات المتحدة الأمريكية مما أثار غضب الرئيس بوش .

 

ووفقا للتقرير، فإن  محاولات التجنيد وقع معظمها في لندن , ونقلت الصحفية عن أحد ضباط الاستخبارات الامريكية قوله :

"أنه لأمر مدهش ما يعتقد الإسرائيليون بأنهم يمكن أن يفلتوا به  , فقد جرت عمليات التجنيد دون أن تعير اهتمام لما قد نعتقد "  ووفقا لأحد العاملين في وكالة المخابرات أن الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش استشاط غضبا مما تم فعله .

حيث أن ما تم قد يعرض الأمريكيين ومصالهم للخطر وعرضت علاقة أمريكا الهشة بباكستان للخطر أيضا .

ولكن بالرغم من غضب الولايات المتحدة من إسرائيل ولكنها كالعادة لم تفعل شيئا وقد كانت هناك عمليات شد وجذب تى نهاية فترة ولاية بوش .

ولذلك عمل الرئيس بارك اوباما لتحجيم هائل في النشاط المشترك بين المخابرات الامريكية والموساد .

وقد نفت زارة الخارجية الأمريكية نفيا قاطعا أي  علاقة لها بجند الله وكان العديد من مسؤولي الاستخبارات في الولايات المتحدة غاضبين إسرائيل خلال عملية 2007-2008.

  التتمة ترجمة آلية

"إسرائيل يفترض أن يكون العمل معنا، ليس ضد الولايات المتحدة،" السياسة الخارجية نقلا عن ضابط في جهاز استخبارات قوله. "إذا كانوا يريدون أن يسفك الدماء، سيساعد كثيرا إذا كان بالدم وليس في مصلحتنا. تعلمون، كنت من المفترض أن تكون رصيداً استراتيجيا. حسنا، أخمن ماذا؟ هناك كثير من الناس الآن، الأشخاص المهمين الذين فقط لا أعتقد أن هذا صحيح ".

وكالة المخابرات المركزية والبيت الأبيض، والموساد فشل في الاستجابة لتقرير السياسة الخارجية بحلول الوقت الذي ذهب للضغط

Advertisements
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: